برابهام.. هكذا عادت إلى الأسواق بسيارة BT62 المذهلة

 

قامت شركة برابهام بإطلاق سيارتها الإسطورية والأولى عالمياً BT62 المذهلة من جديد في حفل كبير أقيم وسط لندن في أستراليا هاوس تكريماً لجذور الشركة الأنجلو- أسترالية، وتكمل السيارة التاريخ العريق للشركة الذي يستند على سبعين عاماً من الإبداع تم تذكره في الحفل من خلال وضع مجموعة سيارات السباق التي أنتجتها الشركة لتستحضر الذكريات وتوضح النجاحات الرائعة التي حققتها في الماضي، ومن الجدير بالذكر أن الشركة تأسست في ستينيات القرن العشرين من قبل جاك برابهام ورون توراناك.

تبدأ سيارة BT62 فصلاً جديداً للماركة المميزة، ولقد تم تصميمها وتطويرها لتضم مجموعة من التفاصيل الهندسية الفريدة بالإعتماد على خبرة فريق العمل الواسعة في إنشاء سيارة ليس لها مثيل. تم تصنيع السيارة من ألياف الكربون خفيفة الوزن، ويجتمع السطح الخارجي مع الحزمة الديناميكية الهوائية القوية لتحقيق التوازن الأمثل بين الوظيفة والشكل.
اعتمد الشركة في تصنيع السيارة على المواد والتقنيات التي حققت نجاحاً مع سياراتها السابقة ومزجها بالتقنيات الحديثة، ولقد زودت السيارة بمحرك مركزي يتكون من ثماني إسطوانات بسعة 5,4 ليتر يولد قوة 710 حصاناً و492 قدم/ رطل من عزم الدوران، وتعتمد قوتها الدافعة على العجلات الخلفية عن طريق ناقل حركة خلفي.
يبلغ وزن السيارة 972 كيلوجرام مما يجعل السيارة تقدم أداءاً أفضل على المسارات إلى جانب الحزمة الديناميكية الهوائية القوية التي توفر 1200 كليوجرام من قوة الدفع. بالإضافة إلى ذلك، حصلت السيارة على إطارات ميشلان للسباقات، الأمرالذي يمثل بداية شراكة استراتيجية بين الشركتين لتصبح ميشلان مزود الإطارات الرسمي والشريك الفني لشركة برابهام.
ومن المتوقع أن يتجاوز سعر السيارة المليون جنيه استرليني، وسيقتصر الإنتاج على سبعين سيارة فقط تقديراً لتراث برابهام الذي يبلغ 70 عاماً، وستضم المجموعة الأولى 35 سيارةً احتفالاً بالإنتصارات الخمسة والثلاثين التي فازت بها برابهام على مدار ثلاثين عاماً في سباقات الفورمولا واحد.

 

 

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons