كيف تجذب «هلنسكي» روادها في الفصول الأربعة ؟

 

تشتهر العاصمة الفلندية الجميلة هلنسكي بروح متميزة تعود إلى القرن السادس عشر، تتزين بعدد كبير من البحيرات الصغيرة والكبيرة التي تنبض بالحياة في جميع أرجاء المدينة، لتنافس الساحل الخلاب والخلجان الرائعة التي تضم أكثر من 330 جزيرة تتغنى كل منها بطبيعة ساحرة، وتتفوق على باقي المدن الأوروبية بهندستها المعمارية التي تحمل اسم “الحداثة الإنسانية” أبدعتها أنامل المصمم الشهير ألفار آلتو.
تستقبل أكبر المدن الفلندية فصل الربيع القصير بسماء صافية تجدد مساحاتها الكبيرة من الحدائق الخضراء والأشجار الشاهقة، وتتلون المدينة بأجمل أنواع الزهور التي تملء المنتزهات العامة الموجودة في داخلها وخارجها، كما أنها تحتفل بإستقبال هذا الفصل الدافئ بمهرجان فابو حيث يرتدي السكان القبعات البيضاء ويتناولون الفطائر الفلندية التقليدية.
ويختلف مهرجان فابو عن مهرجان يونيو الذي يأخذ الأضواء من مهرجان السامبا البرازيلي برقصاته وموسيقاه التي تملئ كل شارع في هلنسكي. ويعد شهري يوليو وأغسطس أوقات الذروة في فصل الصيف لإستقبال الزوار الراغبين بالإسترخاء تحت أشعة الشمس على الرمال الذهبية والإستمتاع بثقافة المقاهي وتقاليدها الخاصة.

وفي فصل الخريف، يغلب اللون الأحمر الخريفي والبني والأصفر على أشجار الروسكا الأكثر انتشاراً في المدينة لتحولها لواحدة من أجمل المدن الرومانسية، ويستطيع الزوار تذوق التوت والفطر الذي ينمو بشكل طبيعي في هذه الفترة داخل حديقة “Syötävä puisto” التي تشتهر بإنتاج الخضروات والفواكه المحلية القابلة للأكل.

وتستقبل المدينة محبي الثلج في شهري يناير وفبراير فهي تقع في المناطق الشمالية الباردة من العالم، وتشرق المدينة في شهر يناير بمهرجان الأضواء الذي يستمر لعدة أيام، وتحظى رياضة التزلج على الجليد بشعبية كبيرة في هلنسكي وخاصةً في حلبة التزلج المركزية التي تتوسط المدينة بجوار محطة السكك الحديدية أو فوق المياه المتجمدة لبحيرة “Tuusulanjärvi” أو على حلبة التزلج الساحلية قبالة البحر في “Vuosaari”، كما يوجد أكثر من 200 كيلومتراً من مسارات التزلج حول العاصمة وعبر الغابات الشتوية المليئة بالثلوج.

 

 

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons