ساعة ” Happy Fish ” من شوبارد تسبر أعماق البحار

 

شوبارد تنطلق في رحلة لتسبر غمار البحر الواسع، وتصطحبنا معها لنستمتع بالأجواء البحرية المذهلة، حيث يكشف البحر عن كنوزه النفيسة في عروض تتراقص فيها أحجار الألماس بحيوية وحرية في الموديل الجديد من ساعة (Happy Fish).

ألماس يشع ملء الأفق! لم يكن البحر يوماً جميلاً بالقدر الذي بدى عليه عندما استحضرته شوبارد إلى صدارة المشهد. ولا سيما عندما تتمايل ماسات مجموعة (Happy Diamonds) بمرح ورشاقة مع حركات الأمواج، فتقود خطواتنا في رقصة مبتهجة على إيقاع انعكاسات الضوء على الروائع البحرية المتنوعة التي تنضح بسطوة وشاعرية الألوان الرائعة التي تشع من تلك الجنان البعيدة، حيث تتراصف أحجار السافير لتشكل مياه البحر الشفافة الذي تتدفق أمواجه بانسيابية على الميناء المصنوع من صدف اللؤلؤ، فتجسد هذه اللوحة الفنية عمق مهارة حرفيي شوبارد وتأخذنا معها في رحلة إلى عالم العجائب…

استوحيت ساعة (Happy Fish) من روعة الحياة البحرية، وقد تم إطلاقها في عام 2002 مشكّلة نقطة مضيئة جديدة في التاريخ الطويل لرحلة مجموعة (Happy Sport) الزاخرة بالمغامرات، فتعيد هذه المجموعة تجسيد أناقتها بحلة جديدة تتجلى في كل تحفة من تحفها. ابتكرت كارولين شوفوليه أولى ساعات هذه المجموعة عام 1993، لتتطيح معها بالتقاليد السائدة في عالم صناعة الساعات، حيث جمعت فيها بشكل مفاجئ وغير مسبوق بين الفولاذ والألماس. ناهيك عن الطابع العصري الذي يبدو في تصميم خطوطها والمواد المستخدمة فيها لتتلائم بتناغم مع الروح المرحة لمجموعة (Happy Diamonds)، حيث تتحرك أحجار الألماس فيها بحرية بين طبقتين من الكريستال السافيري.

لؤلؤ يشع وألماس يتراقص في مشهد يستحضر أعماق البحار الساحرة

انضم إلى مجموعة (Happy Fish) السحرية موديل جديد بإصدار محدود يضم 250 ساعة فقط، يتميز بميناء مصنوع من صدف اللؤلؤ بلون أزرق داكن تزينه تماوجات من تدرجات اللون الأزرق لتستحضر مياه قاع البحر المتلألئ. وتبدو في وسط الميناء سمكة لطيفة تتوارى بتحفّظ في ضوء النهاء لتشع بتألقها كنجمة مع حلول ظلام الليل. بينما تتراقص خمسة أحجار ألماس تضيء في ظلام الليل وتتمايل معها سمكة بيضاء صغيرة لتبدو علبة الساعة وكأنها تحتضن أثمن أحواض الأسماك وأروعها. ويفيض ألق هذا الحوض على سوار الساعة المصنوع من جلد التمساح وتجتاحه تماوجات من تدرجات اللون الأزرق الداكن كميناء الساعة. تحيي عروض الباليه المائي هذا حركة أوتوماتيكية التعبئة ضمن علبة مصنوعة من الستيل والذهب الوردي.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons