5 ساعات جديدة.. تختارينها مرصّعة بالماس أم مصنوعة من السيراميك؟

 

بين الساعات العصرية وتلك التي تمتاز بلمسة كلاسيكية مستوحاة من الطبيعة، ستجدين هذا الصيف الكثير من الخيارات التي تليق بمختلف إطلالاتك. سواء كنتِ تميلين إلى الأسلوب البسيط مع الخطوط النظيفة و مونوكروم الأبيض والأسود، أو تفضّلين القطع التي تنطوي على الكثير من ملامح الترف والفخامة، هذه الساعات الخمس الجديدة ستلبّي بالتأكيد كل ما تبحثين عنه في ساعة المعصم:

Shadov من Versace:تتّسم ساعة Shadov بتفاصيل منقطعة النظير، تتحدّى قيود التصميم، تشمل إطاراً مستديراً وحافة سُداسيّة عشريّة الأضلاع وشرائط مصمّمة من جلود الحيوانات. التباين في الألوان مُدهش للنظر ويمهّد للون الأسود الخارجي الذي يُحيط بلون المينا النابض بالطاقة. يبرز شعار رأس ميدوسا في الوسط ليُضفي طابعاً مميّزاً إلى ساعة آسرة تتّسم بتفاصيل معدنية تزيد المينا المدخّن ألقاً. مينا الساعة مزيّن بنقشة أشعة الشمس باللون الذهبي أو البنفسجي الفاتح، شعار رأس ميدوسا وشعار الدار محل الرقم 12، أما سوارها، فمصمّم من الفولاذ بلون الشمبانيا مع حلقات مصقولة لامعة.

تتوفّر ساعة Shadov بتسعة ألوان مختلفة، ويشمل إصداران منها سواراً معدنياً يُحاكي شكل حراشف الأفعى.

Château de Môtiers 40 “Eurytides Marcellus” من Bovet:بتقنية الرسم اليدوي المضيء الأولى في العالم التي ظهرت لأول مرة في عام 2017، وهي ابتكار يجلب بعداً جديداً للفنون الزخرفية.

يتضمّن الأسلوب الحرفي الجديد الجمع بين فن الرسم التقليدي المنمنم مع وضع طبقات من مواد مضيئة، ما يعني إمكانية رؤية العمل الذي رسمه الفنان على سطح قرص الساعة ليلاً ونهاراً. تكمن المهارة في تطبيق المادة المضيئة لتحقيق مستوى التفاصيل نفسه في الظلام كما في ضوء النهار، تقريباً كما لو كان الفنان يبتكر لوحتين في وقت واحد. وهذا المستوى من الحرفية مرتفع التقنية؛ بحيث يجب على الحرفي الانتقال مراراً وتكراراً من غرفة مضاءة إلى غرفة مظلمة لقياس كل خطوة من عمله الدقيق. منذ ما يقرب من قرنين من الزمان، رُسمت اللوحات المصغرة التي زيّنت إطارات ومينا ساعات بوفيه المرغوبة بشدة لدى عشاق الفن وصناعة الساعات الراقية، كما تؤكد مجموعةChâteau de Môtiers 40 سمعتها كشركة رائدة في الفنون التطبيقية.

تتميّز ساعة Château de Môtiers 40 “Eurytides Marcellus” بـميناء مصنوع من صدف أم اللآلئ يصور فراشة زيبرا سوالوتيل “Eurytides Marcellus” على زهرة وردية. ويؤطر اللوحة المصغرة إطار ساعة من الذهب الأحمر عيار 18 ملم بقطر 40 ملم ويكتمل بحزام من جلد التمساح.
Royal Oak Offshore Automatic Chronograh من Audemars Piguet:تتوفر مجموعة ساعات “رويال أوك أوفشور أوتوماتيك كرونوغراف، 37 ملم” الجديدة بخياراتٍ واسعة للمرأة التي تتمتع بروح المغامرة، إذ تقدّم هذه التشكيلة مزيجاً رائعاً متميزاً بحضوره الصارخ من خلال الطوق المرصع بالماس والهيكل الصارم المصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ بالإضافة إلى الحزام المطاطي.

توجد خمسة ألوانٍ جديدة تتباين بأناقةٍ مع العدادات الزرقاء اللون. هذه الألوان هي: الوردي ببهاء مُتفرد، والأبيض الناصع، والأخضر الحاد، والبرتقالي المفعم بالطاقة، والأرجواني الشهيّ.

تُضفي هذه التشكيلة اللونية الاستثنائية من الألوان بعداً آخر من الأناقة والطابع النابض بالحياة، إنها الفصل الأحدث من التراث الذي يعود إلى أكثر من عشرين سنة، وهي بمثابة احتفاليةٍ رائعة بجوهر وروح ساعة رويال أوك أوفشور.

وبطبيعة الحال يظهر على ميناء هذه الساعة الديكور المُضفر المتمثل بالتقطيعات المميّزة النمطية في هذا الموديل “لايدي تابيسري”، إضافةً إلى الطوق المرصّع بماسات يزيد وزنها الإجمالي عن قيراط واحد.

 

Run Away Diamonds من Fendi:تعانق ساعة Run Away Diamonds الجديدة الانحناءات الأنثوية لإطار الساعة بقطر 28 ملم من خلال الماسات البيضاء ذات القصة البرّاقة التي تمنحها إطلالةً جريئةً ولكن جذابة وأنيقة أيضاً. الساعة مستوحاة من شعار F is FENDI المميز لدار الأزياء الإيطالية الذي أطلق عليه كارل لاغرفيلد اسم F en Folie بسبب تمركزه على نحوٍ مقلوب. وهي تمثّل المزيج المثالي بين البراعة العالية في صياغة الساعات وروحية دار FENDI.
صمّمت مجموعة ساعات Run Away لتجسّد توقيع الدار فحملت عنصر التصميم الأيقوني ممثّلاً بحرف F بشكل مقلوب، يستعيد شعار F is FENDI. هذه الميزة التي تنفرد بها الساعة تُعدّ بمثابة توقيع خاص يمنح الساعة طابعاً قوياً في غاية الأنوثة.

ميناء الساعة المقوّسة واللا متمركزة بلونها الأسود أو الفضّي مصمّمة خصيصاً لإضفاء تأثيرٍ عميق لا يضاهى. كما أنّها تسلّط الضوء على حرف F النابض من خلال التصميم الإجمالي للإطار.

تقدّم مجموعة ساعات Run Away Diamonds مع سوار من جلد العجل الأصلي باللون الأسود يمنحها جمالاً أزلياً، يجسّد قيم الدار الإيطالية ذات الإبداع الجريء والحرفية العالية.

 

J12 من Chanel :بطرحها في عام 2000، أحدثت ساعة J12 ثورة في عالم صناعة الساعات بتصميمها الجريء من السيراميك. فكانت أول ساعة يتحول فيها السيراميك العالي التقنية إلى مادة ثمينة. وكان أول إصدار منها باللون الأسود اللامع، وفي 2003، تميزت باللون الأبيض الناصع، ليكون بذلك رقم 12 من أرقام الدار الشهيرة.

لعام 2018، تقدم شانيل CHANEL مجموعة من 12 ساعة فريدة من نوعها، كل منها مزينة بتركيبة مجردة مصنوعة بأسلوب تطعيم السيراميك. وتكوّن الاثنتا عشرة قطعة معاً شكلاً متعدّد الجوانب، يعرض تصميماً فنّياً أبدعه استوديو التصميم لدى شانيل CHANEL لصناعة الساعات.

وباتباع نفس الروح الفنية، طُرحت ساعتا J12 باللونين الأسود والأبيض، مستوحاتين من الرقم 12، في سلسلة محدودة الإصدار من 1200 قطعة لكل لون.
وبعد مرور ثمانية عشر عاماً على ابتكارها، وبإصداراتها المتنوّعة والمحدودة وقطعها الاستثنائية، تواصل CHANEL الإشادة بهذه القطعة الأيقونية في عالم صناعة الساعات.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons