لجنة وزارة الاقتصاد الفنية تلتقي فريق البنك الدولي

الدوحة – بزنس كلاس:

اجتمعت اللجنة الفنية لدراسة مؤشرات التقارير الدولية فيما يتعلق ببيئة الأعمال بالدولة بوزارة الاقتصاد والتجارة بمقر الوزارة بمدينة لوسيل بفريق مجموعة البنك الدولي الذي يزور الدوحة حاليا.
يأتي ذلك اللقاء في إطار العمل المتواصل على تحسين ترتيب الدولة في التقارير الدولية المتعلقة ببيئة الأعمال، إضافة إلى تنمية قطاع الأعمال وجذب مزيد من الاستثمارات الداخلية والخارجية، والإسراع بمعدلات نمو الاقتصاد الوطني تحقيقاً لرؤية قطر الوطنية 2030.
وتم خلال الاجتماع مناقشة التقدم الذي حققته دولة قطر في مكونات المجالات المختلفة للمؤشرات التي حددها البنك الدولي لتحسين إجراءات بيئة الأعمال بالدولة، حيث تناول الاجتماع التقدم في آليات عمل هذه المؤشرات.
كما جرى خلال الاجتماع شرح مستفيض للأسس والمعايير العامة التي يتم من خلالها تقييم هذه المؤشرات لتحسين إجراءات بيئة الأعمال بالدولة مع عرض أفضل الممارسات العالمية، كما جري تحديد الإصلاحات في تنظيم أنشطة الاعمال وتحديد مكان وسبب نجاح الإصلاحات.
وقال سعادة السيد يحيى بن سعيد الجفالي النعيمي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون التجارة ورئيس اللجنة الفنية لدراسة مؤشرات التقارير الدولية فيما يتعلق ببيئة الاعمال بالدولة بأن زيارة البنك الدولي ستستمر اسبوعاً، ويتم خلالها مناقشات بشأن تطوير الإجراءات والآليات المطبقة في بيئة الاعمال التجارية في دولة قطر، والعمل على تحسين ترتيب الدولة في التقارير الدولية المتعلقة ببيئة الأعمال بالتنسيق مع الجهات المعنية.
وكان مجلس الوزراء قد أصدر قرارا في شهر يوليو 2017 بإنشاء اللجنة الفنية لدراسة مؤشرات التقارير الدولية فيما يتعلق ببيئة الأعمال بوزارة الاقتصاد والتجارة، والتي تضم بعضويتها ست وزارات (الداخلية -البلدية والبيئة -المالية -العدل -التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية -التخطيط التنموي والاحصاء) بالإضافة إلى مصرف قطر المركزي والمجلس الأعلى للقضاء والمؤسسة العامة للكهرباء والماء.
هذا وتختص اللجنة بدراسة وتحليل التقارير الصادرة عن المنظمات الدولية فيما يتعلق ببيئة الأعمال في الدولة، واقتراح سياسات تطوير الآليات والنظم المطبقة في مختلف الجهات المعنية بالدولة فيما يتعلق ببيئة الأعمال، كما تختص اللجنة بالعمل على تحسين ترتيب الدولة في التقارير الدولية المتعلقة ببيئة الأعمال بالتنسيق مع الجهات المعنية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons