Adamas من رولز رويس.. فخامة وعصرية ليست قابلة للقهر

 

كشفت الشركة البريطانية العريقة لصناعة السيارات الفاخرة  رولز رويس عن مجموعة من الإصدارات الخاصة المستوحاة من إصدار Black Badge من موديليDawn وWraith، وطرحتها ضمن مجموعة محدودة العدد تدعى “أداماس” Adamas  وهو يعني الماسي غير القابل للقهر أو الترويض.
وتصف رولز رويس “أداماس”  بأنها بمثابة احتفاء بالجانب المظلم للحرفية العصرية، والذي ينعكس في لمساتها الداكنة والمشغولة بمهارة وحرفية معاصرة، وذلك عبر دمج عناصر جمالية قاتمة مستوحاة من بنية الكربون المتينة وتمّ إجراء تعديلات على الألياف التقنية والمكوّنات الجزيئية وتم اعتمادها لجمالها الأخّاذ.
وتجمع أداماس بين الكفاءة المذهلة التي يتمتّع بها حرفيّو برنامج بيسبوك في دار رولز-رويس والطبيعة الثائرة التي تتحلّى بها بلاك بادج.
ولعلّ أوّل ما يلفت الأنظار في سيارة أداماس هو تمثال روح السعادة الذي دفع به المصمّمون نحو أقصى درجات السواد حيث تمت صناعته ولأول مرة في تاريخ العلامة من ألياف الكربون المصنّع، ليعبر بقوة عن جوهر هذه المجموعة.
وبالنّظر إلى مقصورة رولز رويس بلاك بادج رايث فهي مصبوغة باللّون البرتقاليّ، أمّا مقصورة رولز رويس بلاك بادج داون فهي تأتي باللّون الأزرق، وباتت السيارة مطلية بدرجات قاتمة أكثر من هذين اللونين مع لونَي الأحمر Aphrodite Red والأسود ولونَي الأزرق Morpheus Blue والأسود على التوالي.
وتتميّز هذه الألوان بتحوّل عميق في الألوان، فتمنح تأثيراً مشعاً باهراً. وبإمكان عشاق العلامة اختيار أيِّ من مجموعتَي الألوان المتاحة لسيارة أداماس التي يرغبون في اقتنائها.
وقد أضاف المصمّمون فتحات سوداء إلى إطار الشبك الأمامي ذات اللون الداكن أصلاً في بلاك بادج، مما يبرز طبيعة مجموعة أداماس القاتمة التي تأبى الخضوع.أما في المقصورة، فتنجذب الأنظار إلى الساعة المرصّعة بالماس الأسود.

 

وعبر استغلال بنية الكربون بأوضح أشكاله، بات شعار اللانهاية لبلاك بادج مؤلفاً من 88 ماسة مصنوعة على شكل شعار إنفينيتي أما المصابيح الأمامية، فتشتمل على 1340 مصباحا من الألياف الزجاجية، كما تتضمن القمرة عجلة قيادة بلونين وعتبات خاصة.
وقد تمّ تثبيت هذه الماسات السوداء على صفيحة من ألياف الكربون وتمّت هندستها بشكل يعطي أبهى درجات اللون والصفاء. أما مينا الساعة الأبيض فيتألّق بتفاصيل متناقِضة اللون من خلال سبحات من الألمنيوم المصنّع وإطار داخلي من الألمنيوم المصقول.
كيف كان الظهور العالمي الأول لسيارة “فيجين مرسيدس-مايباخ ألتيميت لاكشري” ؟وللمرة الأولى على الإطلاق، لجأ المصممون إلى إضافة لمسة لؤلؤية إلى الجلد الداخلي كتأثير يذكّر باللون الخارجي. وتحتوي المقصورة على عجلة قيادة بلونين، وجلد أسود محبوك في جيوب الباب وعلى غطاء ناقل الحركة. تجتمع كل هذه التفاصيل للتصميم الداخلي لتعكس الجانب الأكثر تعقيداُ وتميزاً للحرفية الفاخرة بأدق تفاصيلها التي توفرها رولز-رويس.

 

وتتميّز المجموعة لأول مرة أيضاً بلوحة تحكّم وعدّادات من المعدن القاتم. وقد صمّمت لتتماشى مع ألياف الكربون. وينساب هذا المعدن ذو الملمس البارد في أرجاء السيارة، عبر غطائي لوحة التحكّم الوسطية الأمامي والخلفي، فيبرز بذلك القوّة الكامنة في قلب بلاك بادج أداماس.ومن التقنيات المبهرة التي تتمتع بها هذه السيارة، وجود سقف ستارلايت المرصّع بالأضواء التي تحاكي النجوم، كما لجأ المصممون إلى إضافة لمسة لؤلؤية إلى الجلد الداخلي كتأثير يذكّر باللون الخارجي للسيارة.
رولز رويس ستصنع 40 وحدة فقط من رايث و30 وحدة لداون كجزء من “مجموعة أداماس”، وبالنسبة للسعر فسيكون باهظاً بطبيعة الحال كما هو المعتاد من إصدارات رولز رويس البالغة الندرة.

 

 

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons