توسيع برنامج تدريب وترخيص المرشدين السياحيين

الدوحة – بزنس كلاس:

أعلنت الهيئة العامة للسياحة عن توسيع نطاق برنامج تدريب وترخيص المرشدين السياحيين ليتضمن تحسين مهارات سائقي رحلات السفاري داخل دولة قطر، حيث سيتم تدريب سائقي المركبات السياحية ذات الدفع الرباعي (4×4)، وذلك ابتداءً من تاريخ 15 أبريل 2018.

وسيعمل البرنامج، الذي تقدمه الهيئة بالتعاون مع مركز الدوحة لتدريب القيادة في الطرق الوعرة على صقل مهارات السائقين للإلمام بجميع جوانب القيادة في الصحراء ويشمل ذلك القيادة الآمنة والملاحة والقيادة ضمن قافلة والتعامل مع الأحداث الطارئة. وبجانب العمل على مهارات القيادة، سيتلقون دورات تدريبية في الارشاد السياحي لتحسين مهارات التواصل مع السائحين. سيتم أيضاً تزويدهم بمعلومات إرشادية عن طبيعة وتاريخ المنطقة. وسيتم ترخيص السائقين الذين اجتازوا البرنامج التدريبي للعمل في جولات السفاري بمنطقتي السيلاين وخور العديد وجنوب الدوحة ومناطق أخرى مثل زكريت والزبارة.

وتسعى الهيئة إلى تدريب وترخيص جميع سائقي المركبات السياحية الذين تتعامل معهم شركات تنظيم الرحلات بشكل دائم أو مؤقت. وسيقتصر العمل على رحلات الدفع الرباعي التجارية والسياحية في المستقبل على السائقين المرخصين.

وقال السيد محمد الأنصاري، مدير إدارة التراخيص السياحية في الهيئة العامة للسياحة: “إن خلق تجربة سياحية آمنة وممتعة ومميزة هو أمر في قلب استراتيحية الهيئة، ويسرنا أن نوفر لشركائنا في القطاع الخاص الأدوات المطلوبة لتوفير هذه التجربة لجميع السائحين في قطر. كما يسرنا التعاون مع مدربين وخبراء عالميين في هذا البرنامج من خلال شراكتنا مع مركز الدوحة لتدريب القيادة في الطرق الوعرة”.

وعلّق السيد خالد السويدي، المؤسس والرئيس التنفيذي لـ باص الدوحة ومركز الدوحة لتدريب القيادة في الطرق الوعرة، قائلاً:” يسرنا أن نعمل مع الهيئة العامة للسياحة على تدريب مرشدي رحلات السفاري، من خلال استخدام مركبات حديثة صممت خصيصاً لرحلات السفاري والصحراء”، وأضاف: “قد تكون شركتنا شركة قطاع خاص، إلا أننا نفخر بكوننا أحد المشاركين في تطوير صناعة السياحة في قطر، ونعتز بمساهمتنا في هذا المجال”.

وتأتي المبادرة ضمن خطة الهيئة لتعزيز ورفع مستوى مقدمي الخدمات السياحية وتنظيم القطاع، ويعمل حالياً 88 مرشدا سياحيا مرخصا بعد اجتيازهم التدريب والاختبارات المطلوبة، بالاضافة إلى 30 آخرين يخضعون حالياً للتدريب.

ومن المنتظر أن تطلق الهيئة العامة للسياحة المرحلة الثالثة من برنامج تدريب وترخيص المرشدين السياحيين خلال شهر أبريل، والتي تستهدف تدريب المرشدين السياحيين المتحدثين باللغة الصينية، وذلك في إطار جهود الهيئة لتأهيل السوق القطري لإستقطاب الزوار من الصين، والتي تعتبر أكبر سوق مصدر للسياحة في العالم. هذا بالاضافة إلى تدريب المرشدين المتحدثين عدة لغات والذين يعنون بالسائحين من دول محددة مثل المانيا وأسبانيا وفرنسا وإيطاليا.

وكانت الهيئة العامة للسياحة قد أطلقت البرنامج التدريبي للإرشاد السياحي بالتعاون مع العديد من الجهات الحكومية التي تسهم بدورها في تعزيز محتوى البرنامج بما يضمن امتلاك المرشدين السياحيين للمعرفة الكاملة بالمقومات السياحية التي تحظى بها دولة قطر على صعيد التاريخ والثقافة والنظام البيئي والحياة البرية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons