من أين جاءت فكرة الميدالية الذهبية والفضية والبرونزية؟

عندما نفكر في دورة الألعاب الأولمبية، فإن هناك العديد من الأشياء المختلفة التي تتبادر للذهن، من أبرزها الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية. إذاً لماذا تم اختيار هذه الميداليات بالتحديد في مختلف الرياضات والمسابقات في العصر الحديث؟ ومن أين جاء هذا التقليد؟

الميدالية الذهبية والفضية والبرونزية

 

الجواب باختصار: الميداليات لم تكن دائماً ذهبية وفضية وبرونزية. ويُعتقد أن الاستخدام الحديث لهذه المعادن الثمينة هو لأنها مستمدة من مختلف الأعمار الأسطورية، كما أنه يرجع اختيارها لعوامل أخرى مثل تكوين المعدن والوفرة والندرة.

تاريخ الميداليات الأولمبية

كما يعرف معظم الناس، فإن التقليد الأولمبي يعود إلى اليونان القديمة، قبل أكثر من 2700 سنة، حيث كان يتم جمع أعظم الرياضيين لبطولة ممتدة كل أربع سنوات في أولمبيا. خلال تلك الفترة، كانت الجوائز الكبرى لا تشتمل على الميدالية الذهبية. في الواقع، تم منح الفائز الأول بإكليل زيتون وميدالية فضية، بينما تم منح صاحب المركز الثاني إكليل الغار وميدالية برونزية.

في عام 1896، عندما تم إحياء تقليد الألعاب الأولمبية في أثينا، اليونان، كانت يتم إعطاء الفائزين في هذه الألعاب الحديثة ميداليات فضية وأكاليل زيتون، في حين يتلقى أصحاب المركز الثاني الميداليات النحاسية، وأما من يحصل على المركز الثالث فيُمنح الميدالية البرونزية.

كما أنه كان أول ظهور للميدالية الذهبية في عام 1904، عندما تم عقد دورة الألعاب الأولمبية لأول مرة في الولايات المتحدة، وكان ذلك في سانت لويس.

الميدالية الذهبية والفضية والبرونزية

لماذا الذهب والفضة والبرونز؟

وهناك عدد من التفسيرات المحتملة لاختيار الذهب والفضة والبرونز للميداليات. لكن من المهم أولاً، أن نحدد ما هي هذه العناصر. البرونز يأتي من النحاس مختلط مع كميات صغيرة من المعادن الأخرى، مثل القصدير. لذلك، عندما ننظر في الجدول الدوري للعناصر والبحث عن مواد الميداليات (النحاس، الفضة، الذهب) نجد شيء مثير للاهتمام.

الميدالية الذهبية والفضية والبرونزية

جميع العناصر الثلاثة في نفس العمود (1B)، مع أعدادها الذرية 27 و 49 و 79. وبالنسبة لأولئك الذين لا يعرفون، فإن العناصر في نفس العمود من الجدول الدوري تميل إلى أن تكون ذات خصائص مشابهة جداً. وأكثر ما يميز هذه المواد هي أنها يمكن العثور عليها بشكل نقي في الطبيعة. وهذا يختلف عن الكثير من المعادن الأخرى، التي يتم انتاجها بعد خضوعها للتفاعلات الكيميائية المختلفة.

هذه المعادن أيضاً من السهل التلاعب بشكلها، مع نقطة انصهار منخفضة نسبياً. كما أن القيمة الكامنة لهذه المعادن تتمثل في الندرة النسبية لها. إذ إن العناصر ذات الكثافة العالية تكون أكثر ندرة في الكون. كما أنه يبدو من الصعب إيجاد هذه المعادن الثلاث في الأرض.

ميدالية ذهبية

لذلك فإن الترتيب لهذه الميداليات يستند على ندرتها في الكون، وتكوينها المادي وسماتها العضوية.

الآن جميعنا نتوق للخروج والفوز بالميدالية الذهبية، التي يُقدر سعرها بعشرات الآلاف من الدولارات. لكن انتظر قليلاً، إن الميداليات الذهبية الأولمبية الحديثة في الواقع غير مصنوعة بالكامل من الذهب، إذ إن الذهب يشكل نسبة ضئيلة جداً من إجمالي حجم الميدالية، ومعظم هذه الميداليات تتكون من الفضة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons