السياحة في قطر: 5.6 مليون زائر سنوياً بحلول 2023

الدوحة – بزنس كلاس:

ركزت الهيئة العامة للسياحة منذ فترة طويلة على قطاع فعاليات الأعمال حيث أطلقت العلامة التجارية لقطر كوجهة لفعاليات الأعمال قبل سنتين، وذلك بغرض جذب المعارض والمؤتمرات الدولية إلى قطر، وتسليط الضوء على المرافق والإمكانيات التي تتمتع بها الدولة، مما ساهم في زيادة عدد فعاليات الأعمال التي نظمتها أو رخصتها الهيئة في قطر بنسبة 30% في 2017 عن 2015 رغم الظروف الاستثنائية التي تمر بها قطر والمنطقة.

وفي هذا الصدد، يقول السيد أحمد العبيدلي مدير المعارض في الهيئة العامة للسياحة: “يعتبر قطاع فعاليات الأعمال من القطاعات الهامة التي من المخطط لها أن تساهم في جذب 5.6 مليون زائر سنويا بحلول عام 2023، كما حددت المرحلة القادمة من الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة، لذا فإن الهيئة العامة للسياحة دائماً ما كانت داعمة لكل أشكال تطوير ونمو ذلك القطاع بشكل عام.

ويتميز القطاع بدور هام في تحقيق توجه الحكومة لتطوير القطاع الخاص، ورواد الأعمال المحليين، من خلال تمكين الشركات المحلية من إقامة فعاليات على مستوى عالمي”، وأضاف:” سيشهد القطاع تغيرات كبيرة خلال المرحلة القادمة ستؤدي إلى تحقيق قدر أكبر من التكامل والمرونة بين الأطراف المسئولة عن هذا القطاع في قطر”.

وأضاف قائلا ” تتعدد أوجه رعاية الهيئة العامة للسياحة لتطوير هذا القطاع الحيوي، حيث تقوم الهيئة بدعم مختلف المؤتمرات والمعارض التي تنظمها شركات أو هيئات حكومية أو خاصة، بالإضافة إلى تنظيم فعاليات وإسنادها إلى شركات محلية، وكذلك الدعاية لقطر سياحياً من خلال استخدام وسائل الإعلام المتخصصة عالمياً والتواجد في أهم المعارض المتخصصة  وتدريب الكوادر المحلية.

تطوير الفعاليات
وتعمل الهيئة العامة للسياحة على توفير معلومات شاملة عن قطاع فعاليات الأعمال في قطر للمنظمين الدوليين ، حيث أطلقت النسخة الاولى من الدليل الشامل لمنظمي فعاليات الأعمال في قطر بنسختيه الورقية والالكترونية، والذي يتضمن معلومات عن قطر، ووجهات الجذب والأنشطة السياحية، وقائمة بالشركات المتخصصة والموردين المحليين، وكذلك مرافق الاجتماعات المتوفرة في قطر والتي تضم مركزين للمعارض والمؤتمرات، و65 فندقا، و14 موقعا متميزا. كما قامت الهيئة بإطلاق جدول فعاليات قطر، والذي يعتبر دليلا شاملا يتضمن قائمة بجميع الفعاليات والأنشطة التي تقام داخل قطر، وهو متاح على شبكة الانترنت بسبع لغات وهي العربية، والإنجليزية، والإيطالية، والفرنسية، والألمانية، والتركية، والصينية.

برنامج مضياف
كما أطلقت الهيئة العام الماضي، برنامج “مضياف” وهو برنامج لاختيار سفراء عن قطاع فعاليات الأعمال في قطر، يساهم في جذب المزيد من الفعاليات الدولية، من خلال دعوة الجمعيات الدولية التي يتمتع المضيف المحلي بعضويتها لعقد اجتماعاتها في قطر، والمشاركة مع الجهات المهنية في إعداد وتقديم العروض للفوز بحق استضافة إحدى الفعاليات. وتقوم الهيئة العامة للسياحة بدعم أعضاء برنامج “مضياف” من خلال التدريب والتعليم، والمساعدة في تجهيز العرض من حيث الاستراتيجية، والدراسات المالية، والخطط التسويقية. كما تقوم الهيئة بدعم المضيف من خلال التنسيق مع الجهات المعنية داخل قطر، والتوجيه والدعم المستمر.

يقول العبيدلي: “نعمل حالياً على إصدار النسخة الثانية من دليل منظمي الفعاليات، وقد وجدنا تجاوباً كبيراً من الفنادق والشركات والجهات المعنية لما حققته النسخة الأولى من نجاح. كما أننا سنعمل خلال 2018 على دعم برنامج المضياف بشكل أكبر لزيادة عدد الفعاليات العالمية في قطر، وتنويع مجالاتها”.

ونظمت الهيئة العامة للسياحة 4 معارض رئيسية بالتعاون مع عدة شركات محلية، أقيمت على مساحة أكثر من 49 ألف متر مربع، شارك فيها أكثر من 980 عارضا وعلامة تجارية محلية وعالمية، وزارها أكثر من 70 ألف زائر خلال عام 2017.

وفازت الهيئة العامة للسياحة  بالتعاون مع عدة هيئات ومؤسسات بحق استضافة 7 مؤتمرات في 2017، ساهمت بأكثر من 12.5 مليون ريال في الاقتصاد الوطني، وجذبت أكثر من 2000 مشارك في مختلف المجالات. كما دعمت الهيئة 11 معرض ومؤتمر محليين وعالميين خلال نفس العام، وتنوعت أشكال من تنظيم حفلات عشاء لممثلي الجهات والشركات المشاركة في المعرض او المؤتمر، أو رعاية تنقلات بعض المشاركين، أو توفير قاعات للاجتماعات والاحتفالات، وغيرها من أشكال الدعم المادي واللوجيستي والفني.

اقامة المعارض
وأصدرت الهيئة العامة للسياحة 121 رخصة لإقامة معارض في 2017، أقيم منها 99 معرضا أقيمت على مساحة 255 ألف متر مربع، بمشاركة أكثر من 4800 عارض، جذبت أكثر من 330 ألف زائر، وتم تأجيل وإلغاء حوالي 22 معرضا بنسبة 18% فقط. وبلغت نسبة المعارض المتخصصة الموجهة للأعمال حوالي 76% معرض في حين كانت 24% من المعارض موجهة للجمهور والمستهلكين.

وتنوعت المجالات التي تخصصت فيها المعارض التي حصلت على ترخيص في 2017، حيث شكلت المعارض المتخصصة في مجال الصحة والمعدات الطبية نسبة 19%، في حين شكلت المعارض المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات نسبة 10%، وشكل مجال التعليم نسبة 9%، ومجال الضيافة والأغذية والمشروبات نسبة 8%، ومجال البناء والبنية التحتية نسبة 6%.

 

 

وشهد عام 2017 زيادة 16% في عدد المؤتمرات التي استضافتها قطر، وتنوعت المجالات التي تخصصت فيها المؤتمرات، حيث شكل مجال الصحة والمعدات الطبية النسبة الأكبر بنسبة 33%، يأتي بعده مجال التعليم بنسبة 22%، ثم المؤتمرات الحكومية والوزارية بنسبة 12%، ثم مجال الرياضة والبنية التحتية الرياضية بنسبة 10%، وتساوت نسبة كل من مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومجال الأمن ومقاومة الحريق والدفاع بنسبة 5%.

وفي هذا الإطار يقول العبيدلي:” إن التواجد في المؤتمرات والمعارض المتخصصة العالمية يساعدنا في عرض ما تتميز به قطر من مرافق، وإمكانيات سياحية ولوجستية، على الشركات العالمية المتخصصة، كما يساهم في تعزيز مكانة قطر كوجهة متميزة لسياحة أعمال على مستوى المنطقة والعالم”.

دعم الكوادر
وتعاونت الهيئة مع الجمعية الدولية للمؤتمرات والاجتماعات لتمكين 60 من أعضاء القطاع المحلي من استقطاب الفعاليات الدولية من خلال تقديم عرض استضافة ناجح، والاستفادة من قاعدة بيانات الجمعيات الدولية التي توفرها الجمعية الدولية للمؤتمرات والاجتماعات من أجل زيادة عدد اجتماعات الجمعية التي تقام في دولة قطر. كما عقدت الهيئة برنامجا تدريبيا معتمدا من الاتحاد الدولي للمعارض، استمر لمدة 6 شهور وتخرج منه 17 متخصصا في فعاليات الأعمال، حصلوا على درجة إدارة الفعاليات وطوروا مهاراتهم الأساسية فيما يخص إدارة المشروعات، وإدارة المخاطر في مجال المعارض، وإدارة المبيعات، وتسويق المعارض، والإدارة الاستراتيجية، وتحقيق الاستدامة في قطاع المعارض.

ويختتم أحمد العبيدلي، مدير المعارض في الهيئة العامة للسياحة، تصريحه قائلاً:” لقد حقق قطاع فعاليات الأعمال نموا كبيراً في 2017 رغم الظروف الاستثنائية التي تمر بها قطر، مما يدل على قوة مكانتها كوجهة سياحة أعمال مفضلة للعديد من الشركات والجهات والجمعيات، كما يدل على قوة وتميز البنية التحتية التي تتمتع بها قطر، خاصة مع التطور الكبير في الفنادق، ووسائل النقل والمواصلات، وتميز الخطوط الجوية القطرية التي تصل إلى أكثر من 150 وجهة حول العالم”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons