في مطار حمد الدولي.. 3 مناطق للجماهير لمشاهدة مباريات المونديال

 

افتتحت اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومطار حمد الدولي والخطوط الجوية القطرية، أمس، «مناطق مشجعي كرة القدم في المطار»، استعداداً لانطلاق بطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا.

وحضر الافتتاح كل من السيدة سلام الشوا نائب أول الرئيس التنفيذي للتسويق والاتصالات والإعلام في الخطوط الجوية القطرية، والسيد عبدالعزيز الماس نائب الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية والتسويق بمطار حمد الدولي، والسيدة فاطمة النعيمي مديرة إدارة الاتصال في اللجنة العليا للمشاريع والإرث.
ستُبث المباريات مباشرة في مناطق عرض مصممة خصيصاً في الممرات «A» و»B» و»C»، بالإضافة إلى مطعم مارشيه في السوق الحرة القطرية. وقد اختيرت مناطق عرض المباريات بأماكن استراتيجية في المطار بالقرب من بوابات الصعود. وتشبه مناطق العرض في تصاميمها غرف الجلوس، وملاعب كرة القدم، والمجلس العربي التقليدي، وذلك لتوفير تجربة مميّزة تحاكي تجربة مشاهدة المباريات الحماسية عند استضافة قطر لأكبر فعالية رياضية في العالم عام 2022.

كما ستُعرض تذاكر رسمية لكأس العالم لكرة القدم 2018 في السوق الحرة القطرية في المطا.
وبهذه المناسبة، قال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية: «نحن متحمسون جداً لنكون جزءاً من هذا الحدث العالمي. ويسعدنا أن نتيح لمسافرينا من جميع أنحاء العالم فرصة فريدة لتجربة أجواء المرح لبطولة كأس العالم أثناء مغادرتهم أو عبورهم مطار حمد الدولي الحائز على الجوائز العالمية. وسيتمكن المسافرون من جميع أنحاء العالم من مشاهدة ودعم فرق كرة القدم المفضلة لديهم أثناء سفرهم عبر مطار حمد الدولي، الذي يحتضن منطقة خاصة لمشجعي الفرق المشاركة في بطولة كأس العالم لكرة القدم».

من جهته، قال السيد ناصر الخاطر، مساعد الأمين العام لشؤون تنظيم البطولة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: «تهدف اللجنة العليا من خلال إقامة مناطق المشجعين إلى نقل أجواء بطولة كأس العالم في روسيا إلى الجمهور في قطر، والذي يتابع هذه البطولة بشغف كبير. كما نسعى من خلال منطقة المشجعين في مطار حمد الدولي إلى تعريف زوار قطر والمسافرين عبر مطار حمد الدولي بالثقافة القطرية والتجربة التي ستقدّمها دولة قطر للجمهور عام 2022. وأود في هذه المناسبة أن أتوجه بالشكر لشركائنا في مطار حمد الدولي، ونتطلع إلى استمرار العمل معهم لضمان تنظيم بطولة استثنائية في المرة الأولى التي تستضيف فيها المنطقة والعالم العربي هذا الحدث الرياضي العالمي».

ومن جانبه، قال المهندس بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي: «نحن متحمسون جداً لافتتاح منطقة المشجعين في مطار حمد الدولي وعرض بطولة كأس العالم روسيا 2018. لقد عملنا بجد إلى جانب شركائنا في اللجنة العليا حرصاً على ألا يفوت المسافرون أية لحظة من بطولة كأس العالم أثناء وجودهم في المطار. وبوصفنا بوابة قطر إلى العالم، فهذا يعطينا فرصة فريدة نمنحها لمسافرينا للتعرف على شغف قطر بالرياضة. إن منطقة المشجعين في المطار هي بوابة الوصول إلى بطولة كأس العالم قطر 2022، ونحن نتطلع إلى الترحيب واستقبال جميع المشجعين خلال الأعوام الأربعة المقبلة».
عبد العزيز الماس: تجربة شيقة

قال عبد العزيز الماس، نائب الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية والتسويق بمطار حمد الدولي، إن الأنشطة بمنطقة المشجعين (الفان زون) بالمطار ستبدأ في 14 يونيو، في ثلاث مناطق، تمكن المسافرين، خاصة مسافري (الترانزيت) من عيش تجربة شيقة، بمشاهدة بطولة كأس العالم، ومتابعة التحليل اليومي مباشرة في المطار نفسه.

وبين الماس للصحافيين، خلال افتتاح منطقة المشجعين بمطار حمد الدولي أمس، أن الغرض من هذه الأنشطة هو إرسال رسالة بأن النسخة المقبلة من كأس العالم بعد روسيا ستكون في قطر، وبالتالي سيكون التركيز على قطر لاحتضانها نسخة بطولة 2022، ومنطقة المشجعين ستكون عبارة عن رسالة من قطر يتم نقلها عبر جميع المسافرين، بما فيهم ركاب الترانزيت بأن الحدث المقبل في قطر.

وتوجد بالمطار 3 مناطق تشجيع في الصالات A, B, C عبر شاشات كبيرة، يستمتع بها المسافر، ويقضي وقتاً ممتعاً بمشاهدة المباريات والتحليل الفني المصاحب مع البطولة.
وأضاف الماس سنركز عبر هذه الأنشطة على بلادنا في 2022، وسيلفت المطار أنظار جميع المسافرين حول العالم، عبر هذا النشاط، وسنخبرهم بأنه في 12 يوليو سيكون التركيز على نسخة قطر، لاحتضانها كأس العالم 2022.

ونوّه بأن مناطق المشجعين الثلاثة ستتضمن عروض فيديو بين المباريات للتنويه بكأس العالم في قطر، مشدداً على أن هذه الأنشطة تعد بمثابة دعم للجنة العليا للمشاريع والإرث، بالتعاون مع الخطوط الجوية القطرية، ومطار حمد، عبر المشاركة الفعالة لمساندة استضافة كأس العالم 2022.
سلام الشوا: خطة ترويجية متكاملة لـ «قطر 2022»

عبرت السيدة سلام الشوا، نائب أول الرئيس التنفيذي للتسويق والاتصالات والإعلام في الخطوط الجوية القطرية، عن سعادتهم برعاية «منطقة الجماهير» التي تقام في استاد حمد الدولي، وقالت الشوا إنها تتمنى أن يشكل المطار أكبر «فان زون» لكأس العالم 2018 في العالم.

وقالت سلام الشوا إنهم سعداء بمشاركتهم للمرة الأولى في كأس العالم، باعتبارهم شريكاً رئيسياً مع الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا». وأنهم قد استعدوا لهذا الحدث بعمل خطة إعلامية دولية ضخمة في 30 دولة، كما أنهم أطلقوا الأسبوع الماضي فيلماً ترويجياً للبطولة. وكذلك ستكون الخطوط القطرية موجودة في كل «مناطق الجماهير» بملاعب كأس العالم في روسيا، فضلاً عن تواجدها في الساحة الحمراء في قلب موسكو، وكذلك في كل المطارات الروسية.

وأضافت الشوا أن قطر تستعد لكأس العالم 2022، ولذلك كان لا بد من إعداد خطة ترويجية متكاملة للبطولة وللتعريف بقطر، منوهة بأن وجود ثلاث مناطق للجماهير لمشاهدة كأس العالم داخل مطار حمد الدولي يعتبر جزءاً من هذه الحملة، حيث سينقلب المطار إلى تظاهرة كروية في هذا التوقيت من العام الذي يشهد أعداداً كبيرة تعبر المطار تقدر بالملايين.

فاطمة النعيمي: فعاليات مختلفة في مناطق الجماهير

أكدت فاطمة النعيمي، مديرة إدارة الاتصال في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن افتتاح منطقة المشجعين بمطار حمد الدولي يعتبر بمثابة فرصة لتعريف المسافرين القادمين إلى قطر، أو المسافرين عبر (الترانزيت) بأجواء كأس العالم ومشاهدة البطولة الحالية في روسيا، والاحتفال بها في قطر، وتعريفهم بما سيحدث في كأس العالم 2022، باعتبارنا الدولة المستضيفة للنسخة المقبلة من البطولة.
وشددت مديرة إدارة الاتصال بأن مناطق المشجعين بالمطار ستتخللها فيديوهات بين المباريات، وأثناء فقرات التحليل الرياضي، للتعريف بالتجهيزات الخاصة باستضافة كأس العالم، بالإضافة لوجود مجسمات للملاعب التي ستقام عليها بطولة كأس العالم 2022 بمناطق التشجيع الثلاثة بالمطار، والتي بدورها تمكن الزوار من التعرف عن قرب على تصاميم الملاعب المميزة التي تستضيف النسخة المقبلة.

وقالت فاطمة النعيمي إن اللجنة العليا للمشاريع والإرث أقامت 3 مناطق تشجيع رئيسية في قطر، وهي: مطار حمد الدولي، والحي الثقافي (كتارا)، وصالة علي بن حمد العطية، وسيكون الافتتاح الرسمي لمنطقة المشجعين بصالة حمد العطية في 17 يونيو المقبل، وسيحيي حفل الافتتاح الفنان فهد الكبيسي، علماً بأن الصالة ستفتح أبوابها للجمهور منذ 14 يونيو. وستتضمن الفعاليات بمناطق المشجعين برامج غنائية، وحفلات ترفيهية خلال الشهر، بالإضافة لمناطق المشجعين الأخرى باستاد خليفة الدولي وأسباير. وبحضور ضيوف عالميين سيشرفون هذه الفعاليات.

وبيّنت النعيمي أن مناطق المشجعين تستهدف العائلات بشكل أساسي، من خلال وجود غرفة لأنشطة الأطفال الذين يأتون مع عائلاتهم، وهنالك أيضاً غرفة مخصصة للحضانة للأطفال الصغار.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons