ربما تحقق آلاف الدولارات لكنها غير صالحة للأكل.. طرح قطع من كعك حفلات زفاف ملكية بريطانية للبيع في مزاد

 

مع قرب موعد زفاف الأمير هاري وميغان ماركل، سيجد جوع العامة تجاه كل ما هو ملكي ما يرضي شهيته؛ حيث ستباع قطع من كعك حفلات زفاف ملكية عمرها عشرات الأعوام، في مزاد.وتشمل القطع المعروضة للبيع شريحة من كعكة حفل زفاف الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا والأميرة ديانا، وكذلك حفل زفاف الأمير ويليام وكيت ميدلتون.وقالت دار جوليان للمزادات، إنه من المتوقع أن تباع كل قطعة من قطع الكعك الخمس بمئات وربما آلاف الدولارات عند عرضها للبيع كتذكارات، في الشهر المقبل، في لاس فيغاس.لكن دارين جوليان الرئيس التنفيذي لدار جوليان للمزادات في لوس أنجليس، نبه من يتوقون لتذوق الكعك الملكي قبيل المزاد الذي يقام يوم 23 يونيو (حزيران)، وقال: «إنها ليست صالحة للأكل».وقالت دار المزادات، إن إحدى الشرائح المعروضة من كعكة زفاف تشارلز وديانا، معروضة في صندوق أبيض كُتب عليه باللون الفضي: «قصر بكنغهام 29 يوليو (تموز) 1981»، وملفوفة في شرشف ورقي. ومن المتوقع أن تجلب ما بين 800 و1200 دولار (590 – 885 جنيها إسترلينيا).وقال جوليان: «حصلنا على هذه الشرائح من أناس حضروا حفلات الزفاف، واحتفظوا بها منذ ذلك الحين في الفريزر»؛ مضيفا أنه لم يتم حفظها بأي طريقة أخرى.وأوضحت وكالة «رويترز» أنه من المتوقع أن تجلب قطعة من كعكة زفاف ويليام وكيت ما بين 600 و800 دولار.وباعت دار جوليان قطعة من الكعكة نفسها مقابل 7500 دولار في عام 2014.وتشمل المعروضات قطعة من كعكة زفاف الأمير تشارلز وكاميلا باركر بولز في عام 2005، وكعكة زفاف الأمير أندرو وسارة فيرجسون في عام 1986. ومن المتوقع أن تجلب كل منهما ما بين 600 و800 دولار.ومن المتوقع أن تجني شريحة من كعكة زفاف الأميرة آن وزوجها الأول الكابتن مارك فيليبس في عام 1973، ما بين 300 و500 دولار.وقال جوليان: «من الصعب نوعا ما أن تتخلص من شيء منحتك إياه العائلة المالكة».

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons