كيف ساعد ميسي نيمار على تجاوز البدايات الصعبة في برشلونة؟

 

كما فعلها رونالدينيو جاوتشو مع ميسي في بدايات البرغوث الأرجنتيني مع برشلونة، فإن نيمار دا سيلفا اعترف في تصريحات متلفزة، أن ميسي نفسه هذه المرة هو من قام بدور المُساعد والآخذ باليد له بعد انتقاله لقلعة الكامب نو قبل خمس سنوات.
اللاعب البرازيلي البالغ من العمر 25 عامًا، والذي رحل طليعة هذا الموسم عن برشلونة باتجاه باريس سان جيرمان، أكد في حوار لبرنامج “أتلاس حوراس” البرازيلي أن ميسي قدّم له يد العون، وكان خير صديق في الفريق الكاتالوني.
نيمار أشار إلى أنه عاش أوقاتًا صعبة في باديء الأمر بعدما انتقل إلى البلاوغرانا صيف 2013، لكن مع ميسي اكتسب الثقة وبدأ في الانخراط مع باقي الزملاء في الفريق..
“لقد رأى أنني كنت على وشك البكاء، لأنني لم أحظ ببدايات جيدة، ميسي رآني منزعجًا وجاء للتحدث معي (يجب أن تكون ما أنت عليه، ألعب بطريقتك، لا تدع نفسك عرضة الترهيب)”. هكذا وصف نيمار بداياته الصعبة.

وأكمل “بعد التحدث إليه، انطلقت، بدأت أعرض كرة القدم خاصتي واكتسبت الثقة، لقد استريخت وأصبحت سعيدًا، ومن هنا بدأت الصداقة القوية بيننا”.

جدير بالذكر أن نيمار كان قد توّج بلقب الدوري الفرنسي رفقة باريس سان جيرمان أمس الأحد، بعدما تغلب فريقه على موناكو حامل اللقب بسباعبة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons