السعوديون يشنون حملة ضد توظيف الأردنيين بالمملكة

فيما أعلنت الحكومة الأردنية بدء اتصالاتها الفنية مع قطر بشأن تحديد ومناقشة عشرة آلاف وظيفة لأردنيين التزمت بها قطر لمساعدة المملكة ‘ضمن حزمة مساعدت للأردن بقيمة نصف مليار دولار‘ امتدادا لمواقفها القومية والعربية الأصيلة، على إثر الأزمة الاقتصادية في الأردن، شنّ سعوديون حملةً لمنع توظيف الأردنيين في المملكة!

جاء ذلك في أعقاب نشر وزيرالاتصالات وتكتنولوجيا المعلومات الأردنيّ مثنى الغرايبة إعلاناً عن وظائف جديدة خاصة بالأردنيين في السعودية. ورفضاً لتسلم الأردنيين تلك الوظائف في السعودية، دشّن مغردون سعوديون هاشتاغ “توظيف الأردنيين وشبابنا عاطلين”. وقال اللامى العريف مغردا

( يقولك الخبر إن الوزير الأردني يصرح عن وظائف في مجال البرمجيات في السعوديه، طيب أنا أخوي معه ماجستير في البرمجيات والاتصالات مو أحق من الأردنيين؟!

وكتب مجاهد غانم: حكامنا يحاولون توفير وظايف بقدر الإمكان و رؤيتهم مبنية على شباب المملكة، لكن للوزراء رؤية ثانية ‘أنا أقول بصوت كل الشعب إن حكامنا التفتوا إلى وزارة العمل وكل من هو مسؤول على تأمين وظائف للسعوديين..كثرة الكبت تولد الانفجار والشعب على وشك الانفجار!

وغرد درع الوطن قائلا (الشباب والشابات عاطلات عن العمل ..يعني زيادة للفقر.. يعني زيادة للجريمة يعني زيادة للانحراف.. يعني زيادة للمخدرات.. يعني زيادة للطلاق..يعني زيادة للارهاب‘ لنحارب كل ما ذكر بتوظيف أبنائنا العاطلين بدل الأجانب).

ويأتي الهاشتاغ تزامناً مع إعلان الهيئة العامة للإحصاء في السعودية ارتفاع معدلات البطالة بين المواطنين السعوديين إلى مستوى قياسي عند 12.9 في المئة بالربع الأول من العام الحالي.

وتفاعلت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية مع غضب السعوديين على تويتر فغردت على حسابها الرسمي قائلة: “توضح الوزارة أن أنظمة وإجراءات الاستقدام تمنع توظيف وافدين من خلال إعلانات عن وجود فرص وظيفية لهم في المملكة”.

وبالترافق مع ذلك، أعلنت الحكومة الأردنية أن اتصالات فنية تجري مع قطر بشأن تحديد ومناقشة عشرة آلاف وظيفة لأردنيين التزمت بها قطر لمساعدة المملكة. وكانت الحكومة الأردنية قد شكّلت لجنة وزارية تتولى مفاوضات بشأن تلك الوظائف. وشكرت الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات دولة قطر على موقفها في مساعدة الأردن واعتبرت أن العلاقات مع قطر أخويّة ومُتنامية.

وأعلنت غنيمات بأن اتصالات رسمية بين الخبراء تجري وستكتمل لتحديد كيفية تنفيذ الإعلان القطري واختيار الوظائف التي يحتاجها الأشقاء وتحديد الاستثمارات في قطاعي الخدمات والسياحة بعدما قرّرت الدوحة توفير 500 مليون دولار للاستثمار في الأردن.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons