«روجيه دوبوي» تطلق ساعة «أكسكاليبور سبايدر بيريلّي بتوربيون محلّقة مزدوجة باللون الأحمر»

 

يستعدّ هواة الساعات ورياضة السيارات لمشاهدة دار روجيه دوبوي وشركائها، بيريلّي ولامبورغيني، يتحدّون كافة المشاركين الذين يجرأون على السباق بموازاة حدث سباق موناكو لهذا العام Run to Monaco 2018.
وسوف يضمّ هذا الحدث السنوي المُفعم بالأداء الإطلاقَ الحصريّ للإصدار المحدود من الساعة الجديدة «أكسكاليبور سبايدر بيريلّي بتوربيون محلّقة مزدوجة باللون الأحمر» المصنوعة من مطاط إطارات فائزة في رياضة سباق السيارات.
تنطلق دار روجيه دوبوي بتقديم أداءٍ حماسي في العام 2018 مع مجموعة من الساعات الجديدة المتطوّرة تنمّ عن شراكات الدار المُفعمة بالزخم مع روّاد رياضة سباق السيارات، بيريلّي ولامبورغيني سكوادرا كورسا.
ويتمحور التعاون مع لامبورغيني سكوادرا كورسا حول القوة والدقة حيث بدأ هذا التعاون في العام 2017 مع ابتكار نظام حركة جديد مستوحى من تصميم محرّك أفنتادور أس، في حين شكّلت العلاقة مع بيريلّي نقطة انطلاق سلسلة من موديلات أكسكاليبور مستوحاة من الإطارات التي تزوّدها بيريلّي لسيارات السباق المتطوّرة.
وجُلّ ما يمكن قوله هو أن منصّات إطلاق هذه الساعات اللافتة كانت متنوّعة مع التزام متبادل لتوفير تجارب فريدة لعملائها.
وبهذه الخلفيّة ومعتمدةً على نهجها الفريد لتعزيز “تجارب العملاء”، تُثبت الدار السويسريّة لصناعة الساعات مرّة أخرى عمّا يحصل عندما يلتقي مهندسون سبّاقون مع صانعي ساعات استثنائيين في حدث سباق موناكو Run to Monaco 2018.
لقاء بين ذروة الفخامة وأعلى مستويات الأدرينالين
مشاهد خلاّبة، أداء لافت، زخمٌ قوي من الأدرينالين وفخامة قصوى من البداية حتى النهاية: لا شكّ أن حدث سباق موناكو Run to Monaco يشكّل أحد تجارب الحياة الاستثنائية، حيث أنه يبلغ ذروته في أحد فعاليّات رياضة السيارات الأكثر شهرةً وترفاً في العالم وسط المدينة الأيقونية التي تحمل اسمه.
وبما أن التجارب الفريدة تتماشى مع ساعات رائعة، فمن الطبيعي أن تنضمّ دار روجيه دوبوي من 22 لغاية 27 مايو 2018 إلى أساطير قيادة السيارات الأكثر حصريّةً في العالم.
ويشعر هواة أمور الحياة الحصريّة بالقرابة نفسها تجاه حدث سباق موناكو Run to Monaco وتجاه صناعة ساعات روجيه دوبوي.
وكما يعلم متابعو مغامرات رياضة سيارات روجيه دوبوي، ليس من باب الصدفة أن يكون عددٌ من السيارات السريعة المتشاركة في هذا الحدث الفريد من طراز لامبورغيني.
وتجمع هذه الرحلة الرائعة المُعدّة لأصحاب أعلى السيارات أداءً من كافة أنحاء العالم بين متعة القيادة المثيرة عبر طرقات مُخطَّط لها بدقة وتجارب فريدة من الدرجة الأولى وسط أجواءٍ خلاّبة.
كلّ عام، يُعجَب مشاركون مخضرمون بمفاجآت رائعة ولحظات لا تُنسى على مسارٍ مُختار لمشاهده الخلاّبة وطرقاته النائية، بالإضافة إلى تحقيق حلم كلّ صبي بفضل تزويدهم بفرصةٍ مُطلقة للتسارع.
الجرأة على السباق
مرافقةً المشاركين في حدث سباق موناكو Run to Monaco، تطرح روجيه دوبوي إصداراً محدوداً من ثماني ساعات من «أكسكاليبور سبايدر بيريلّي توربيون محلّقة مزدوجة باللون الأحمر» تتمتّع بإدخالات مطاطية من إطارات بيريلّي أكملت سباقاً رسمياً وتبقى وفيّةً للون الإطارات الفائزة.
تبلغ المتعة القصوى التي يوفّرها حدث سباق موناكو Run to Monaco ذروتَها مع دعوةٍ حصريّة للإقبال إلى المكان المُشرف المثالي لمشاهدة حدث موناكو الأيقوني على متن يخت رائع يرسو وسط نشاط الفعاليّة. إنه النقطة الفضلى التي تسمح بمشاهدة انطلاقة مشاركين ذوي أداء عالٍ في حدثٍ يشكّل الجوهرة غير المُتنازع عليها في تاج سباقات السيارات.
ونهار الأحد 27 مايو، لختام أسبوع مُفعَم بالحماس بحضور مجموعة من الضيوف المرموقين، سوف تحتفل روجيه دوبوي بانتصار السيارة الفائزة مع الكشف عن أحدث أيقونة في شراكة الدار Perfect Fit مع شركة بيريلّي.
من خلال هذه المغامرة الفريدة التي تجمع بين ذروة الفخامة ومستويات مماثلة من الأدرينالين، تُثبت روجيه دوبوي مرّةً أخرى عن انتمائها التام إلى نخبةٍ من الأفراد الاستثنائيّين يقودون – ويرتدون – إنجازات مميّزة من عالم الهندسة الميكانيكية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons