قطر – المغرب.. شراكة استراتيجية

الدوحة – الرباط – وكالات:

عبرت كل من دولة قطر والمملكة المغربية، خلال الاجتماع السابع للجنة العليا القطرية-المغربية المشتركة، اليوم في الرباط، عن إرادة قوية لتعزيز التعاون الثنائي من أجل بلورة شراكة استراتيجية تستجيب لتطلعات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وأخيه جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية، وشعبي البلدين الشقيقين.

وفي كلمة بالمناسبة، أعرب معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، عن شكره للمملكة المغربية الشقيقة على حسن الاستقبال والحفاوة، وعلى الأجواء الإيجابية التي سادت الزيارة.

وقال معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني “عقدنا العديد من الاجتماعات وتم التوقيع على عدد من الاتفاقيات، ومن خلال هذه الاتفاقيات إنشاء لجنة مشتركة تجارية، وأيضا فتح الخط الملاحي بين الموانئ المغربية وميناء حمد الدولي”.. مؤكدا معاليه أن ذلك سيساهم في التبادل التجاري بين الدولتين الشقيقتين.

وأضاف معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية أنه سوف يتم تفعيل مجلس رجال الأعمال بين الدولتين، مما سيساهم أيضا في تعزيز وزيادة حجم الاستثمارات بين دولة قطر والمملكة المغربية.
وكرر معاليه، في الختام، الشكر للمملكة المغربية على حسن الاستقبال وحفاوة التكريم، ودعا إلى انعقاد الاجتماع المقبل للجنة العليا المشتركة في دولة قطر.

من جانبه، أشاد دولة الدكتور سعد الدين العثماني رئيس الحكومة بالمملكة المغربية الشقيقة، بالأسس الصلبة والراسخة التي تميز العلاقات القطرية المغربية، وبارتياحه للتطور النوعي لمسار هذه العلاقات، مؤكدا على وجود إرادة قوية مشتركة للعمل بكل جهد قصد الارتقاء بها.

وأكد أن اجتماع الدورة السابعة للجنة العليا المغربية القطرية المشتركة يشكل فرصة لاستعراض وتقييم حصيلة التعاون الثنائي في مختلف المجالات، خاصة منها التجارية والمالية والاستثمارية والثقافية.. موضحا أن التعاون الاقتصادي والاستثماري والتجاري القطري المغربي يشكل القاطرة التي تقود التعاون الثنائي، بفضل ما يزخر به البلدان من طاقات كبيرة وإرادة لبلوغ المرامي المنشودة، في ظل اقتصاد عالمي يعرف انفتاحا شاملا وتكتلا متزايدا.

وحث دولة رئيس الحكومة بالمملكة المغربية الشقيقة، الفاعلين الاقتصاديين ورجال الأعمال في البلدين على مضاعفة الجهود قصد بلورة شراكة استراتيجية حقيقية تمكن من تنشيط التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري من خلال الاستغلال الأمثل لما تتيحه الإمكانيات الاقتصادية الهامة المتوفرة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons