أكبر مشروع معماري في قلب البحر الأبيض المتوسط

 

شواطئ البحر الأبيض المتوسط من أجمل الشواطئ الخلابة في العالم، برمالها البيضاء وأمواجها الشفافة المذهلة. ومن أهم وجهات العطلات الراقية في العالم إمارة موناكو، التي تعدّ إحدى جواهر البحر الأبيض المتوسط.

فما رأيك لو أمضيت عطلة لا تُنسى، في موناكو، من قلب البحر الأبيض المتوسط؟

فهذا ما تخطط له إحدى أشهر الإمارات في العالم، من خلال تصميمها لمشروع معماري، قد يكون هو الأكبر من نوعه على الإطلاق.

الإمارة صاحبة لقب “العقارات الأغلى في العالم” بدأت بمشروع توسّعي، بعد استغلال كل مساحتها في التطوير والتشييد العقاري. وبدلاً من التوسع لأعلى كما قد يتوقع البعض، قررت البدء بمشروع معماري جريء يوسّع من مساحة الرقعة العقارية داخل البحر الأبيض المتوسط.

“بورتييه كوف” هو اسم “الحي” الجديد الذي تعتزم الإمارة إضافته إلى رقعتها الحضرية، والذي ستصل مساحته إلى أكثر من 60 ألف متر مربع، ممتدة داخل البحر الأبيض المتوسط. سيتضمّن المشروع وحدات تجارية وسكنية، ومرسى لليخوت، ومركزاً للمؤتمرات بتكلفة تصل إلى 2.3 بليون دولار، ويُنتظر إنهاؤه في عام 2025.

وقد أكد الأمير آلبرت حاكم الإمارة، وأحد أبرز الأسماء في عالم المحافظة على البيئة، أن المشروع لن يؤثر سلباً على البيئة البحرية ولا البرية، وأنه سيكون مؤسّساً على معايير وإمكانيات صديقة للبيئة، تبدأ بتوليد الطاقة من ألواح شمسية، ولا تنتهي عند ذلك.

استعدي لعطلة لا تُنسى في الإمارة الأغلى في العالم، وفي قلب البحر الأبيض المتوسط.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons