20 عاماً على انفصال نيكول كيدمان وتوم كروز إلا أنها تحتفظ ببعض الذكريات المؤلمة عن طفليها المجهضين

 

رغم مرور ما يقرب من 20 عاماً على انفصال الممثلة الأسترالية نيكول كيدمان والممثل الأميركي توم كروز، إلا أن كيدمان لا تزال محتفظة في ذاكرتها بمجموعة من التفاصيل المؤلمة التي تعرضت لها خلال فترة زواجها كشفتها خلال حوارٍ مع مجلة Tatler البريطانية. إذ عبرت كيدمان عن حزنها على الطفلين اللذين أجهضتهما خلال زواجها الأول الذي استمر منذ العام 1990 حتى العام 2001، إذ تحدثت عن الطفين مؤكدةً أن “الألم لا يزال محفورا في قلبها”.
وقالت إنها دائماً تشتاق إليهما كونها لم تتمكن من رؤيتهما، ووصفت حالة الاشتياق بالصعبة والمؤلمة، وأضافت: “خسارة الحمل لا يتم الحديث عنه بالشكل الكافي، إنه حزن كبير بالنسبة لبعض السيدات”، حسب موقع Huff Post الأميركي. كما تحدثت عن طفليها بالتبني هي وكروز؛ إيزابيلا (25 عاماً) وكونور (23 عاماً)، قائلة: “كنت أشعر بمقدار كبير من الألم بسبب الإجهاض وكذلك كمية هائلة من الفرح على الجانب الآخر. فمن ناحية يسيطر شعور الحزن والاشتياق، ومن ناحية أخرى تنمو أحاسيس جديدة مرتبطة بالطفل الذي أصبح لديك”.
وقد ذكرت كيدمان (50 عاماً) في حوار سابق أنها كانت ترغب في الإنجاب منذ اللحظة الأولى التي تزوجت فيها كروز، لكنها فقدت الطفلين لأسباب مختلفة. ونقلته مجلة Women’s Health، عنها فقدها طفلها الأول بعد فترة قصيرة من زواجها بينما كانت بعمر 23 عاماً، وذلك بسبب الحمل خارج الرحم، أما الطفل الثاني أجهض خلال الفترة التي انفصلت فيها عن كروز في العام 2001.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons