مطار حمد.. تحفة فنية

الدوحة -وكالات – بزنس كلاس:

أكد عدد من المسؤولين أن مطار حمد الدولي الذي يعتبر بوابة قطر للعالم أضحى منصة لعشاق الفنون، نظرا لامتلاكه مجموعة متنوعة من القطع الفنية المحلية والعالمية المنتشرة في أرجائه، مؤكدين أن متاحف قطر تلعب دوراً رئيسياً وفاعلاً في دعم تجربة مطار حمد الدولي الفنية والثقافية من خلال رفدها له بالعديد من القطع الفنية، مشيرين الى أن الملايين من المسافرين الذين يستخدمون المطار استطاعوا الاستمتاع بالمعطيات الثقافية والفنية العالمية والمحلية التي يوفرها المطار على مختلف جنباته.

ولفتوا الى أن التقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتطورة التي يستخدمها المطار في سائر عملياته التشغيلية جعلت منه مرفأ جويا لا يضاهى استحق ان يحصد الجوائز العالمية ويتربع على عرش المطارات الدولية بلا منازع، منوهين بأن مطار حمد الدولي الذي يعتبر محورا رئيسيا من محاور عمل الخطوط الجوية القطرية ساهم في دفع مسيرة نجاحات الناقلة وجعلها تمتلك شبكة عمليات تشغيلية واسعة تضم الوجهات الرئيسية للسياحة والأعمال في العالم.

 

أحمد حسين: المطار تحفة فنية تثري قطاع السفر العالمي

قال السيد أحمد حسين مدير عام وكالة تورست للسفر والسياحة “إن مطار حمد الدولي بموقعه الإستراتيجي ومساحته الواسعة أصبح قبلة عشاق الفنون والثقافة، مشيرا إلى ان المطار أضحى متحفا فنيا رائعا بفضل انضمام العديد من القطاع الفنية له التي تلبي رغبات المسافرين وتزودهم بالمعطيات الثقافية والفنية الرائعة مشيرا إلى أن مطار حمد الدولي إلى جانب اهتمامه بالفنون والثقافة ركز اهتمامه ايضا على الاستخدام الامثل للتقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتطورة الأمر الذي جعل من المطار تحفة فنية تثري قطاع السفر العالمي وتجعل منه مرفأ جويا حيويا يخدم معطيات السفر المحلية والعالمية بآليات عصرية توفر كل احتياجات المسافرين من تجربة سفر سلسة عبر توفير عوامل الراحة والمتعة والاسترخاء لهم خلال سفرهم.

وقال احمد حسين “إن مطار حمد الدولي استحق بجدارة ان يتربع على عرش المطارات العالمية وان يحصد الجوائز والأوسمة التقديرية العالمية من المؤسسات العالمية المعنية بتقييم أداء وتصاميم المطارات الدولية مبينا أن مطار حمد امتاز بتصاميمه الفريدة وخدماته النوعية والراقية إضافة الى دوره المحوري في تعزيز وتوسيع شبكة عمليات الخطوط الجوية القطرية التشغيلية معربا عن شكره لإدارة مطار حمد الدولي لدورها الفاعل في تعزيز عمل المطار والارتقاء به في مصاف المطارات العالمية.

 

باسم إسماعيل: المرفأ الجوي رافد مهم من روافد الثقافة للمسافرين

قال السيد باسم إسماعيل مدير عام وكالة ناصر بن خالد للسفر والسياحة “إن مواكبة مطار حمد الدولي لكل جديد وعصري في عالم السفر وانضمام العديد من القطع المحلية والعالمية لمنظومته الفنية جعلت منه وجهة مثالية لمحبي الفنون ورافداً مهماً من روافد الثقافة للمسافرين كما جعلت منه منصة مثالية يتزود منها الزوار بمختلف معطيات الثقافة، مشيرا إلى أن شركات الطيران العالمية جعلت من مطار حمد الدولي مركزا لحركة الترانزيت حيث يستقبل المطار الملايين من ركاب الترانزيت الذين يستفيدون بما يقدمه من معايير متنوعة للثقافة والفنون عبر القطع الفنية المختلفة سواء المحلية أو العالمية.

وقال باسم اسماعيل “إن مطار حمد الدولي ركز اهتمامه أيضا على استخدام أحدث ما وصلت إليه التقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتطورة في دعم عملياته التشغيلية، الأمر الذي جعله واحدا من أحدث المطارات وأكثرها تقدما على الصعيد العالمي مما جعله يحصد العديد من الجوائز والأوسمة من الهيئات والمنظمات الدولية المختصة بتقييم عمل المرافئ الجوية، مشيرا إلى ان المطار يمتلك الآليات العملية الحديثة المدعومة بأنظمة تشغيل متطورة تنسجم مع رؤية المطار الذكي معربا عن شكره لإدارة مطار حمد الدولي التي جعلت منه مرفأ جويا نوعيا يقدم تجربة سفر تظل بمعطياتها الثقافية والفنية راسخة في الأذهان.

جهاد حوسو: المطار متحف يزخر بمعطيات الثقافة المحلية والعالمية

قال السيد جهاد حوسو مدير عام وكالة عبر البحار للسفر والسياحة “إن مطار حمد الذي انضمت له سلسلة من القطع الفنية والثقافية أضحى متحفا يزخر بمعطيات الثقافة المحلية والعالمية، مبينا أن إدارة مطار حمد الدولي لم تدخر جهدا في سبيل تعزيز مكانة المرفأ الجوي عالميا من خلال تزويده بمعطيات الثقافة وبالاستخدام النوعي للتقنيات الحديثة، مشيرا إلى أن المطار يمتاز بتصاميمه الرائعة وبموقعه الإستراتيجي ومساحته الكبيرة ومعطيات عمله التي تتناسب مع البيئة.

وقال جهاد حوسو “إن مشروع التوسعات الذي يشهده مطار حمد سوف يعزز من خدماته وقدرته الاستيعابية، مشيرا إلى انه في حال الانتهاء من هذه التوسعات فان المطار سوف تبلغ طاقته الاستيعابية 50 مليون مسافر الأمر الذي يجعله يتربع على عرش المطارات العالمية بلا منازع، مضيفا إن “مطار حمد يعتبر محورا مهما من محاور عمل الخطوط الجوية القطرية، فقد ساهم في دعم عمليات الناقلة التشغيلية فضلا عن دوره في تعزيز خططها التوسعية سواء من حيث الوجهات أو أسطول الطائرات، معربا عن شكره وتقديره لإدارة المطار التي لم تأل جهدا في سبيل الارتقاء بخدماته وحركته التشغيلية من خلال المواكبة المستمرة لكل جديد وعصري في عالم المطار.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons