ديفيد وفيكتوريا بيكهام غاضبان بسبب تداول خبر طلاقهما فما صحته؟

 

ضجت وسائل التواصل الإجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية بأخبار تتحدث عن توجّه الثنائي لاعب كرة القدم الإنكليزي ​دايفيد بيكهام​ وزوجته مصممة الأزياء ​فيكتوريا بيكهام​ إلى الإنفصال.
وبعد الأخذ والردّ كثيراً في الموضوع، خرج الناطقان الرسميان بإسم الثنائي لينفيا هذه الشائعة بشكل قاطع، واصفين ما يتم تداوله عن الموضوع بأنه مجرد “هراء” و”كلام لا أساس له من الصحة”.
وكانت فيكتوريا قد ردّت على هذه الشائعة بطريقة غير مباشرة، حيث نشرت رسالة توجّهت بها إلى زوجها عبَّرت فيها عن حبها وافتقادها له، وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية عن متحدثة بإسم الزوجين قولها: “لن تصدر أي بيانات عن الزوجين، وموضوع الانفصال لا أساس له من الصحة وكثير من أخبار السوشيال ميديا غير صحيحة، ولا يمكنني وصف هذا كله سوى أنه شيء غاية في الغرابة وإضاعة للوقت”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons