حمد الدولي.. أفضل مطار لتحويل الرحلات

الدوحة – بزنس كلاس:

حقق مطار حمد الدولي إنجازاً جديداً على مستوى تميز الخدمات التي يقدمها للمسافرين، حيث فاز اليوم الثلاثاء 15 مايو / أيار بجائزة “أفضل مطار لتحويل الرحلات” من ليجر لايف ستايل لمجلة جلوبل ترافلر.

وكان مطار حمد قد أعلن قبل أيام قليلة، زيادة قدراته في مجال إجراءات الفحص الأمني، وبالتالي خفض وقت الوقوف في طوابير الانتظار؛ وذلك انطلاقاً من التزام المطار بتقديم أفضل تجربة للمسافرين أثناء تحويل رحلاتهم بسلاسة ودون أية متاعب، مع المحافظة على أعلى المعايير والمستويات العالمية من الأمن.

وأوضح مطار حمد الدولي، في بيان صحافي، أنه تمكّن من تحسين خدمة العملاء في مناطق تحويل الرحلات، بحيث أصبح بذلك رائداً على مستوى القطاع.

افتتح المطار -الحائز على عدد من الجوائز مؤخراً- نقطتي تحويل رحلات إضافيتين، ليصبح عددها الإجمالي أربع نقاط تتواجد في المنطقتين الشمالية والجنوبية من مبنى المسافرين، ليخفض بالتالي الوقت الذي يقطعه المسافرون في الوصول إلى هذه المناطق ويزيد إجمالي قدرته على استكمال الإجراءات الأمنية.

نجاح

ومع هذا الإنجاز أصبح وقت الانتظار في طابور الفحص الأمني أقل من خمس دقائق لنسبة 95 % من مسافري تحويل الرحلات، وهو ما يُعتبر نجاحاً حقيقياً في هذا القطاع. كما تمكّن مطار حمد الدولي من تجاوز تلك النسبة خلال شهر أبريل 2018؛ إذ توقّف 99.5 % من أكثر من مليون مسافر في مناطق الترانزيت لأقل من خمس دقائق.

ولتحسين تجربة العملاء في مناطق الترانزيت، نظّم المطار دورات تدريبية جديدة للموظفين على خدمة المسافرين؛ إذ شارك 500 من موظفي المطار في برنامج تدريبي مكثّف لمدة ستة أسابيع بهدف ضمان الالتزام بأعلى معايير السلامة والأمن، وفي الوقت ذاته توفير خدمة استثنائية ومتميزة للعملاء. ويقوم بعملية الفحص الأمني فريق متخصص بالأمن في مطار حمد الدولي بالتعاون الوثيق مع وزارة الداخلية والهيئة العامة للطيران المدني.

والجدير بالذكر أنه من بين مليون مسافر خضعوا للفحص الأمني في مارس الماضي، وصف 90 % منهم
أن الخدمة التي حصلوا عليها كانت جيدة أو ممتازة.

كفاءة

وقال العميد عيسى عرار الرميحي، مدير إدارة أمن المطار: «نحن نسعى باستمرار لتحسين العمليات الأمنية في المطار وبأعلى الكفاءة والأداء. بدورنا في وزارة الداخلية سنواصل العمل المشترك مع مطار حمد الدولي وهيئة الطيران المدني لتحقيق التميز في مجال الأمن في دولة قطر، وفي مطارها الحاصل على جوائز عالمية».

وبهذه المناسبة، قال سعيد يوسف السليطي، نائب رئيس الأمن في مطار حمد الدولي: «هدفنا في مطار حمد الدولي هو ضمان أن توفّر مرافقنا وخدماتنا للمسافرين رحلة خالية من المتاعب. وهذا يمكن تحقيقه من خلال معالجة ما يهمّ المسافرين بالدرجة الأولى، مثل أوقات الانتظار الطويلة والطوابير. وقد استغرق البدء في تطبيق هذا المشروع ثمانية أشهر، وقد نال استحسان عدد من الجهات التنظيمية الدولية للأمن في بريطانيا والولايات المتحدة ونيوزيلندا. ويشتهر مطار حمد الدولي بأنه واحد من أكثر المطارات أماناً في العالم، ويواصل تطبيقه لأعلى معايير السلامة والأمن ذات المستوى العالمي».

اعتراف دولي

وقد حصلت الخدمات المقدمة لمسافري الترانزيت في المطار على جائزة من «ستار تراكس» لأفضل المطارات العالمية 2018؛ حيث تم تصنيف المطار من فئة الخمس نجوم ومنحه جائزة سادس أفضل مطار لخدمات مسافري الترانزيت في العالم. ويعكس تطبيق الخدمات والمرافق الجديدة التزام مطار حمد الدولي المستمر لرضى المسافرين في مناطق تحويل الرحلات. وتعتبر هذه الخطوة ضمن سلسلة من الخطوات المرتقبة لمطار حمد الدولي في تحسين السلامة والأمن وتقديم تجربة فريدة من نوعها للمسافرين؛ ولذلك يحرص مطار حمد الدولي على تقديم التدريب المبتكر والحفاظ على الجودة واستخدام أحدث التكنولوجيا في تطبيق برنامج الأمن الذكي للمطار.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons