دولة قطر ترحب بلقاء رئيسي الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية في سنغافورة

تعلن دولة قطر عن ترحيبها باللقاء الذي جمع بين رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب ورئيس كوريا الشمالية كيم جون أون الثلاثاء في جمهورية سنغافورة.

بعد اللقاء الذي جمع زعيمي الكوريتين في أبريل الماضي فإنّ لقاء الْيَوْم يعدّ سابقة تاريخية مبشّرة بإمكانية المضيّ قدما في التخفيف من حدّة التوتر في شبه الجزيرة الكورية وصولا إلى اتفاق ملزم يتمّ بموجبه إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

إن الوصول إلى حلّ شامل ومرضٍ لجميع الأطراف ومن خلال الحوار والطرق السلمية سينهي عقودا من الصراع الذي دفع ثمنه مواطنو الكوريتين والذي نتج عنه تشتيت للعوائل منذ خمسينيات القرن الماضي كما أنه سينشر حالة من الأمن والطمأنينة لدى الدول المجاورة لكوريا الشمالية. هذا فضلا عن أنه سيعدّ نقلة نوعية وإنجازا جديدا في جهود الحدّ من انتشار الأسلحة النووية حول العالم وربّما كانت لتلك الخطوة دلالتها بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط التي تخشى دولة قطر أن تتحول إلى ساحة للتسابق النووي ما لم يتمّ احتواء حالة التصعيد الموجودة من خلال تفعيل الوسائل والسبل السلمية لحلّ النزاعات والخلافات القائمة وللحدّ من الطموحات النووية لدى جميع الأطراف.

تجدد دولة قطر ترحيبها بلقاء الْيَوْمَ وتؤكد على ارتياحها من النجاح في عقده كما تتمنى أن تلي ذلك خطوات عملية لإحلال السلام

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons