في أكبر مزاد خيري بالعالم… بيكاسو يتربع بـ115 مليون دولار

 

مزاد تاريخي بحق الذي شهد بيع قطع نادرة من مجموعة ديفيد وبيغي روكفلر أول من أمس في دار كريستيز بنيويورك. اعتبرت الدار الليلة استثنائية حيث شهدت مبيعات لوحات لبيكاسو وماتيس ومونيه تخطت التوقعات المسبقة بمائة مليون دولار.
وتربعت لوحة بيكاسو «الفتاة ذات الأزهار» من المرحلة الوردية للفنان، على قائمة المبيعات بعد أن بيعت بـ15 مليون دولار تبعتها لوحة «زنابق الماء» لمونيه وحققت نحو 85 مليون دولار، بينما حققت لوحة لهنري ماتيس تصور امرأة مستلقية حوالي 81 مليون دولار. وفي المجمل بيعت سبع لوحات في الليلة الأولى من مزاد مجموعة روكفلر حققت مجتمعة مبلغ 30 مليون دولار، بينما حققت لوحات أخرى أرقاما قياسية لفنانيها مثل لوحات ماتيس ومونيه وكورو وديلاكروا، وتنافس المزايدون من 34 دولة من آسيا وأوروبا وأميركا الشمالية والجنوبية وأستراليا في المزاد التاريخي.
وعلق مارك بورتر رئيس مجلس إدارة كريستيز في الأميركتين أن أهداف البيع هي توجيه قيمة الأعمال للمجالات الخيرية، قائلا إن الليلة الأولى في سلسلة مزادات مقتنيات روكفلر قد حققت نتائج مثيرة جدا.
عدد القطع في المزاد يصل لـ1800 عمل وقد عرضت في أكثر من بلد، حيث إنها تضم أعمالا من آسيا، وأوروبا ولوحات من القرن التاسع عشر ولوحات من الفن الأميركي وبالطبع مجموعة من أعمال الفن الانطباعي والحديث. والمعروف أن ريع المزاد سيوجه بالكامل للأعمال الخيرية، وهي مؤسسات حددتها عائلة روكفلر مثل جامعة هارفارد ومتحف الفن الحديث وأميركان فارم لاند ترست وغيرها ما يجعله أكبر مزاد خيري في تاريخ الفن.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons