دور الأزياء الكبيرة تتخلّى عن أهمّ النجمات.. فهل أصبحت الوجوه الشابّة أكثر مبيعاً؟

 

تحافظ الأسماء الكبيرة في عالم الموضة على هوية فريدة وتشبهها كثيراً من حيث نوعية الإعلانات التي تقدّمها أو حتى تلك اللمسة الخاصّة بها التي تسعى دائماً الى إبرازها على منصّات عرض الأزياء العالمية.

لكن كيف يمكن أن تصل تلك الأسماء إليك؟ صحيحٌ أن فخامة الاسم وحده لا تكفي بل إنّ هناك خطّة عمل قد دخلت بها دور الأزياء الرائدة في عالم الموضة وذلك فقط من أجل الترويج. الأمر سهل حيث إنها ببساطة تتّجه إلى اختيار الوجوه الأكثر تأثيراً في المجتمع وذلك لتضمن أن اسمها سينتشر أكثر ومبيعاتها ستكبر أكثر.
النجمات الأكثر تأثيراً
عندما نتكلّم عن أسماء رائدة في الموضة، فهذا يعني أنّها دور الأزياء التي مضى على تأسيسها أكثر من خمسين عاماً تماماً مثل شانيل Chanel وديور Dior كما يعني أن هناك ثقلاً كبيراً من الإرث خلف كل تصميم. من يمكن أن يكون الوجه المناسب إذاً؟
اختيار أيّ وجه لكلّ علامة أو دار أصبح حاسماً أكثر وذلك لأن تلك الدور بدأت تتخلّى عن الشخصيات الكبيرة والقديمة، إذا ما صحّ وصفها، داخل عالم هوليوود واستبدالها بالوجوه الشابّة.
دار بولغري Bulgari مثلاً، كانت قد روّجت لمجوهراتها في الفترات الماضية مع النجمة جوليان مور خاصّة عندما كانت في فترة الأربعينيات من سنّها لكن اليوم خيارها مال أكثر إلى نجمةٍ شابّة وهي بيلا حديد التي ظهرت في الإعلان الخاصّ بالدار لخريف وشتاء 2017.
شانيل الفرنسية كانت قد عرفت في فترة الثمانينيات مع عارضة الأزياء الفرنسية Ines de la Fressange لكنها اليوم مالت أكثر إلى نجمات عالم هوليوود الأصغر سنّاً مثل الشقراء بلايك لايفلي وكريستن ستيوارت، وفي عام 2016 مع الشابّة ويلو سميث البالغة من العمر 16 عاماً فقط. وفي عام 2018، إنها الممثّلة مارغوت روبي ذات الشعر الأشقر القصير.
هذا التغيّر المتطرّف الذي نراه ونلمسه اليوم مع أهمّ الأسماء والماركات في عالم الموضة، لم تسلم منه الدار الإيطالبية جيفنشي Givenchy. الجميع كان يعلم بالصداقة القوية التي ربطت هوبرت دو جيفنشي مع الممثّلة البريطانية أودري هيبورن التي تحوّلت إلى أيقونة لهذه الدار الإيطالية خاصّة أن ستايلها كان وما يزال فريداً جدّاً. لكن جيفنشي سارت على نفس الطريق وفضّلت الشقراء أماندا سيفريد التي ظهرت في إعلان عطر Live Irresistible.
فهل تذكرين إطلالات العارضة الأجمل مونيكا بيلوتشي في إعلانات ديور Dior التي استمرّت لأكثر من 4 سنوات متتالية؟ لكن هذا الأمر لم يبق كما هو حتى استبدلت بمغنية البوب ريهانا في عام 2015 وأخيراً اختيرت النجمة جينيفر لورانس الوجه الجديد لـ ديور.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons