ترخيص السيارات الجديدة لمدة 3 سنوات

خلال جلسة حوارية نظمتها إدارة المرور مع سكان الوكرة.. العقيد محمد الهاجري:

الخدمة الجديدة توفر على مالكي السيارات عناء الفحص السنوي
تكثيف برامج توعوية تستهدف الشباب للحد من ضحايا الحوادث
تحسين الخدمات المرورية المقدمة للجمهور طبقاً للمواصفات العالمية
ربط الفحص الفني والتأمين بالمرور.. وإنهاء الإجراءات عبر مطراش 2
دراسة وتنفيذ مقترحات المواطنين خلال اللقاءات بالمجالس الرمضانية

كشف العقيد محمد راضي الهاجري مدير إدارة الإعلام والتوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور عن استحداث الإدارة العامة للمرور خدمة جديدة لترخيص السيارات الجديدة لمدة 3 سنوات دون الحاجة لفحص السيارة كل عام، شريطة دفع التأمين المستحق عليها للسنوات الثلاث بالكامل، الأمر الذي يوفر على مالكي السيارات عناء الفحص وتجديد التراخيص سنويا.

وقال الهاجري إن هذه الخدمة تضاف إلى أحدث الخدمات التي دشنتها الإدارة العامة للمرور مؤخرا، وهي خدمة تجديد تراخيص السيارات من خلال مطراش 2، وذلك من خلال ربط محطة الفحص الفني والتأمين بالمرور، ما يسهل على المواطن إنهاء كافة إجراءات الترخيص من خلال مطراش 2.

وأضاف أن الخدمات التي تقدمها الإدارة العامة للمرور في تطور مستمر لتلبية كافة احتياجات المواطنين والمقيمين، وبما يتوافق مع استراتيجية وزارة الداخلية وتحقيق الهدف الاستراتيجي الخاص بالمرور من خلال تنفيذ برنامج القيادة الآمنة والذي يركز على عدة مشاريع تتمثل في رفع كفاءة أداء العمل بمنظومة المرور.

وأضاف أن البرنامج يهدف إلى تحقيق درجة عالية من الحماية لمستخدمي الطرق والمركبات وتخفيض الحوادث المرورية المؤدية للوفاة والإصابات البليغة، وتفعيل نظام المراقبة المرورية للشوارع وتوعية الجمهور وتثقيفه بمخاطر المرور وسرعة الاستجابة والوصول إلى موقع الحدث وتطوير الأداء بمدارس تعليم قيادة السيارات ووضع المواصفات والمعايير لتطويرها، فضلا عن تطوير وتحسين جودة الخدمات المرورية المقدمة للجمهور طبقاً للمواصفات العالمية.

وأضاف أن الإدارة العامة للمرور تولي اهتماماً كبيراً لبرامج التوعية التي تستهدف الشباب نظراً لارتفاع أعداد ضحايا الحوادث المرورية بين هذه الفئة الغالية على قلوبنا من شرائح المجتمع.. مؤكدا أن عمليات الاستعراض والتحفيص التي يقوم بها الشباب في هذه السن الصغيرة تشكل خطورة كبيرة على حياتهم، ما يستدعي متابعتهم متابعة فعالة سواء من جانب الأسرة أو من جانب باقي الجهات ذات العلاقة سواء رجال المرور أو المدرسة أو غير ذلك من الجهات.

جاء ذلك خلال جلسة حوارية نظمتها إدارة التوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور في مدينة الوكرة بمجلس الوالد أحمد بن يوسف الخاطر ودعا لها السيد منصور الخاطر عضو المجلس البلدي المركزي ضمن فعاليات حملة «رمضان والقيادة بأمان» التي دشنتها الإدارة خلال شهر رمضان، بهدف التوعية بقواعد السلامة المرورية خلال الشهر الفضيل وتستهدف كافة شرائح المجتمع المختلفة.

حضر الجلسة من الإدارة العامة للمرور كل من الرائد جابر محمد عضيبة مساعد مدير إدارة الإعلام والتوعية المرورية والنقيب مهندس محمد مسفر الهاجري رئيس قسم التخطيط المروري والملازم أول فهد شريدة من إدارة التوعية المرورية والملازم أول محمد السليطي ضابط قسم الفحص الفني بالوكرة وعدد من ضباط المرور وإدارة أمن الجنوب، علاوة على السيد يوسف الراشد والسيد محمد أحمد الخاطر وعدد كبير من مواطني الوكرة.

وأشار الرائد عضيبة إلى أن إدارة الإعلام والتوعية المرورية دأبت خلال شهر رمضان وضمن برامجها التوعوية على زيارة مجالس أهل قطر وفقا للتقاليد القطرية بزيارة مجالس الأهل والأصدقاء خلال الشهر الفضيل، مؤكدا أن زيارة المجالس لها عدة أهداف، من أهمها مد جسور التعاون والتواصل بين المواطنين والإدارة العامة للمرور وسماع الاقتراحات والحلول التي قد تساهم في حل المشاكل المرورية، كما أنها إحدى نوافذ نشر وتوعية المجتمع من حيث زرع الوعي المروري وتذكير أولياء الأمور في حث الأبناء على الالتزام بقانون المرور وأخيرا لها دور في إزالة الحواجز والعقبات بين المواطن والمسؤول، بما ينعكس إجمالا على تطوير الخدمات التي تقدمها إدارة المرور. وأضاف أن الإدارة قامت خلال رمضان بزيارة عدد من المجالس في الشحانية والخور والسيلية وأثمرت عن نتائج إيجابية، من بينها وضع مقترحات وملاحظات القائمين على المجلس والحضور موضع التنفيذ والبدء في مخاطبة الجهات ذات الصلة بتنفيذ تلك الاقتراحات مع إدارة المرور.

 

 محمد الخاطر:تضافر جهود فئات المجتمع لتحقيق السلامة المرورية

أكد السيد محمد أحمد الخاطر أهمية تضافر الجهود بين كافة الجهات والأفراد من أجل تحقيق السلامة المرورية خاصة فيما يتعلق بالتوعية المرورية التي يكون الجميع فيها شركاء ومسؤولين من الأسرة والمدرسة ووسائل الإعلام وغيرها من الجهات، مثمنا دور إدارة التوعية المرورية في التنسيق مع المدارس والمراكز الشبابية للتواصل مع الشباب لتوعيتهم بأهمية عدم القيادة بدون رخصة والرعونة في القيادة والالتزام بقانون المرور وسلوكياته بما يحقق سلامتهم.

وأشاد بالمبادرة الطيبة التي قام بها ضباط الإدارة العامة للمرور بزيارة مجالس أهل قطر في عدد من مناطق الدولة، ما يؤكد حرص الإدارة على تطوير خدماتها من خلال الاستماع لكافة الآراء واستقبال كافة الملاحظات والشكاوى لما فيه مصلحة الوطن.. مشيرا إلى أن العمل العام يتطلب أن يكون هناك مناقشة وتكامل لكافة الآراء.

وأكد أن التواصل لا ينقطع مع وزارة الداخلية بكافة إداراتها لتوفير كافة الخدمات التي يحتاجها سكان الوكرة سواء من خلال الاتصال المباشر بهذه الإدارات أو عبر مكاتبات المجلس البلدي بهدف إنجاز تلك الخدمات خاصة ما يتعلق بالطرق والبنية التحتية للوكرة والمناطق السكنية الجديدة في الوكير والمشاف.

الرائد جابر عضيبة: خطة لتحقيق السيولة المرورية استعداداً للعيد

أكد الرائد جابر محمد عضيبة مساعد مدير إدارة الإعلام والتوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور جاهزية كافة ضباط وأفراد المرور واستعداداهم لتحقيق السيولة المرورية بكافة مناطق الدولة خاصة الشوارع التجارية في الأيام الأخيرة في رمضان وخلال عيد الفطر المبارك، مع تكثيف الدوريات المرورية بصورة أكبر على الطرق والشوارع الرئيسية الأكثر زحاما خلال الأيام المقبلة.. مشيرا إلى خطة الإدارة العامة للمرور لتحقيق السيولة المرورية ومواجهة الازدحامات خلال الاحتفال بالعيد.

وأشار إلى استمرار الحملة التي تنفذها إدارتا التحريات والدوريات المرورية مع بداية شهر رمضان المبارك حتى نهاية الشهر، بهدف التصدي لبعض السلوكيات السلبية التي تظهر خلال الشهر الفضيل من بعض السائقين المتهوّرين غير الملتزمين بقانون وآداب المرور، ما يؤثر على سلامة قائدي المركبات ومرتادي الطرق علاوة على ما تسببه تلك المخالفات من إزعاج للمواطنين، لا سيما في الأحياء السكنية والفرجان.

وأشار إلى أن إدارة التوعية المرورية تحرص على بث رسائل التوعية المرورية بالمجالس الرمضانية لأن هذه الرسائل تصل أسرع من المنابر الإعلامية التقليدية، خاصة أن هذه المجالس تضم كبار السن وأئمة المساجد والشباب ومختلف فئات المجتمع، كما تقوم الإدارة العامة للمرور بإيصال مقترحات أهالي المنطقة إلى الجهات المختصة مباشرة وبالتالي توفر هذه المجالس نوافذ للتواصل المباشر.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons