كريستيانو رونالدو.. بين الخيانة وكتابة التاريخ

 

كريستيانو رونالدو ينتقل إلى يوفنتوس. عبارة لم تكتسح مواقع التواصل الإجتماعي فقط، بل خرقت قلوب جماهير ريال مدريد وخلقت مشاعر حزن، عتب، شكر وربّما فخر!
البعض يقول كريستيانو رونالدو خائنًا ترك النادي الأبيض الذي تبادل معه المجد وأيّام العزّ. والبعض الآخر يقول أن من حقّ رونالدو البدء بمرحلة جديدة متحديًا نفسهة وعمره.

 

يقول الأطبّاء أنّ كريستيانو رونالدو يمكنه اللعب حتّى عمر ال41 عامًا تقريبًا وأنّ العمر الحالي لجسم رونالدو هو 24 عامًا.
بهذه الحالة لا شيء سيمنع كريستيانو من إكمال مشوار التألّق وإستمرار الصاروخ البرتغالي من خرق الملاعب.
لذلك رونالدو قرّر الإستمرار ولكن على ملعب يوفنتوس، لكي يكتب تاريخًا وربّما يعادل ما فعله كلارنس سيدورف بفوزه بدوري أبطال أوروبا مع ثلاثة دوريّات.
كريستيانو يعشق التحديّات ويعشق أن يكسر أرقام كريستيانو رونالدو..

 

أن ينتقل الدون إلى نادٍ آخر، هو شعور محزن لجماهير النادي فرونالدو يليق به الأبيض!ولكن من يريد شكر كريستيانو على الـ450 هدفًا في 483 مباراة وعلى أرقامٍ من الصعب أن تُحَطَّم بسهولة، فليتمنّى له التوفيق في مسيرته وأن يحقّق ما يليق بأسطورة..
من قلبٍ عشقَ لعب وإصرار كريستيانو، وقلبٍ استيقظ على حبّ ريال مدريد مع الدون وقلبٍ كان يرقص مع كلّ هدف وكل تمريرة وكل لحظة حاسمة وقّعها كريستيانو.. رونالدو ليس خائنًا، بل شغف التألّق هو ما يسير في دمائه.
أن تدخل غمار الدوري الإيطالي مسؤوليّة وتحدٍّ إن نجح الدون بإتمامهما، لن يشكره جماهير نادٍ أم عاشقٍ للعبه بل سيشكره العالم الكروي كلّه.. فالمتعة غالية على قلوبنا!

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons