ناقلات توقع اتفاقية لشراء أول وحدة تخزين عائمة للغاز

أعلنت شركة قطر لنقل الغاز المحدودة /ناقلات/ اليوم عن توقيعها اتفاقية شراء وحدة عائمة لتخزين وإعادة الغاز المسال لحالته الطبيعية (FSRU) مع شركة /اكسلريت إينرجي/ الأمريكية، وبنسبة ملكية قدرها 55 لشركة ناقلات.

وتعليقاً على هذا، صرح سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة ورئيس مجلس إدارة شركة ناقلات، بأن هذه الشراكة بالغة الأهمية باعتبارها أول وحدة عائمة لتخزين وإعادة الغاز المسال لحالته الطبيعية تشارك شركة قطرية في ملكيتها مما يعزز من مواكبة ناقلات للتماشي مع تطور حلول وتكنولوجيا نقل وتخزين الغاز، الأمر الذي يمهد الطريق امام الغاز الطبيعي المسال القطري (LNG) لبلوغ نطاقات أوسع في الأسواق الناشئة، وهذا بدوره سيساعد في تعزيز مكانة الشركة في هذا المجال بوجه خاص، وفي سوق الغاز الطبيعي المسال بشكل عام.

أما المهندس عبدالله بن فضاله السليطي الرئيس التنفيذي لشركة ناقلات فعبر عن فخر الشركة بأن تكون أول شركة قطرية تحصل على ملكية في وحدة عائمة لتخزين وإعادة الغاز المسال لحالته الطبيعية (FSRU)، وذلك ضمن جهود ناقلات المتواصلة للحفاظ على ريادتها العالمية في مجال نقل الطاقة، ودعم الوقت الخطة الاستراتيجية لدولة قطر باعتبارها المُصَدِر الأول للطاقة النظيفة على مستوى العالم.

وأضاف أن شركة /أكسلريت انيرجي/ تعتبر رائدة عالميًا في مجال حلول إعادة تحويل الغاز الطبيعي المسال في الوحدات العائمة، مؤكدا أن هذه الاتفاقية تمثل بداية دخول ناقلات في سوق الوحدات العائمة لتخزين وإعادة الغاز المسال لحالته الطبيعية بما يفتح للشركة آفاقاً جديدة للحفاظ على معدلات نمو وتطوير أعمال التشغيل على المدى الطويل، والذي بدوره يعزز من ربحية الشركة والعوائد على استثمارات المساهمين.

وأوضح السليطي أن ناقلات سوف تستمر في تطوير قدراتها الداخلية لتطوير خبراتها في إدارة الوحدات العائمة لتخزين وإعادة الغاز المسال لحالته الطبيعة حتى تتمكن من تحقيق أهداف الشركة بأن تكون شركة عالمية رائدة في مجال نقل الطاقة وتقديم الخدمات البحرية المختلفة.

وتعمل هذه الوحدة العائمة على إعادة الغاز المسال لحالته الطبيعية كمحطة عائمة لتوصيل الغاز الطبيعي المسال، حيث توفر حلولا فعالة لتوفير الغاز الطبيعي النظيف للمستهلكين ، وتبلغ سعة حمولة الوحدة 150.900 متر مكعب، فيما يبلغ معدل إعادة تحويل الغاز المسال إلى حالته الطبيعية 745 مليون قدم مكعبة يوميًا.

وتتواجد الوحدة العائمة حاليا في ميناء “قاسم” في باكستان، وقد استقبلت حوالي 10.4 مليون طن متري من الغاز الطبيعي المسال منذ أن بدأت عملياتها في عام 2015 منها 7.8 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال القطري.

من جهته، أعرب ستيفن كوبس المدير العام لشركة “أكسلريت انيرجي” عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية مع شركة ناقلات، قائلا “إن التقنية التي توجد في الوحدة العائمة التي قامت ناقلات بشرائها توفر حلولا سريعة وموثوقة وآمنة لنقل الغاز الطبيعي المسال إلى الأسواق الناشئة حول العالم”.

وأضاف أنه في عام 2017، قامت تلك الوحدة العائمة بتسليم الغاز الطبيعي المسال بنسبة أكبر من أي وحدة عائمة أخرى في العالم، معربا عن تطلعه قدماً إلى هذه الشراكة مع شركة “ناقلات” باعتبارها تمتلك أكبر أسطول في العالم لنقل الغاز الطبيعي المسال.

وناقلات هي شركة مدرجة في بورصة قطر وتقوم بنقل الغاز الطبيعي المسال، حيث تشكل حلقة نقل مهمة ورئيسية في سلسلة الإمداد والتوريد الخاصة بالغاز الطبيعي المسال بدولة قطر ويعتبر أسطولها الذي يتألف من 69 سفينة أكبر أسطول لنقل الغاز الطبيعي المسال على مستوى العالم، كما تمتلك الشركة وتدير أربع سفن كبيرة لنقل غاز البترول المسال.

وتضطلع الشركة بإدارة وتشغيل أنشطة حوض أرحمة بن جابر الجلاهمة لبناء وإصلاح السفن في مدينة راس لفان الصناعية من خلال مشاريعها المشتركة الاستراتيجية وهي شركة “ناقلات كيبيل للأعمال البحرية المحدودة” وشركة “ناقلات دامن شيبياردز قطر”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons