مشاركة واسعة في مهرجان العيد بمحمية الدوسري

وفرت بيئة طبيعية بديلة لحديقة الحيوان

وسط أجواء العيد والفرحة والسرور ، اختتمت محمية الدوسري مساء أمس فعاليات مهرجان العيد، التي شارك فيها جمهور غفير من المواطنين والمقيمين. وكانت المحمية بدأت المهرجان ثاني أيام العيد..

وتضمن المهرجان برامج ترفيهية للأطفال والكبار كما تضمن ألعابا سحرية وألعاب السيرك وتصوير الأطفال مع الأسود والغزلان والمها والتماسيح بجانب الجولات التي تمت بمنطقة السفاري.

وقال محمد الدوسري صاحب محمية وحديقة الدوسري بمنطقة الخريب لـ الشرق: إن المحمية وضعت البرامج منذ فترة حتى تضمن تنفيذها على الوجه الذي يحقق المتعة للجمهور الذي يقصد المحمية ويقطع مشوارا طويلا لزيارتها في منطقة الخريب.

وقال السيد محمد الدوسري إن المحمية فتحت أبوابها للجمهور ثاني وثالث ورابع أيام العيد من الساعة الرابعة عصرا حتى الساعة السابعة مساء.. ولم تتقيد بهذه المواعيد بل سمحت للعائلات بالبقاء حتى العاشرة مساء لأخذ المزيد من التنزه والمتعة والشواء.

وأضاف: ” بجانب ما ذكر من فعاليات، فإن إدارة المحمية أعدت العديد من الفعاليات الشيقة، من بينها ركوب الحيوانات والسباحة والأكروبات وأنشطة متنوعة أخرى بجانب مشاهدة الحيوانات الجديدة التي جلبتها المحمية من عدة مناطق في العالم، حيث تم عرضها خلال عطلة العيد لأول مرة، ومن بين الحيوانات الجديدة التماسيح والفهود والضباع والأسود الأفريقية بجانب الطيور من مختلف الأنواع..

معرض فني للصور
وقال: إن المحمية ضمت معرضا للصور، شارك فيه 50 مصورا كانوا قد شاركوا في المسابقة التي أطلقتها المحمية، وقدم المصورون صورا رائعة تم عرضها.
ولفت الدوسري إلى أن قسم المتحف بالمحمية مثل جانبا مهما في المحمية، لأنه يتضمن محنطات لحيوانات عمرها قرابة 300 سنة كما ضمت المحمية بحيرة الأسماك والنهر الاصطناعي الذي جذب العديد من الجمهور بغرض الاستمتاع وقضاء وقت جميل خلال عطلة أيام العيد.

وذكر الدوسري أن المحمية خصصت مكانا للذبائح ووفرت الأدوات المعينة في الذبح كما وفرت المعينات للأسر لقضاء وقت جميل في زيارتها.
توفير جوانب الأمن والسلامة

وأكد أن إدارة المحمية وفرت كافة جوانب الأمن والسلامة لزوار المحمية خلال أيام العيد، مبينا أن المحمية تضم 3 بوابات، الأولى لدخول الزوار، والثانية للخدمات والثالثة للخروج، كما أن الطرق داخل المحمية مسفلتة، وفي الوقت ذاته يوجد رجال أمن يتابعون كل ما يجري في المحمية، كما يوجد في المحمية مرشدون موزعون على جوانب المحمية لتقديم التوجيهات والإرشادات للزوار.

وأضاف: “قسم عرض الحيوانات من الأقسام الآمنة إذ إن الحيوانات وضعت في حظائر مقفولة بإحكام ويكمن للزائر أن يتجول في قسم الحيوانات بطريقة آمنة كما هو الحال في حدائق الحيوان العادية.

المحمية قبلة للوفود
وكانت المحمية في مناسبة الأعياد تستقبل الوفود الرسمية التي تزور الدولة، كما أن العديد من السفراء يزورون المحمية لقضاء وقت جميل مع جالياتهم، حيث استقبلت خلال الفترة الماضية سفراء كل من السويد وعمان وكوريا وإرتريا والصومال والسودان..

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons