أهمية كبيرة لمكتب التمثيل السياحي في موسكو.. روسيا من أكبر الأسواق المصدرة للسياح

الدوحة – وكالات – بزنس كلاس:

حققت السياحة القطرية مزيداً من الإنجازات في إطار توسيع شبكة المكاتب التمثيلية للهيئة العامة للسياحة لتصل إلى موسكو في روسيا والاتحادية بعد بكين وشنغهاي في الصين مع التخطيط لافتتاح مكتب تمثيل للهيئة في الهند قريباً.

وأكد عدد من المسؤولين أن افتتاح الهيئة العامة للسياحة مكتبها التمثيلي في السوق الروسية من شأنه تعزيز معدلات الإقبال والتدفق السياحي إلى الدوحة خاصة وان السوق الروسي يعتبر من اكبر الأسواق العالمية المصدرة للسياحة، مبينين أن المكتب التمثيلي سوف يلعب دورا بارزا في دعم خطط واستراتيجيات الهيئة العامة للسياحة الترويجية وإبرام العديد من الشراكات مع منظمي الرحلات السياحية منوهين إلى جهود الهيئة في افتتاح المزيد من المكاتب وخاصة في السوق الهندي الذي يعتبر أيضا من الأسواق المهمة والحيوية على الصعيد العالمي ..

ويذكر أن مكتب الهيئة العامة للسياحة في روسيا ينضم إلى شبكة من المكاتب التمثيلية المنتشرة حول العالم والتي تغطي حالياً المملكة المتحدة وايرلندا وفرنسا وألمانيا والنمسا وسويسرا وإيطاليا وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية والصين وأسواق دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة جنوب شرق آسيا.

حسن حجي: الدوحة في مقدمة رزنامة السائح العالمي
قال السيد حسن حجي الرئيس التنفيذي لشركة المغامرات العربية السياحية ” إن افتتاح مكتب هيئة السياحة التمثيلي يأتي في سياق الجهود الكبيرة التي تبذلها الهيئة العامة للسياحة لتسويق الدوحة كوجهة سياحية عالمية تحتل مكان الصدارة على الصعيد العالمي نظرا لما توفره من امتيازات وتسهيلات نوعية للسياحة الدولية وخاصة للسياحة العائلية والسياحة الترفيهية والثقافية والرياضية مبينا أن المكاتب التمثيلية تعمل على تنظيم ورش العمل الترويجية بالتعاون والتنسيق المتكامل مع شركائها الفاعلين من فنادق ومكاتب سفر ومنظمي رحلات.

وقال حجي إن افتتاح المكتب التمثيلي لهيئة السياحة في روسيا يأتي في إطار إستراتيجيتها الرامية إلى تنويع الأسواق المصدرة للسياحة وتعزيز مكانة قطر كوجهة سياحية عالمية والتعريف بالعروض السياحية التي تطرحها المؤسسات المحلية  في سوق السياحة الروسية متوقعا أن تسفر جهود الهيئة العامة للسياحة التسويقية  عن تدفق كبير للسياح إلى الدوحة ووضعهم الدوحة في مقدمة أجندتهم المتعلقة بزياراتهم.

منوها إلى أن جهود هيئة السياحة التسويقية لم تقتصر على افتتاحها المكاتب التمثيلية إنما تشمل أيضا مشاركتها الفاعلة بالتعاون مع شركائها الفاعلين في السوق المحلية في سائر المعارض والملتقيات الترويجية العالمية التي تلتقي عبرها بالنخبة من صناع القرار الدولي المعنيين بصناعة السياحة وبالشركات الدولية المصدرة للسياحة معربا عن شكره وتقديره للهيئة العامة للسياحة لدورها الكبير والفاعل في التعريف بمكونات المنتج المحلي في كافة الأسواق العالمية.

وسام سليمان: السوق السياحي الروسي سوق ديناميكي وحيوي
قال السيد وسام سليمان مدير عام فندق مرسى ملاذ كمبينسكي ” إن افتتاح الهيئة العامة للسياحة لمكتبها التمثيلي في موسكو بادرة ايجابية ونوعية من شأنها تعزيز تدفق السياحة الروسية إلى الدوحة واصفا السوق السياحي الروسي بأنه سوق ديناميكي وحيوي فضلا عن كونه من الأسواق الداعمة للسياحة العالمية مبينا أن المكتب التمثيلي سوف يعمل على تنظيم جملة من ورش العمل الترويجية للتعريف بمكونات المنتج السياحي المحلي مشيرا إلى أن نتائج المكتب التمثيلي الايجابية سوف تنعكس على كافة المرافق الخدمية العاملة في السوق المحلي سواء كانت عاملة في القطاع السياحي او غيره من القطاعات الخدمية  الاخرى.

وقال وسام سليمان ” لقد أصبحت قطر مؤخراً وجهة سياحية مفضلة للسياحة الروسية  ولا سيما بعد إعفاء السياح الروس من تأشيرة الدخول إلى دولة قطر. مبينا أن فندق مرسى ملاذ كمبينسكي الذي نظم مؤخرا سلسلة من ورش العمل التسويقية في السوق السياحية الروسية يستأثر بحصة كبيرة من السياح الروس منوها إلى أن المكاتب التمثيلية المختلفة لهيئة السياحة المنتشرة في شتى بقاع العالم تسهم بدور كبير في تعزيز مكانة الدوحة كوجهة سياحية عالمية تقدم منتجا يلبي تطلعات ورغبات السياحة العائلية والثقافية والترفيهية والرياضية معربا عن شكره للهيئة العامة للسياحة لدورها الكبير والايجابي في تسويق الدوحة والتعريف بمكونات منتجها السياحي المتميز في سائر الأسواق العالمية.

باسم إسماعيل: مكاتب هيئة السياحة نجحت في التعريف بالمنتج المحلي
قال السيد باسم إسماعيل مدير عام وكالة ناصر بن خالد للسفر والسياحة ” ان جهود الهيئة العامة للسياحة في تسويق مكونات المنتج المحلي جهودا مقدرة وفاعلة وخاصة من خلال تدشين المكاتب التمثيلية التي من المقرر ان يصل عددها الى عشرة مكاتب عقب افتتاح المكتب التمثيلي في السوق الهندي موضحا ان المكاتب التمثيلية تلعب دورا مؤثرا في التعريف بمكونات المنتج السياحي المحلي ومن ثم استقطاب اعداد كبيرة من السياحة العالمية الامر الذي ينعكس ايجابا على كافة المؤسسات المحلية العاملة في قطاع السياحة والضيافة والسفر.

وقال إسماعيل ” لقد نجحت المكاتب التمثيلية التي دشنتها الهيئة العامة للسياحة في شتي أرجاء العالم في اطلاع الاسواق الدولية بالمعالم السياحة المحلية والتسهيلات والمزايا التي يتم تقديمها للسياحة العائلية والسياحة الرياضية والترفيهية الامر الذي ضاعف من عدد السياح الذين اتخذوا الدوحة وجهتهم المفضلة واحد ابرز المقاصد على رزنامة زياراتهم السنوية معربا عن شكره للهيئة العامة للسياحة لدورها المتميز في تسويق السياحة المحلية والتعريف بها في السوق الروسي من خلال مكتبها التمثيلي الذي سيكون له الاثر الفاعل والايجابي في دعم مسيرة الاستحواذ الكبير للسياحة العالمية واصفا سوق السياحة الروسي بأنه من اكبر الاسواق العالمية وأكثرها تصديرا للسياحة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons