ميغان ماركل ترتدي كلّ ما يحلو لها حتى إن خالفت القواعد الملكية!

 

لم يكن الأمير لويس وحده محطّ اهتمام الجميع في يوم عمادته، إنّما أيضاً دوقة ساسيكس أي ميغان ماركل وزوجها الأمير هاري.

الجميع كان في انتظار اللحظة التي ستطلّ فيها ميغان إلى جانب أفراد العائلة المالكة في غياب الملكة إليزابيث وزوجها. ماذا ارتدت ميغان إذاً في هذه المناسبة السعيدة؟ التوقّعات كانت تقول إن ماركل ستميل إلى اللون الزهري كعادتها، لكنها فضّلت أن تختار اللون الأخضر أو الـGreen Olive الذي ناسب لون بشرتها كثيراً.

فستان ميغان من علامة رالف لورين Ralph lauren: قصّة عريضة قليلاً عند الكتفين مع كمّين طويلين وحزام جلدي رفيع على الخصر. اللوك نسّقته مع حذاء بالكعب العالي من اللون نفسه من علامة Sergio Rossi وشنطة كلتش مطابقة أيضاً حملتها في يدها مع القفازات باللون الأخضر أيضاً.

ماذا عن القبعة؟ اتّجهت ماركل إلى اختيار قبعة الرأس من تصميم Stephen Jones مع تسريحة ذيل الحصان المنخفضة وقد اكتفت بأقراط أذن ماسية دائرية من Cartier.

قسمٌ كبير انتقد خيار ميغان لهذا اللون علماً أنه في هذا النوع من المناسبات يتّجه المدعوّون إلى ارتداء ألوان الباستيل والنيود أو حتى الأبيض في جميع تدرّجاته: فما الذي تفعله ميغان إذاً؟

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons