أرباح دلالة القابضة تقفز 400% في 2017

الدوحة – بزنس كلاس:

عقدت شركة دلالة للوساطة والاستثمار القابضة اجتماع جمعيتها العمومية العادية مساء اليوم بفندق موفنبيك، وتم خلال الاجتماع استعراض تقرير مجلس الإدارة عن نشاط الشركة ومركزها المالي خلال السنة المالية المنتهية في 31/12/2017 ، حيث حققت الشركة أرباحا ممتازة مدعومة من كافة الأنشطة التشغيلية للشركة، ووصل صافي أرباح الشركة خلال عام 2017 إلى 16.7 مليون ريال قطري بمعدل نمو وصل أكثر من 400 % عن العام الذي سبقه، كما وصل العائد على السهم في عام 2017 0.59 ريال قطري مقارنة بعائد على السهم بلغ 0.13 ريال قطري في عام 2016، وأوصى مجلس الإدارة باستخدام العائد من الأرباح في تنمية ودعم العمليات التشغيلية المستقبلية للشركة.

وفي عرضه لتقرير مجلس الإدارة، أوضح السيد جابر بن هجاج الشهواني، نائب رئيس مجلس الإدارة، أن عام 2017 كان عاما جديدا من النجاح لشركة دلالة في ظل النهج الجديد الذي اتبعه مجلس الإدارة والإجراءات التي اتخذها لتنمية موارد الشركة ودعم أنشطتها التشغيلية بشكل كبير لمواجهة كافة الصعوبات التي تعترض أسواق المال بين الحين والآخر للحفاظ على أداء متوازن للشركة.

وأضاف أن مجلس الإدارة اهتم في العام الماضي بزيادة وفاعلية الرقابة الداخلية والالتزام والاهتمام بشكل كبير بعمليات المتابعة لكافة أنشطة الشركة والاهتمام بجودة العمليات التشغيلية للحصول على رضا العملاء والجهات الرقابية في نفس الوقت.

مشيرا إلى أن شركة دلالة استطاعت أن تتجاوز الظروف الاقتصادية التي تواجه المنطقة بشكل عام وأن تستمر في أنشطتها التشغيلية بشكل متميزة عبر الشركات التابعة لتحقيق نتائج مرضية وذلك في ظل رؤية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، حفظه الله، وتوجيهاته الرشيدة والمتوالية بالبحث عن فرص بديلة لتنويع الاقتصاد القطري والتزام القطاع الخاص بواجباته تجاه بلده.

وأضاف أن إيرادات الوساطة ارتفعت عبر شركتي الوساطة التابعتين لشركة دلالة القابضة والعاملتين في بورصة قطر بشكل ملحوظ في عام 2017 لتحقق زيادة بنسبة 72% عن العام الذي سبقه وهو الأمر الذي جاء عبر زيادة الحصة السوقية لشركة دلالة القابضة من إجمالي تداولات بورصة قطر لتصل إلى 22.6% في عام 2017 في حين بلغت في عام 2016 نسبة 12% فقط وهو الأمر الذي ساهم بشكل كبير في ارتفاع إيرادات الشركة على الرغم من عدم وجود تغير كبير في أحجام التداول في البورصة.

وإيمانا من الشركة بدورها نحو المجتمع ودولتنا الحبيبة والتزاما منا بتحقيق رؤية قطر 2030 والتي ترتكز بشكل أساسي على التنمية البشرية، فقد وقعت الشركة اتفاقية ثنائية مع جامعة قطر تتيح لشركة دلالة القابضة توفير فرص تدريب لطلاب جامعة قطر في شركة دلالة القابضة والشركات التابعة لها وتعريفهم بأنظمة التداول والقوانين واللوائح المتعلقة به والأمور الفنية التي تتعلق بأنشطة البورصة وحلول تقنية المعلومات والمجالات الأخرى التي تعمل بها الشركات التابعة.

كما قامت شركة دلالة القابضة في بادرة هي الأولى من نوعها باستضافة طالبين اثنين من جامعة قطر لحضور اجتماع مجلس إدارة الشركة وذلك في إطار دعم الكوادر القطرية الشابة واطلاع الطلاب على تركيبة وكيفية عمل مجلس الإدارة واتخاذ القرارات الإستراتيجية على أعلى مستويات الإدارة ونموذجا لنظام الحوكمة المتقدمة، ومعرفة لتداول الموضوعات وتناول المناقشات والآراء في المواضيع المدرجة على أجندة الاجتماع.

وعن الخطط المستقبلية للشركة، أوضح الشهواني أن القائمين على شركة دلالة القابضة يعملون لاستمرار النجاح الذي حققوه في العام الماضي مع تحقيق المزيد من الإنجازات عن طريق تنويع استثمارات الشركة والدخول في مجالات استثمارية حيث تتطلع الشركة لإطلاق إستراتيجية لخمس سنوات قادمة هذا العام لترسم المسار الذي ستسير عليه الشركة في الفترة المقبلة وتحقيق أكبر عوائد للمساهمين.

كما أن الشركة بصدد الدخول في أنشطة جديدة في بورصة قطر والحصول على رخص جديدة تختص بالعمل في الأوراق المالية وذلك تزامنا مع إطلاق نظام التداول الجديد الذي سيشكل طفرة تقنية لنشاط الوساطة في الأوراق المالية والمتوقع العمل به في منتصف العام الجاري.

وأعدت الشركة تقريرا مفصلا عن حوكمة الشركة يغطي السنة المالية من 1 يناير حتى 31 ديسمبر 2017  وذلك وفقا لمتطلبات نظام حوكمة الشركات المدرجة في الأسواق المالية الصادر عن هيئة قطر للأسواق المالية وقد تم طباعته لاطلاع المساهمين كما تم وضعه على موقع الانترنت الخاص بالشركة.

وفي ختام التقرير أكد الشهواني أن مجلس الإدارة يعمل في شركة دلالة للوساطة والاستثمار القابضة على أن يساهم بشكل فاعل في تنمية أصول الشركة وتطويرها من أجل الوصول لأفضل عائد للمساهمين ولتكون الشركة جزءا هاما من منظومة التطور والتقدم في دولة قطر والمساهمة بالقدر الكافي في تحقيق رؤية قطر 2030 التي نصبوا لها جميعا.

وفي تصريح لـ الشرق أكد الدكتور عبد العزيز الحمادي، الرئيس التنفيذي للشركة، أن شركة دلالة تسير بخطى واثقة ومدروسة نحو التوسع بمختلف القطاعات التي تعمل بها، ومنها دلالة القابضة، ودلالة العقارية، ودلالة التقنية، والوساطة، ودلالة للخدمات (سمارت) التي تم إطلاقها كخدمة تعليمية نموذجية يستطيع من خلالها الطالب اختيار المدرس المناسب لمنهجه التعليمي من خلال هذه الخدمة.

وأضاف الدكتور الحمادي أن الشركة لديها دراسات قيد الاعتماد لعمل إستراتيجية خمسية (للسنوات الخمس القادمة) تشمل تنويع الاستثمارات، وستكون هذه الخطة الأولى من نوعها للشركات العاملة في قطر.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons