الدحيل القطري يبحث عن تحقيق العلامة كاملة أمام الوحدة الإماراتي

 

يبحث فريق الدحيل القطري عن تحقيق العلامة كاملة عندما يستضيف، مساء غد الثلاثاء، الوحدة الإماراتي، في آخر مبارياته بالمجموعة الثانية بدوري أبطال آسيا لكرة القدم، والتي تصدرها الدحيل بدون هزيمة، وتأهل رسميا للدور ثمن النهائي بعد الجولة قبل الماضية.
ويتصدر الدحيل ترتيب المجموعة برصيد 15 نقطة كاملة من خمس مباريات، مقابل 6 نقاط لكل من زوباهان ولوكوموتيف و3 للوحدة، حيث ضمن الدحيل التأهل إلى دور الـ16 في حين يتنافس زوباهان ولوكوموتيف على البطاقة الثانية.
وكانت الجولة الأولى شهدت فوز لوكوموتيف على الوحدة 5-0 في طشقند والدحيل على زوباهان 3-1 في الدوحة، في حين شهدت الجولة الثانية فوز الدحيل على الوحدة 3-2 في أبو ظبي وزوباهان على لوكوموتيف 2-0 في أصفهان، وشهدت الجولة الثالثة فوز الدحيل على لوكوموتيف 3-2 في الدوحة وزوباهان على الوحدة 2-0 في أصفهان، وشهدت الجولة الرابعة فوز الدحيل على لوكوموتيف 2-1 في طشقند والوحدة على زوباهان 3-0 في أبوظبي، وشهدت الجولة الخامسة فوز الدحيل على زوباهان 1-0 في أصفهان ولوكوموتيف على الوحدة 4-1 في أبوظبي.
ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى دور الـ16 الذي تقام مبارياته خلال شهر مايو المقبل.
وتأتي هذه المباراة كتحصيل حاصل بالنسبة للفريقين، حيث إن الوحدة خرج من صراع المنافسة على التأهل، والدحيل لو خسر فلن يبتعد عن صدارة المجموعة، ولكن عند الدحيل الواقع مختلف بقيادة مدربه جمال بلماضي الذي يبحث عن رقم قياسي جديد ، فالدحيل حقق هذا الموسم رقما قياسيا غير مسبوق بالنسبة له، وهو التأهل إلى دور المجموعات بعد 4 جولات وبالعلامة الكاملة بالفوز بكل مبارياته عن جدارة ، واستحق أن يكون على القمة لاسيما وأن هناك بعض المباريات الصعبة التي واجهته مثل الوحدة في الإمارات ولوكوموتيف طشقند في أوزبكستان.
وحتى بعد التأهل لعب الفريق خارج ملعبه مع فريق ذوب آهن الإيراني وعاد من هناك بانتصار ثمين وبهدف إسماعيل محمد في غياب الهدافين يوسف العربي ويوسف المساكني، ويعود ذلك الأمر لرغبة المدرب في فرض السيطرة والهيمنة على مقاليد الأمور في مجموعته، والفوز في كل المباريات.ليس الأمر هكذا فقط بل إن المدرب يسعى لزرع ثقافة الفوز ومطالبة لاعبي فريقه بتحقيق الانتصار في أي مباراة، دون النظر إلى أهمية تلك المباراة أو تأثيرها، وحدث ذلك في الدوري المحلي بعد حسم الفريق للقب، حيث فاز على المرخية وكذلك انتصر على السيلية في ليلة التتويج.
ونفس الأمر في البطولة القارية بعد التأهل فاز على ذوب آهن الإيراني، ويسعى يوم غد للفوز على الوحدة الإماراتي لينهي المشوار بالعلامة الكاملة، وتحطيم الرقم القياسي الذي حققه في الجولة الماضية كأول فريق قطري يحقق الانتصار في 5 مباريات متتالية في دور المجموعات.
والحقيقة أن فريق الدحيل يسير بخطى ثابتة مع المدرب جمال بلماضي، والذي يعرف كيف يوظف إمكانيات لاعبيه لتحقيق الانتصارات، لذلك جلب للفريق بطولات عريقة رغم أن عمر الدحيل بالدرجة الأولى 8 سنوات فقط.
كما يسعى الدحيل لاستغلال حالة من التوهج الفني في الفترة الماضية بعد تتويجه رسمياً بلقب الدوري للمرة السادسة في تاريخه والثانية على التوالي، وتحقيق خمس انتصارات متتالية بالبطولة القارية، ويتوقع أن يمنح جمال بلماضي ـ الفرصة لعدد من اللاعبين الشباب في المباراة من أجل إراحة بعض النجوم استعدادا للاستحقاقات القادمة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons