الساعات المربعة.. هل هي أكثر أناقة من المستديرة

 

عادة ما تكون علب الساعات مستديرة، لأن هذا هو الشكل التقليدي الذي يعتمده معظم صانعي الساعات. فالدائرة هي رمز الوقت نفسه، وعادة ما تستخدم للحديث عن الوقت، كأن نقول إن الشخص يعمل على مدار الساعة. كما أن الإطار الدائري متنوع، ويناسب معظم تصاميم الساعات، سواء كانت كرونوغراف أو للغطس أو حتى ساعة فاخرة أو كاجوال.

وغالباً، إن من يميلون إلى الساعة المستديرة ذوقهم كلاسيكي، لكن الساعة المربعة الوجه ليست جديدة على عالم موضة الساعات، إلا أنها لا تزال تعدّ غير تقليدية، فضلاً عن أنها تلفت الانتباه كثيراً.

 

فالرجل الذي يرتدي ساعة مربعة الميناء، يكون، غالباً، متقدماً عن غيره في ذوقه وأسلوبه، وعلى عكس الاعتقاد السائد، لا توجد محظورات على الساعة المربعة التي تلائم مناسبات النهار الكاجوال، أو الأمسيات الفاخرة.
وقد جمعنا لك بضع ساعات مربعة ذات تصميم مميز، لتختار من بينها:

“سبيريت اوف بيغ بانغ مونفايز” Spirit of Big Bang Moonphaseمن “هوبلو” Hublot بلونها الأزرق الذي يضفي عليها طابعاً مميزاً. داخل العلبة البرميلية الشكل الشهيرة، بقطر 42 مم، وتحت كريستال الصفير، عُزّزت الهندسة المخرّمة لحركة HUB1770 الهيكلية ذاتيّة التعبئة بقرص كوارتز مصنوع من ثاني أكسيد السيليكون (SiO2) وأكسيد الألمنيوم (Al2O3) المذوّبيْن على حرارة مرتفعة.
صُمّمت ساعة سبيريت اوف بيغ بانغ مونفايز من التيتانيوم الملمّع والمصقول، أمّا الإطار فرُصّع بـ48 حجر ياقوت أزرق، أما الحزام، فهو مصنوع من جلد التمساح المخيّط على مطاط أسود طبيعي. وتقاوم للماء حتّى 100 م، باحتياطي طاقة طيلة 50 ساعة.

 

“ذا درايف دو كارتييه مون فايز”MoonphaseThe Drive de Cartier من “كارتييه” Cartier، ساعة مصممة للرجل الذي ينضح استقلالاً وحساً كبير بالأناقة، بسبب نحافتها الفائقة، خاصة أن سمكها أقل من 7 ملم.
تنفع للأناقة الكاجوال الأنيقة، أو للمناسبات الرسمية. الساعة مزودة بحركة 1904-LU MC، تظهر أطوار القمر عند الساعة 6 بتعقيد فلكي. وهي مصنوعة من الستيل بخطوط نظيفة، وميناء محزّز بخيوط الشمس وسوار من جلد التمساح.
لا تحتاج إلى تصحيح حركتها، إلا مرة واحدة كل 125 سنة.
“آر إم 50-03 ماكلارين أف وان” RM 50-03 McLaren F1  من “ريتشارد ميل”  Richard Milleالتي أنتجت بالتعاون مع شركة ماكلارين- هوندا الصانعة لسيارات سباق الفورمولا وان.
الساعة التي زُودت بتوربيون وكرونوغراف ذي عقرب الثواني المنفصل، تتميز بالخفة الشديدة، بحيث بلغ وزنها 40غ، ما يجعلها ساعة الكرونوغراف الميكانيكية الأخف على الإطلاق.

 

حركة الساعة عيار RM 50-03 تمثل استحضاراً للكمال الكرونوغرافي، حيث تجمع بين نظام التوربيون ووظيفة الكرونوغراف ذي عقرب الثواني المنفصل. مع احتياطي طاقة يصل يصل إلى 70 ساعة.

“لومينور سابميرسابل 1950 3 دايز اوتوماتيك برونز” Luminor Submersible 1950 3 Days Automatic Bronzo من أوفيشين بانيراي Officine Paneraiقطرها 47 ملم، من البرونز المصقول، أما الميناء فهو أزرق مع مؤشرات وقت مضيئة.
زُودت الساعة بحركة ميكانيكية أوتوماتيكية التعبئة عيار P.9010 مطورة كلياً في الدار،

 

وتستطيع أن تحسب وقت الغطس.
تملك احتياطي طاقة حتى 72 ساعة، وتقاوم الماء حتى عمق 300 م
“نوتيلوس” Nautilus من “باتيك فيليب” Patek Philippeساعة ذاتية التعبئة بإطار مثمن مستدير الأطراف، ما يجعله أقرب إلى المربع. هي تكرار لنموذج رياضي ابتكرته الدار عام 1976، وصُنعت من الستيل بميناء محزّز بحزوز أفقية قطره 40 ملم. وزُودت بحركة ميكانيكية ذاتية التعبئة عيار 240 PS IRM C LU فيها حركة القمر ومؤشر لاحتياطي الطاقة. تقاوم الماء حتى 60 م.

 

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons