“كاسيميرو أهم من نيمار في المنتخب البرازيلي”

 

أكد لويس فيليبي سكولاري مدرب منتخب البرازيل السابق، أن على الرغم من كل النجوم التي يمتلكها منتخب بلاده في خط الهجوم، إلا أنه يرى لاعب الوسط كاسيميرو هو الأهم في صفوف السامبا.
يذكر أن سكولاري كان مديرًا فنيا في نهائيات كأس العالم 2002 التي توج بها المنتخب البرازيلي، وفي مونديال 2014 التي استضافتها بلاده، خرج فيها بهزيمة مذلة بنتيجة 7/1 ضد ألمانيا في نصف النهائي.
وقال سكولاري في تصريحات صحفية: “أعتقد أن اللاعب الذي يمكنه صناعة الفارق في البرازيل هو كاسيميرو، إنه يوازن أداء المنتخب الوطني، حيث يسمح لمارسيلو ونيمار واللاعبين الآخرين بالحصول على مزيد من الحرية”.
ويرى سكولاري أن النجاح في كأس العالم يعتمد على اللعب الجماعي وليس الاعتماد على نجم واحد، قائلًا: “كريستيانو رونالدو وميسي ونيمار، لاعبين ممتازين ولكنهم جميعًا يجب أن يكونوا ضمن مجموعة لديها طريقة واضحة. كأس العالم بطولة يسود فيه العمل الجماعي، كريستيانو جزء من الفريق البرتغالي الذي يعمل بشكل جيد للغاية من قبل فرناندو سانتوس وهو بطل أوروبا الحالي.
وعن حظوظ المنتخب البرتغالي في كأس العالم قال سكولاري: “أعتقد أن منتخب البرتغال سيتأهل من مجموعته بالبطولة، ولكن في المراحل النهائية ستصبح الأمور أكثر صعوبة”.
يذكر أن المنتخب البرازيلي يتواجد في المجموعة الخامسة، رفقة كل من سويسرا وكوستاريكا وصربيا، حيث سيخوض أول مواجهاته أمام المنتخب السويسري في 17 من يونيو الجاري.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons