قطر.. قلب سوق الغاز المسال في العالم

عواصم – بزنس كلاس:

قالت عدد من المؤسسات والمختصين بشأن سوق الغاز المسال بالعالم أن دولة قطر تحتل مركز القلب في هذا السوق الحيوي. فقد أشارت دراسة لمجموعة “جلوبال ماركت” لدراسات السوق حول اللاعبين الرئيسيين في سوق الغاز الطبيعي في منطقة الخليج إلى تربع شركة “قطر للبترول” على عرش الشركات المسيطرة على سوق الغاز الطبيعي في المنطقة بجانب “غازبروم”الروسية و”بريتش بتروليوم” البريطانية و “اكسون موبيلز” .

وأبرزت الدراسة موقع قطر كمنتج رئيسي عالمي للغاز الطبيعي متوقعة أن يتعدى حجم سوق الغاز الطبيعي في المنطقة حاجز الخمسين مليار دولار  بحلول العام 2024 مشيرة إلى أن النظرة الإيجابية من قبل المستهلكين تجاه معدلات انتاج الغاز الطبيعي في قطر والمصحوبة بتوافر احتياطات هائلة من الخام في الأراضي القطرية ، سيدفع الدوحة إلى مواصلة قطر  احتلال مركز الصدارة كمصدر للغاز الطبيعي للسوق العالمي على مدار السنوات القادمة.

وتبرز دراسة “جلوبال ماركت ” الخطط التي أعلنت عنها الحكومة القطرية في العام 2018 لدعم انتاج الغاز الطبيعي بنسبة 30% لتزيد من 77 مليون طن متري إلى 100 مليون طن متري بحلول العام 2023.

أقل سعر بيع بالتجزئة

من جانبه، قال الباحث ريستاد إنرجي إن قطر لديها أقل سعر بيع للتجزئة في جميع مشاريع الغاز المخطط لها في العالم ، مشيرا إلى أن مشاريع التوسعة التي أعلنت عنها قطر للبترول في الفترة الماضية والتي من المنتظر أن ترفع إنتاج قطر من 77 مليون طن إلى 100 مليون طن ستكون من بين المشاريع الأكثر تنافسية في العالم لانخفاض تكاليف الإنتاج. وأضاف انرجي في حديث نقلته بلومبورغ أن قطر تستطيع أن تستفيد من موقعها الذي سيساعدها على تلبية الطلب المتزايد في آسيا.

وبجانب التركيز على دور المساهمة القطرية الكبرى في سوق الغاز الطبيعي في منطقة الخليج تتناول الدراسة مستقبل سوق الغاز في منطقة الخليج العربي بين عامي 2018  و2024 وتستعرض كافة السيناريوهات متناولة جوانب متعدده منها حجم السوق، وقيمة النمو واتجاه السوق وحجم الطلب والتطور الصناعي في مجال الغاز الطبيعي والفرص المتاحة وغيرها من الجوانب المهمة.

وتعتبر الدراسة أن السوق سيزدهر بفعل خطط صارمة تتبعها الحكومات في أنحاء العالم بتقليل الانبعاثات والحفاظ على البيئة ، وهو ما يحتم زيادة الإقبال على الغاز الطبيعي الذي يعتبر وقودا نظيفا غير ملوث للبيئة، ووفقا لتوقعات “بريتش بتروليوم” فإن الزيادة في استخدام الغاز الطبيعي ستصل إلى 60% بحلول العام 2040 وأن ذلك سيأتي في ظل سعي العالم إلى توليد الطاقة الكهربائية بتكلفة اقل واستخدام وقود صديق للبيئة وكلها عوامل تجعل من الغاز الطبيعي الوقود المفضل على مدار السنوات المقبلة.

سيطرة قطرية على سوق الغاز العالمي

وقال تقرير صادر عن وكالة الطاقة العالمية، إن قطر ستواصل سيطرتها على السوق العالمي للغاز بعد رفع إنتاجها من الغاز بنحو 30 %، وان الإمدادات من قطر مع أستراليا والولايات المتحدة ستمثل حوالي 60 % من الإمدادات العالمية بحلول عام 2023.

وأضاف التقرير إن ميزان القوى بين الموردين يتغير مع وضع قطر التاريخي كمشغل للغاز الطبيعي المسال المهيمن بشكل متزايد على السوق العالمية للغاز.

وقال ريستاد إنرجي إن التحكم في المزيد من العرض العالمي قد يمنح قطر المزيد من النفوذ في التفاوض على العقود. يأتي ذلك في الوقت الذي يقوم فيه المشترون بتشكيل تحالفات عالمية قوية ومنظّمين على نحو متزايد لفحص طريقة بيع الوقود.

وأشار إلى أن لدى الولايات المتحدة فرصة للحاق بركب الأرض لأنها أصبحت أقل تكلفة لبناء المصانع التي تبرد الغاز الطبيعي إلى ما دون 160 درجة مئوية (ناقص 260 فهرنهايت) لتحويلها إلى سائل للتصدير”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons