الجزيرة بإدارتها الجديدة.. بماذا وصف السقطري يسار أبوهلالة

الدوحة – وكالات -بزنس كلاس:

قال المدير الجديد لشبكة “الجزيرة” الإعلامية «أحمد السقطري»، إن القناة ستبقى عنوانا للحقيقة، وستتمسك بخطها التحريري، فيما بدا أنه تأكيد أن تعيينه لا يعني تغييرا في سياستها مستقبلا.

وفي رسالة، حملت توقيعه، بعنوان «فصل جديد في مسيرة الجزيرة»، قال مدير الفضائية الجديد مخاطبا موظفي الشبكة: «مرحلة جديدة ومسيرة نكملها معا، تقف فيها الجزيرة على إرث غني من الصحافة المحترفة حرة وشجاعة منه تنهل قيمتها وميثاقها».

وأضاف: «مرحلة يزداد فيها الإصرار على التمسك بخطنا التحريري، وشعار الرأي والرأي الآخر لا يفارقنا، مهما تعقدت الظروف من حولنا، وهو ذات الخط الذي رسمه المؤسسون يوم أن انطلقت الجزيرة قبل أكثر من عقدين، وارتضاه جمهورنا حول العالم، وكلاهما أضحيا أمانة في عنق كل من يأتي إلى هذا الموقع».

وتابع «السقطري»: «مرحلة نقود فيها الجزيرة خدمة لرسالتها السامية، أبدؤها معكم وإلى جانبكم، وكلي فخر واعتزاز بأنني ابن هذه المؤسسة تعلمت منها ومنكم الكثير».

تامر المسحال

@TamerMisshal

كلمة مدير قناة الجزيرة الجديد أحمد السقطري اليافعي ” تقف الجزيرة على إرث غني من الصحافة المحترفة حرة وشجاعة منه تنهل قيمها وميثاقها”

واستطرد قائلا: «استعدادا لهذه المرحلة، وما تحمله من تحديات، فإن الغاية واضحة، والفرصة سانحة لنقدم لجمهورنا الممتد في كل أنحاء العالم، الخبر الصادق والتغطية الشجاعة، غايتنا في ذلك حق الإنسان، أينما كان في الوصول إلى الحقيقة، وفرصتنا نقتنصها في ظل تراجع منافسين لنا عن تلك الغاية، وذلك الحق».

ولفت بالقول: «طريقنا إلى كل ذلك، لا يكون إلا بهمة عالية ونية صادقة- كما عهدتكم الجزيرة دائما- طريق منهجنا فيه: تحديد الأهداف والأولويات، ثم وضع الخطط التنفيذية وآليات العمل، وضمان سبر الآراء، وآخره حصاد النتائج المثمرة إن شاء الله. فأعينوني على ذلك، والوعد لكم أن أبذل قصارى جهدي لنبني على ما أنجزه السابقون لنصل إلى آفاق غير مسبوقة».

وختم مدير قناة «الجزيرة»، رسالته بتوجيه الشكر «لمن قاد مسيرة الجزيرة طيلة 22 عاما، وأوصلها إلى سدة الشبكات الإعلامية العالمية، ومن بذلوا كل جهد لبناء هذا الصرح».

وفي تغريدات له، قال «السقطري»: «ستبقى قناة الجزيرة منبراً للحقيقة، تسلك طريق الحقيقة التي انتهجته منذ تأسيسها وبه نالت الثقة والصدارة وقدمت فيه الغالي والنفيس، وسنعمل بجد على تحقيق نقلة نوعية- وفق أهداف القناة ومنهجيتها- تلبي متطلبات التطوير الفعلي وتعزز تاريخ الجزيرة الناصع وتتجاوز كل الصعوبات والتحديات».

وأضاف: «لدى مؤسسة الجزيرة كفاءات متعددة وطاقات واسعة تتجدد بتجدد الأحداث، وقادم الجزيرة أنجح وأبلغ من ماضيها».

وكان «السقطري» يشغل منصب نائب مدير قناتي «الجزيرة مباشر» و«الجزيرة مباشر مصر»، قبل أن يتولى منصبه خلفا لـ«ياسر أبوهلالة»، الذي تقدم باستقالته قبل أيام.

وقال «السقطري»، عن سلفه «أبوهلالة»: «الزميل والصديق العزيز ياسر أبوهلالة أكمل مشوار سابقيه في قناة الجزيرة بمهنية وإخلاص وفي منعطفات تاريخية صعبة، له منا كل التقدير والإحترام. وها نحن اليوم نتسلم الراية لنكمل مشواراً انطلق في العام 96 اسمه الجزيرة بهمة عالية وإخلاص للحقيقة».

ورد على الشبهات، التي روج لها إعلاميون محسوبون على دول الحصار، بأنه تمت إقالة «أبوهلالة» من منصبه، بالقول: «إشاعات كاذبة يلوح بها الحاقدون على الجزيرة، كان أبوهلاله هلالاً يشع لنا نوراً وصدقاً وإخلاصاً وسيظل، كما ستظل الجزيرة منبراً لمن لا منبر له تحقق النجاح وتظهر الحقيقة كما هي».

والخميس، فاجأ «أبوهلالة» زملاءه بوداعهم، ومغادرة القناة، ونشر بيانا قال فيه: «أغادر اليوم موقعا خدمت فيه وفق ما خططت له؛ أربع سنوات، فأي موقع يبلى مع الوقت والتجديد سمة المؤسسات الناجحة، والمهم ليس السنوات التي تقضيها في الموقع أو الحياة بل الأثر الذي يبقى».

وعين «أبوهلالة» وهو مدير مكتب القناة سابقا في عمان، مديرا عاما للجزيرة، في يوليو/تموز 2014، خلفا للفلسطيني «وضاح خنفر».

وينحدر المدير الجديد «أحمد بن سالم السقطري» من مدينة يافع بمحافظة لحج في الجنوب اليمني، ودرس في جامعة قطر، قبل أن يلتحق بقناة «الجزيرة» عام 2005.

وتولى «السقطري» الذي بدأ عمله في القناة مساعد مخرج، عدة مناصب إدارية في أقسام القناة القطرية، حتى وصل إلى نائب المدير العام، ومدير الجزيرة الإخبارية بتعيينه خلفا لـ«أبوهلالة».

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons