السبيعي: دول الحصار فشلت في التأثير على كفاءة الطيران المدني

وصف مطار حمد بالصرح الإستراتيجي  ..

قال سعادة السيد عبد الله بن ناصر تركي السبيعي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني إن دول الحصار حرصت منذ اليوم الأول للأزمة على إلحاق الضرر بمنظومة الطيران المدني بدولة قطر وكان ذلك واضحا وجليا من خلال الإعلانات الملاحية التي صدرت عن هذه الدول بإغلاق المجالات الجوية وكذلك مناطق معلومات الطيران حيث مهمة هذه الدول فيها فقط تقديم الخدمات الملاحية وليس السيادة.

مؤكدا أن دولة قطر تعاملت بكامل الاحترافية مع هذا الحظر الجائر من خلال اللجوء إلى المنظمة الدولية للطيران المدني وهي اعلى منظمة مدنية للطيران المدني على مستوى العالم وتعتبر من المنظمات التابعة للأمم المتحدة وقال السبيعي ” تعاملنا مع هذا الحصار بضرورة فتح خطوط طوارئ للطائرات المسجلة في دولة قطر ومنها الخطوط الجوية القطرية لاستمرارية وديمومة النقل الجوي من وإلى دولة قطر بشكل اعتيادي وقال السبيعي ” لقد نجحنا منذ اليوم الأول بتجاوز تداعيات الحصار “.

وقال السبيعي في تصريحات لتلفزيون قطر ” لقد أثبتت منظومة الطيران المدني في دولة قطر أنها قوية جدا واللوائح والأنظمة المتبعة من خلال هذه المنظومة قوية  وراسخة وأضاف قائلا ” نحن نفتخر في الطيران المدني أن نكون المنظم لشركة من أكبر شركات الطيران على الصعيد العالمي وهي الخطوط الجوية القطرية وقال ” نحن نتماشى مع طموحات الخطوط القطرية ونعمل وندعم عملياتها التشغيلية بشكل كبير” .

وأشار السبيعي إلى أن الخطوط الجوية القطرية عملياتها مستمرة بجميع محطاتها باستثناء محطات دول الحصار كما زادت الناقلة من مقاصدها ومحطاتها الجديدة التي حرصت الهيئة العامة للطيران المدني على توقيع اتفاقيات مع كثير من الدول للحصول على حقوق نقل جوي وبالفعل زادت محطات الخطوط الجوية القطرية.

وأعرب السبيعي عن فخره بوجود صرح عملاق مثل مطار حمد الدولي الذي يعتبر صرحا دوليا وأيقونة عالمية في مجال المطارات  فضلا عن كونه صرحا استراتيجيا مبينا أن مطار حمد يحصل سنويا على عدد من الجوائز الدولية نظرا لخدماته النوعية والمتميزة

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons