ماذا يمكن لأوكرانيا أن تقدم للدوحة بمجال الزراعة

وكالات – بزنس كلاس:

أورد موقع Open for Business مقالاً حول التعاون الاقتصادي بين دولة قطر وأوكرانيا لا سيما في المجال الزراعي والمواد الغذائية والمعدات التكنولوجية المتعلقة بالزراعة. وقال الموقع بأن أوكرانيا تقدم  أحدث التطورات التكنولوجيا والحبوب الغذائية، التي طورت بها قطاعها الزراعي بمتناول يد المستوردين القطريين، ممن يطمحون إلى نقلها للدوحة، والاستفادة بها في تحقيق هدف الاكتفاء الذاتي، الذي تصر البلاد على تحقيقه، لا سيما بعد فرض الحصار السياسي والاقتصادي عليها من قبل أربع دول عربية، من بينهما الإمارات والسعودية، اللاتي امتنعت قطر عن الاستيراد منهما، بعد اندلاع الأزمة الخليجية شهر يونيو الماضي.
وقال الموقع: «الحصار دفع المسؤولين القطريين للبحث عن بدائل للواردات الغذائية للبلاد، جنباً إلى جنب مع إطلاق العنان للطموح الزراعي وحلم الاكتفاء الذاتي، الذي يتركز على تنمية المنتجات الزراعية في الدوحة بشكل أساسي».
وأضاف أوبن فور بيزنس: «خلال الفترة الحالية، تعتزم شركة أوكرانية حكومية، بدء ضخ شحنات كبيرة من الحبوب الغذائية إلى الدوحة، لتكون تلك أولى الخطوات الجادة على طريق تصدير محاصيل الحبوب والمنتجات الغذائية إلى قطر، التي تنظر في أمر الشراكة مع مجموعة جديدة من الموردين الغذائيين حول العالم».
وأشار الموقع، إلى أن الاتفاقية «تم التوصل إليها بالفعل، بين كبار المديرين في الشركة، وشركة حصاد الغذائية إحدى أكبر الشركات الزراعية في قطر، بعد التنسيق الذي تم بين المؤسستين، خلال المفاوضات التي انطلقت في معرض قطر الدولي الزراعي 2018 في الدوحة».
وقال معلق أوبن فور بيزنس: «بعد المفاوضات بين الشركة العامة الأوكرانية لتصدير الحبوب والأعلاف، ومديري شركة حصاد الغذائية، تم التوصل إلى اتفاق مبدئي بشأن تصدير الأعلاف المختلطة الأوكرانية إلى قطر، وفقاً للمواصفات القياسية، التي اشترطها المستوردون القطريون».
على الجانب الآخر، في شهر مايو المقبل، من المتوقع أن يزور ممثل عن شركة حصاد الغذائية القطرية أوكرانيا، لإجراء مزيد من المناقشات التفصيلية، حول شروط إمدادات التصدير وإنشاء عروض تجارية بين البلدين، وذلك لتشجيع المزيد من الاتفاقات بين الدوحة وكييف.
واختتم الموقع بقوله: «أعربت حكومة قطر عن اهتمامها المتزايد باستيراد الحبوب الأوكرانية، وخاصة الشعير والذرة، وذلك لتحقيق هدف الاكتفاء الذاتي في البلاد، في فترة ما بعد الحصار، وتتمثل الخطوة التالية في تنفيذ الاتفاقية الاستراتيجية أيضاً انطلاقة عالمية جديدة للشركة الحكومية الأوكرانية لتصدير الحبوب، في منطقة الشرق الأوسط، كما ستكون بداية للتعاون الزراعي والاقتصادي المثمر بين البلدين».

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons