انطلاق فعاليات مهرجان عيد الفطر بسوقي واقف والوكرة

انطلقت مساء اليوم، فعاليات مهرجان عيد الفطر في كل من سوق واقف وسوق الوكرة، والذي تنظمه لجنة الاحتفالات بالمكتب الهندسي الخاص، وتستمر لمدة خمسة أيام.

وتوافدت الأسر والعائلات القطرية والمقيمة منذ الساعات الأولى على خيمتي الفعاليات في كلا السوقين من أجل إدخال البهجة والفرحة في نفوس صغارها.
وسارع الأطفال في مرح طفولي إلى لعبهم المفضلة ، خصوصا مع تزامن إجازة العيد مع إجازتهم الدراسية السنوية.

وقال السيد محمد السالم مدير إدارة سوق واقف، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، إن إدارة السوق ارتأت نصب خيمة كبيرة مكيفة في الساحة الغربية للسوق بطول 80 مترا على 30 مترا تضم ألعابا تلبي رغبات جميع الفئات السنية وذلك من أجل إدخال البهجة على نفوس الجميع في هذه الأيام المباركة، خاصة أن سوق واقف يعد أحد أهم الوجهات السياحية المفضلة للعائلات في قطر والسائحين الذين يرغبون في الاستمتاع بالعيد في الدوحة.

وأوضح السالم، أنه بالإضافة إلى الألعاب، تضم الخيمة مسرحا مفتوحا للجميع وبه ألعابا وبرامج متنوعة ومسرحيات للأطفال ذات طابع تفاعلي، مشيرا إلى أن إقامة الفعاليات داخل الخيمة جاء مراعاة لظروف الطقس في هذا الفصل الذي يصعب معه تنظيم فعاليات خارجية.

من جهة أخرى، انطلقت بمركز سوق واقف للفنون، فعاليات وورش فنية تستهدف الصغار، منها ورشة بطاقات معايدات العيد والتي يتم صنعها بشرائط بألوان مختلفة وورق مقوى وكتابة الأسماء بالحرف العربي المميز، فضلا عن ممارسة أعضاء ومنتسبي المركز من الفنانين لأعمالهم الفنية أمام الجمهور.
بدوره، أبرز السيد خالد سيف السويدي، مدير سوق الوكرة في تصريح مماثل لـ/قنا/، أن سوق الوكرة ينظم مهرجان عيد الفطر بعد النجاحات التي حققها منذ مهرجانه الأول الذي أقيم العام الماضي في مثل هذه المناسبة.

وأشار السويدي إلى أنه خلال هذه العام تم اختيار إقامة المهرجان الترفيهي في خيمة كبيرة مكيفة بالسوق تحتوي على ألعاب للمهارات الفردية والتحدي وألعابا كهروميكانيكية، إضافة إلى العروض الفنية والألعاب البهلوانية وهي عروض رئيسية، فضلا عن عروض خفة اليد وغيرها التي تقام بمعدل 9 عروض يوميا من الرابعة عصرا وحتى العاشرة مساء، مع توفير نطاطيات كبيرة خارج الخيمة على الواجهة البحرية للسوق ومكان خاصة للأطفال للتمتع بركوب /البوني (الحصان الصغير).

جدير بالذكر، أن كلا من سوق واقف وسوق الوكرة تتميزان بطابعهما العمراني التقليدي الذي يحافظ على خصوصيات العمارة القطرية التقليدية سواء في المحلات التجارية، أو تنظيم الشوارع وطريقة رصفها، وألوان جدرانها ، كما أن سوق الوكرة يتميز بانفتاحه على البحر مما جعله مكانا مثاليا لقضاء أيام الإجازات والعطل ، فضلا عن استقطابه لزوار من خارج المنطقة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons