الأمير هاري وميغان ماركل يرفضان استقبال هدايا الزفاف.. وأوباما غير مدعو لهذا السبب!

 

أعلن مكتب الأمير البريطاني هاري Harry أنه وخطيبته الممثلة الأمريكية ميغان ماركل Meghan Markle يحثان أي شخص يرغب أن يرسل لهما هدية بمناسبة زفافهما الشهر المقبل، على التبرع للجمعيات الخيرية بدلاً من ذلك.
وقال مكتب هاري حفيد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية في بيان له: “إن الخطيبين ممتنان بشدة للمودة التي يستشعران بها، ويحرصان أن يستفيد أكبر عدد ممكن من الناس من هذا السخاء”.
وتابع البيان: “لذا يطلبان من أي شخص قد يرغب في الاحتفال بالمناسبة التفكير في التبرع لمؤسسة خيرية بدلاً من إرسال هدية للزفاف”.
واختار هاري وماركل لذلك سبع منظمات خيرية لا تربطهما بهما أية صلات مباشرة.
ومن بين هذه المنظمات جمعية HIV Children ومنظمة مينا ماهيلا التي تساعد النساء في الأحياء العشوائية في مومباي بالهند.
أوباما خارج قائمة المدعوينمن ناحية أخرى، كشفت صحيفة People الأمريكية أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما Barack Obama وزوجته ميشيل أوباما Michelle Obama لن يحضرا حفل الزفاف المرتقب في مايو 2018، رغبة من العائلة الملكية في إبقاء السياسة خارج هذا الحدث .
ورغم أن حفل زفاف الأمير هاري سيقتصر فقط على الأصدقاء والعائلة، فإنه كان من المتوقع حضور الرئيس أوباما بحكم الصداقة القوية التي تربطه بالعريس إذ يجتمع الطرفان باستمرار ويمارسان هوايات مشتركة، إلا أن الحكومة البريطانية تخوفت من زيادة التوترات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب Donald Trump، وبالتالي طالبت بعدم دعوته.
الملكة لن تحضر حفل الزفاف!وسيشهد حفل زفاف الأمير هاري تغيب الملكة اليزابيث وزوجها الأمير فيليب عن حضور المراسم الرسمية والدينية لزفاف العروسين، والسبب هو أن ميغان ماركل إمرأة مطلقة، والقوانين الملكية في قصر باكينغهام تمنع الملكة من حضور زواج لأي عروس مطلقة أو عريس مطلق من دون أي استثناء. إلا ان الملكة وزوجها سيحضران حفل الزفاف الثاني للأمير هاري بعد انتهاء جميع المراسم.
وقد طبقت الملكة هذا القانون ايضاً عام 2005، عندما تزوج ابنها الأمير تشارلز كاميلا باركر، فامتنعت مع زوجها من حضور المراسم لأن العروسين سبق لهما الزواج من قبل.
ترامب غير مرغوب به في الزفافوتحدثت الصحف البريطانية أن إسم الرئيس ترامب لن يكون على قائمة المدعوين لحفل زفاف الأمير هاري، مشيرة الى ان استبعاده من الدعوة يأتي خوفاً من قيام الأخير بتصرف غير ديبلوماسي خلال لقائه بملكة بريطانيا.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons