قطر: تضاعف عدد السياح الروس 4 مرات في يناير وفبراير

الدوحة – بزنس كلاس:

قال السيد راشد القريصي رئيس قطاع التسويق والترويج في الهيئة العامة للسياحة إن عدد السياحة الروسية القادمة الى قطر تضاعف خلال شهري يناير وفبراير الماضيين أربع مرات حيث بلغت نسبة النمو (430%) مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي متوقعا تحقيق معدلات نمو أكبر مع افتتاح الهيئة العامة للسياحة مكتبها التمثيلي في روسيا. وقال القريصي في حديث لـ “الشرق “تعمل الهيئة العامة للسياحة حالياً على التجهيز لافتتاح مكتب تمثيلي لها في الهند، أحد أكبر الأسواق المصدرة للسياحة حول العالم، والتي يتمتع مواطنوها بتيسير إجراءات دخول قطر، والوصول إليها ليصل عدد مكاتبنا التمثيلية حول العالم إلى 10 موزعين بين أوروبا وأمريكا وآسيا” .

وقال القريص “ان الهيئة العامة للسياحة تستعد للمشاركة الأولى في معرض COTTM وهو أكبر معرض للسفر والسياحة في الصين، وذلك في إطار جهود الهيئة للترويج لقطر كوجهة سياحية في السوق الصيني. مؤكدا المشاركة في معرض آيمكس فرانكفورت للترويج لمقومات قطر في مجال فعاليات الأعمال، اضافة الى المشاركة في سي تريد كروز البحر المتوسط وهو مؤتمر متخصص في سياحة البواخر، علاوة على المشاركة الفاعلة في سوق السفر العالمي في لندن في نوفمبر من العام الجاري.

وفيما يلي تفاصيل الحوار..
ما الأسباب التي شجعت الهيئة العامة للسياحة على افتتاح مكتب تمثيلي لها في روسيا؟ وما الشريحة المستهدفة من الزوار الروس؟

أطلقنا المرحلة القادمة من الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة 2030 العام الماضي، والتي ترسم معالم تطوير وتنمية صناعة السياحة في قطر خلال خمس سنوات (2017 – 2023). وركزت الاستراتيجية على مفهوم التنويع بشكل شامل، بحيث يشمل تنويع المنتجات والعروض السياحية، وتنويع الخدمات، وتنويع الأسواق المصدرة للسياحة، وذلك بهدف تحقيق تنمية سياحية مستدامة على مدار الأعوام القادمة.

ومن هذا المنطلق كان توجه الهيئة لافتتاح مكاتب تمثيلية لها في أهم وأكبر الأسواق المصدرة، حيث قمنا بافتتاح 3 مكاتب تمثيلية في الصين، التي تعتبر أكبر سوق مصدر للسياحة في العالم، ثم افتتاح مكتبنا في روسيا منذ أيام قليلة، ليصل عدد مكاتبنا التمثيلية حول العالم إلى 10 موزعين بين أوروبا وامريكا وآسيا.

ونستهدف العائلات الروسية ومحبي الثقافة والفنون بشكل رئيسي، حيث توفر قطر لهم بيئة سياحية آمنة ومناسبة لتطلعاتهم، سواء من خلال روزنامة المهرجانات والفعاليات العائلية التي تتمتع بها قطر، أو من خلال الفعاليات والمعارض الفنية المتعددة، بالإضافة إلى الأجواء الشتوية الدافئة التي تسمح بالاستمتاع بالشواطئ والتخييم في الصحراء.

كما تتمتع قطر بميزة هامة وهي سهولة الوصول إلى قطر من خلال الخطوط الجوية القطرية التي تنظم 28 رحلة أسبوعياً بين روسيا وقطر، بالإضافة إلى سهولة دخول قطر دون الحاجة إلى تأشيرة مسبقة، حيث تأتي الجنسية الروسية ضمن 80 جنسية معفاة من تأشيرة الدخول.

حملات ترويجية
هل تخطط الهيئة لتنظيم أية حملات ترويجية خلال بطولة كأس العالم القادمة في روسيا؟ وما الحملات التي ستطلقها الهيئة في السوق الروسية؟

نركز اهتمامنا خلال الفترة الحالية على وكلاء السفر والشركات السياحية، حيث يتولى المكتب في روسيا مهمة الإشراف على تنظيم مجموعة من ورشات العمل والترويج المباشر للمبيعات وتوفير التدريب السياحي المطلوب لوكلاء السفر في روسيا من خلال برنامج “طواش” الذي أطلقته الهيئة العامة للسياحة عبر شبكة الإنترنت، وإبرام الشراكات مع منظمي الرحلات السياحية وتنظيم رحلات التعارف والحملات الإعلامية، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من الأنشطة المبتكرة التي تستهدف تعزيز مكانة قطر كوجهة سياحية مميزة في أوساط السياح الروس.

وبالنسبة لكأس العالم، فهناك تنسيق بين عدة جهات ومؤسسات لتمثيل قطر والاحتفاء بهذه المناسبة العالمية بالشكل المناسب، سواء في روسيا أو داخل قطر، وبالطبع الهيئة جزء من هذا التنسيق.

بدأت الهيئة منذ فترة بالاهتمام بالسوق الروسية، هل يمكنك استعراض أهم الخطوات التي اتخذتها الهيئة وتأثيرها على عدد الزوار الروس القادمين إلى قطر؟
سبق للهيئة العامة للسياحة، أن أدرجت اللغة الروسية ضمن اللغات التي يتحدث بها الموقع الالكتروني Visit Qatar، لتعريف الزوار الروس على العروض والمزايا السياحية، وخيارات الضيافة والفعاليات الثقافية والترفيهية التي تتمتع بها قطر. كما تعاوننا مع وزارة الداخلية لإدراج المسافرين الروس ضمن الجنسيات المعفاة من الحصول على تأشيرة دخول مسبقة. وخلال شهري يناير وفبراير الماضيين، تضاعف عدد الزوار الروس القادمين إلى قطر أربع مرات حيث بلغت نسبة النمو (430%) مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وبالطبع هذا مؤشر جيد لما يمكن أن تحققه جهودنا في السوق الروسية، والتي نتوقع أن تحقق معدلات نمو أكبر مع افتتاح المكتب التمثيلي.

الخطط  المستقبلية
ما خططكم المستقبلية لاستهداف الأسواق المصدرة الكبرى حول العالم؟

كما ذكرت، تتوزع مكاتبنا التمثيلية في أهم الأسواق المصدرة للسياحة حول العالم، حيث تغطي شبكة مكاتبنا حالياً كلاً من المملكة المتحدة وأيرلندا وفرنسا وألمانيا والنمسا وسويسرا وإيطاليا وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية والصين وأسواق دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة جنوب شرق آسيا.

ونعمل حالياً على التجهيز لافتتاح مكتب تمثيلي للهيئة في الهند، أحد أكبر الأسواق المصدرة للسياحة حول العالم، والتي يتمتع مواطنوها بتيسير إجراءات دخول قطر، والوصول إليها.

المعارض والمؤتمرات
ما أهم المعارض والمؤتمرات التي ستشارك فيها الهيئة؟

نستعد كذلك للمشاركة الأولى في COTTM وهو أكبر معرض للسفر والسياحة في الصين، وذلك في إطار جهود الهيئة للترويج لقطر كوجهة سياحية في السوق الصيني. كما سيصحب دخولنا السوقين الهندي والروسي العديد من الفعاليات وورش العمل للتعريف بمقومات قطر السياحية في تلك الأسواق. وسنعود مرة أخرى إلى آيمكس فرانكفورت للترويج لمقومات قطر في مجال فعاليات الأعمال، كما نشارك في سي تريد كروز البحر المتوسط وهو مؤتمر متخصص في سياحة البواخر، وكذلك نعود لسوق السفر العالمي في لندن في نوفمبر 2018.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons