تجار قطر: الاستيراد من بلد المنشأ يقلص التكلفة

الدوحة – بزنس كلاس:

قال عدد من باعة الملابس والإكسسوارات في سوق الجبر إن غالبية المنتجات المعروضة يتم استيرادها مباشرة من بلاد المنشأ، الأمر الذي ساهم في تراجع التكلفة المالية للقطع على التجار.

وأوضح الباعة أن السلع يتم استيرادها بشكل مباشر من الهند والصين والكويت وتركيا ولبنان ودول شرق آسيا، وذلك ضمن عدد من الأطر التي تتمثل بالجودة العالية، والثمن المنافس.

بين هؤلاء أن الطلب مستقر خلال النصف الأول من أبريل، حيث إن المبيعات مستمرة في الوتيرة ذاتها التي كانت في شهر مارس الماضي، لافتين لى أن الإقبال على سوق الجبر «أحد أهم الأسواق الشعبية في الدوحة» يعتبر مرتفعاً دائماً إذا ما قورن بالأسواق الأخرى.

ولفت الباعة إلى أن غالبية المحلات التجارية في السوق تقوم بطرح عروض خاصة، وخصومات على الأسعار، بغية جذب أكبر عدد ممكن من المتسوقين، لشراء البضائع والسلع في المحلات التجارية، إضافة إلى تحقيق أفضل حجم مبيعات.

وأشار الباعة إلى أن أسعار المنتجات من الملابس ولوازم الاكسسوارات النسائية في السوق تعتبر أقل من نظيراتها في الأسواق الأخرى، نظراً إلى المنافسة بين المحلات التجارية ذات التخصص الواحد.

جودة عالية

ونوه الباعة بأن كل المعروضات في السوق تناسب جميع الأذواق، عبر توفير تشكيلة كبيرة مختلفة تواكب أحدث صيحات الموضة، كما تتناسب السلع مع جميع القدرات المالية للأفراد، وذلك بحسب الجودة والطراز، ونوع القماش.

وتحدث الباعة عن أهمية توافد الأفواج السياحية التي تقوم بزيارة السوق، إذ يستهدف السياح المحلات التجارية التي تقوم بعرض القطع التراثية والشعبية القديمة، مثل لباس القرنقعوة، والجلابيات، والاكسسوارات، فضلاً عن شراء التحف، والمشغولات اليديوية البسيطة، كتذكار يحتفظون به في بلادهم. وتوقع الباعة أن تحقق المبيعات نمواً كبيراً خلال الفترة المقبلة، وتحديداً مع اقتراب شهر رمضان الفضيل، وعيد الفطر المبارك، آملين أن يتزايد نشاط البيع والشراء في السوق خلال النصف الثاني من أبريل الحالي.

تراجع الأثمان

وفي هذا الشأن، قال البائع حكيم جلال -في محل مخصص لبيع ملابس الأطفال- إن كلفة البضائع قد تراجعت بعد القيام بالاستيراد من المنشأ مباشرة، الأمر الذي دفع بالمحلات التجارية إلى تخفيض أثمان القطع بشكل طفيف على المستهلك.

وأضاف: «المبيعات في النصف الأول من شهر أبريل مستقرة، وموازية للفترة ذاتها من الشهر الماضي، لكن الإقبال على السوق يعد مرتفعاً نوعاً ما، إذا ما تم مقارنته بالأسواق الأخرى، وذلك نظراً إلى مكانته بين الأسواق الشعبية».

وبين جلال أن كل المحلات التجارية المختلفة النشاط تقوم بطرح عروض خاصة، وخصومات على أسعار القطع والبضائع المختلفة، وذلك بهدف جذب الزبائن، لشراء أكثر من قطعة، والحصول على أكبر قدر ممكن من المبيعات.

عروض على الأسعار

وفي الإطار نفسه، أوضح البائع أحمد محمد -في محل مخصص لبيع الاكسسوارات النسائية- أن جميع المعروضات يتم استيرادها مباشرة من المنشأ، حيث إنها تأتي من تركيا ولبنان والصين، الأمر الذي خفض في التكلفة على التجار.

وأضاف: «كما تمتاز هذه السلع بالجودة العالية، والثمن المنافس، إضافة إلى مواكبتها لأحدث صيحات الموضة العالمية في مجال الاكسسوارات النسائية»، لافتاً إلى وجود عروض جذابة، وحسومات على الأسعار.

ويعتبر سوق الجبر أحد أهم الأسواق الشعبية في الدوحة، إذ يوجد به عدد كبير من المحلات التجارية المختلفة في النشاط، ما يوفر تنوعاً كبيراً في نوعية السلع المعروضة أمام المتسوق.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons