موضة مطابخ 2018

 

في موضة مطابخ 2018، يُمثِّل هذا الحيِّز النقطة المحوريَّة في الديكور. ومن بين خطوط موضة مطابخ 2018: فتح هذه المساحة على غرفة الاستقبال، حتَّى تجمع أفراد العائلة معًا، كما تستعرض الـ”ديكورات” الجذَّابة فيها. “سيدتي. نت” يعرض في الآتي، صيحات موضة مطابخ 2018:
المطابخ الذكيَّة

اجتاحت التكنولوجيا موضة مطابخ 2018، إذ زوَّدت كلّ جهاز بتقنية مدمجة ووظيفة. وعند تجديد المطبخ القديم، يُمكن إضافة المستشعرات والأدوات الذكيَّة وغيرها من الأجهزة، لمواكبة تطوُّرات الديكور الداخلي، وذلك عبر تزويد صنابير المياه بحسِّ الحركة مثلًا، ما يُمكِّنها من الشعور بيديّ المستخدم تحتها قبل تدفُّق الماء، فضلًا عن ثلَّاجات من المُمكن أن تُنبِّه المالك عندما تشرف السلع في داخلها على النفاد. وآلة تراقب البيض لتُخبر المالك عن فساد أيّ حبَّة منها، وصانع القهوة المبرمج ليجهّز القهوة فور استيقاظ مُستخدمه، من دون الإغقال عن تحديث نظام الإضاءة، ما يتيح للمالك القدرة على التحكّم في جميع الأضواء، من الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي.

الأبيض والرمادي في طلاء الخزائن

يبقى الأبيض لونًا مُميَّزًا في موضة مطابخ 2018، إذ لا يزال كثيرون يُفضِّلون طلاء خزائن مطابخهم بهذا اللون، لكونه يعطي مظهرًا نظيفًا، ويضفي فسحة على الحيِّز الضيِّق. إشارة إلى أنَّ الخزائن البيض تُستعمل في أنواع المطابخ كافة، كما يحلو تطعيم المشهد بتدرجات اللون الرمادي الذي يعدُّ الخيار الثاني لكثيرين.
ديكورات ومواد بسيطةفي اتِّجاه مُتنامٍ في عالم الديكور خلال السنوات القليلة الماضية، أصبحت خزائن الجدران العلويَّة تنزع، نظرًا إلى أنَّها تفتح الفضاء المرئي، ما يجعل المطبخ يبدو أكبر وأكثر سطوعًا. ناهيك عن أنَّ غالبيَّة الناس لا تستطيع الوصول إلى الأغراض المُتوفِّرة في الرفوف العلويَّة من الخزانة. من جهة ثانية، يُفضَّل إكساء الأرضيَّة بقطع من الحجر الطبيعي.

“الكوارتز” لأسطح المطبخ

لا تزال مادة “الكوارتز” سائدة في ديكورات مطابخ 2018، لكونها شديدة التحمُّل، ويمكن أن تُحافظ على جودتها إلى الأبد، وهي مُضادة للميكروبات. علمًا بأنَّ الغرانيت، المُنافس الرئيس في الفئة الراقية ، يتطلَّب صيانة أكثر. وعندما ظهرت مادة “الكوارتز” في السوق للمرَّة الأولى، كان القلق حول عدم وجود مجموعة منوَّعة من الألوان والتشطيبات، وبمرور الوقت، وبفضل التكنولوجيا، قدَّم المصنِّعون مجموعةً واسعةً من الألوان للاختيار من بينها، إذ يمكن حتى الحصول على شكل لتقليد مواد أخرى، مثل الحجر الطبيعي. تجدر الإشارة إلى أنّ هناك اتجاهًا ملحوظًا نحو ألوان أكثر نعومة وحيادية للكوارتز، ولا سيَّما الرمادي والأبيض الكريمي.
“الجزيرة” بوظائف متعددة”الجزيرة” أصبحت نقطة محوريَّة في ديكورات مطابخ 2018، فهي تُلبِّي وظائف عدَّة، ولا سيَّما التخزين في الخزائن المدمجة أسفلها، وإعداد الأطعمة على سطحها، فضلًا عن إمكان الجلوس حولها لتناول الوجبات. ومن الملاحظ امتداد “جزيرة” المطبخ إلى مساحة غرفة المعيشة في المنازل ذات التصاميم المفتوحة.

 

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons