الوجبات السريعة تزيد خطر التعرض لمواد كيميائية ضارة تعطل عمل الهرمونات

 

تمثل الوجبات السريعة تهديدا خطيرا علي صحتك تكاد تكون أحد الأخطار العالمية علي تحتوي مركبات ومواد كيميائية ضارة وقد حذّرت دراسة أمريكية حديثة، من أن تناول الوجبات السريعة في المطاعم ومنافذ الأطعمة الجاهزة، يجعل الأشخاص أكثر عرضة لمادة خطيرة على  الصحة تسمى “الفثالات” تعطل عمل الهرمونات.

و”الفثالات” هي مجموعة من المواد الكيميائية التي تدخل في صناعة المنتجات البلاستيكية والمطاط والدهانات ومستحضرات التجميل والعطور، لإكسابها الليونة والمرونة اللازمة وهي تحتوي مواد تعبئة وتجهيز الأطعمة على الفثالات، مثل العبوات البلاستيكية والقفازات المستخدمة في إعداد الأغذية، ومعدات تجهيز الأغذية وغيرها من المواد المستخدمة في مطاعم الوجبات السريعة.

وأكدت الدراسة أن ارتفاع مستوى الفثالات في أطعمة معينة مثل البرغر والسندويشات، ولكن فقط في حال شرائها من محل للوجبات السريعة أو مطعم أو مقهى، مما يعني أن  الأطعمة التي تُحضَّر في البيت لا تحتوي  على مستويات عالية من الفثالات.
وتدخل مادة “الفثالات” إلى الجسم بطرق مختلفة، من خلال استنشاقها في العطور ومثبتات الشعر أو قد تتسرب إلى الدم من خلال سطح الجلد عبر التعرض لأنواع معينة من مستحضرات التجميل والدهانات، بالإضافة إلى تسللها إلي الجسم عبر الأطعمة المغلفة والمجهزة عن طريق المواد البلاستيكية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons