الأطعمة الحارة.. فوائد مذهلة لجسمك ستجعلك تعيد النظر في تناولها

 

على رغم تفضيل البعض  للطعام الغني بالتوابل الحارة وما يتركه من طعم لاهب في الفم وما يؤديه من التعرّق بغزارة إلا أنّ البعض الآخر لا يستوعب السر في تعذيبهم لأنفسهم بهذه الأطعمة الحارة والتوابل، بيد أن أثبتت العديد من الأبحاث والدراسات في الفترة الأخيرة أكدت أن الأطعمة الحارة الغنية بالبهارات  والتوابل لها فوائد صحية عديدة للجسم، خاصة على الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي.

 

وقد سلط موقع “Care2″، الضوء على بعض من العديد من الفوائد الصحية لهذه الأطعمة:

تلطف الالتهابات

وصفت مجلة تايم الالتهاب بأنه “القاتل السري”، لأنه يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري ومرض الزهايمر وأمراض القلب والأوعية الدموية والتهاب المفاصل والسرطان.

ولحسن الحظ، فإن التوابل مثل الكركم والقرنفل والقرفة والزنجبيل لها خصائص قوية مضادة للأكسدة، ولذا فإنها يمكن أن تساعد في مكافحة الالتهاب.
ووفقا للبحوث، فإن الكركمين، وهو مركب موجود في الكركم، يساعد على تقليل الالتهاب.

تحسن الصحة

إذا رغبت في العيش بصحة جيدة طويلا، فعليك بوضع التوابل على طعامك. فوفقًا لدراسة أجرتها جامعة هارفارد، ومركز الصين الوطني للأمراض والوقاية منها، فإن تناول الطعام الحار لمدة 6 أو 7 أيام في الأسبوع يمكن أن يقلل من خطر الأمراض المسببة للوفاة بنسبة 14%.

ويعتقد الباحثون أن الاستهلاك المنتظم للأطعمة الغنية بالتوابل يمكن أن يقلل عوامل الخطر المسببة للموت مثل السرطان، وأمراض الجهاز التنفسي، وأمراض القلب.

تقلل خطر السرطان

إن Capsaicin، وهو المركب الموجود في الفلفل الحار، ويطلق عليه الكبخاخات أو الكبساسين، يمكن أن يساعد في مكافحة السرطان. وفي الدراسة على الحيوانات، توصل الباحثون إلى أن Capsaicin تمنع نمو سرطان البروستاتا.

إن إضافة الكركم إلى وجبات طعامك ربما يساعد في الوقاية من العديد من أنواع السرطان. ووفقا للأبحاث العلمية يمكن للكركمين أن يقلل من مخاطر أمراض الجهاز الهضمي، والمخ، والعظام وسرطان الثدي.
تقلل شهوة الطعام
يمكن للتوابل مثل القرفة تنظيم مستويات السكر في الدم، وبالتالي يسهل على الأشخاص التحكم في رغبتهم الشديدة في تناول الطعام.
وتشمل التوابل الأخرى، التي يمكن أن تساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم، الريحان والفصوص الحمراء والخزامي والأوريغانو والليمون والنعناع والكزبرة، وفقا لما توصلت إليه دراسة علمية في جامعة جورجيا.

 

تحسن التمثيل الغذائي
يحتاج الإنسان بعد سن الأربعين إلى إيجاد طرق مختلفة للحفاظ على مستوى التمثيل الغذائي، لأنه يتباطأ بسبب فقدان العضلات.
ويمكن للفلفل الحار أن يحافظ على مستوى تدفق التمثيل الغذائي. ويمكن للتوابل بصفة عامة أيضا أن تعمل على تنظيم الشهية.

وعلى حين أن فلفل الكايين، أو التاباسكو، يعزز عملية الأيض بشكل طفيف، إلا أن التوابل وحدها ليست بديلاً عن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، من أجل بناء كتلة العضلات باستخدام تدريبات القوة، وذلك إذا كنت ترغب في الحفاظ على تمثيل غذائي مثالي طوال اليوم.
تمتص العناصر المغذية
إذا كنت تهتم بالحصول على المزيد من العناصر الغذائية من الفواكه والخضار، يمكنك الآن إضافة التوابل إلى قائمة الأطعمة، التي تضيف المغذيات إلى نظامك الغذائي وتمنع وجود أي نقص.
وفي هذا المجال، فإن الفلفل الأسود هو مثال رائع، حيث ثبت أنه يعمل على زيادة امتصاص الكركمين، ويقول الباحثون إنه يساعد أيضا في زيادة الفاعلية البيولوجية للأدوية.

تخفف الألم
هل تعلم أن Capsaicin، وهي المركب الذي يجعلك تشعر بحرارة الفلفل الحار في فمك، هو أحد المكونات الرئيسية في تركيب الكريمات التي تساعد على تخفيف الألم؟
فإذا ما أضفت الفلفل الحار إلى طعامك فإنه يقلل من ألم المفاصل والعضلات. وأثبتت الدراسات العلمية أن Capsaicin يمكن أن تقلل الألم في الأشخاص المصابين بهشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي وفيبروميالغيا.
تقي من العدوى
يساعد الكركم والكمون في مكافحة البكتيريا الضارة في الجسم. وتظهر الأبحاث أن هذه التوابل لها خصائص مضادة للميكروبات ومضادة للأكسدة.

تحسن القلب
لاحظ الباحثون أن هناك مخاطر أقل من الإصابة بالأزمات القلبية، والسكتات الدماغية بين الشعوب التي تتناول الأطعمة الغنية بالتوابل. وتعد ملاحظة منطقية تمامًا، بخاصة مع اكتشاف دراسة علمية أن الكبخاخات capsaicinoids، وهي المكونات النشطة في الفلفل الحار، تساعد على خفض نسبة الكوليسترول في البلازما.
تخفف التوتر
تسهم التوابل الحارة في قيام المخ بإفراز الإندورفين endorphin والدوبامين dopamine، وهي الهرمونات التي تبعث على شعور الجسم بحال أفضل، وبالتالي يمكن أن تعزز المزاج وتقلل من الشعور بالإجهاد.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons