مسيرات في بريطانيا تندّد بالاعتقالات في السعودية وأبوظبي

نظّم عرب وأجانب فعالية حقوقية على طريقتهم الخاصة، لتعريف الرأي العام البريطاني بقضية المعتقلين في سجون الإمارات والسعودية من معارضين ونشطاء حقوقيين.

وألصق النشطاء على الحافلات السياحية بالعاصمة لندن صوراً لوليي عهد أبوظبي محمد بن زايد، والسعودية محمد بن سلمان، إلى جانب صور المعتقلين الإماراتيين والسعوديين.

وذكرت شبكة الجزيرة الإخبارية أن الحافلات جابت الشوارع لتعريف الرأي العام البريطاني بقضيتهم، والضغط على الحكومة البريطانية من أجل حثّ السلطات الإماراتية والسعودية على الإفراج عنهم؛ إذ يرزح في السجون الإماراتية والسعودية -بحسب التقارير الحقوقية- مئات المعتقلين من الناشطين والناشطات والعلماء ورجال الدين.

وعلى مدار ثلاثة أيام بدأت من أمس الأول السبت، يستمر الناشطون في هذه الفعاليات ضد استمرار انتهاكات حقوق الإنسان والاعتقالات في الإمارات والسعودية، ويمرون يومياً من أمام مقر الحكومة البريطانية ومقر سفارتي الإمارات والسعودية بالعاصمة لندن.

وتجمّع النشطاء، السبت، أمام سفارة الإمارات بلندن؛ حيث حملوا صورًا للمعتقلين في سجونها، ومنهم الناشط الحقوقي أحمد منصور، وناصر بن غيث، ومحمد الركن، والمعتقل الأردني الصحافي تيسير النجار وغيرهم. كما حملوا لافتات كُتبت عليها أسماء معتقلات مثل علياء عبدالنور المصابة بالسرطان، وأمينة العبدولي وأخريات، ووضعوا رسالة بريدية حقوقية في بريد السفارة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons