قطر الخيرية.. إطلاق “كتّاب المستقبل” بنسخته الثانية

الدوحة – بزنس كلاس:

بحضور من سعادة وزير الثقافة والرياضة، وبعد النجاح الباهر الذي حققته النسخة الأولى من برنامج كتّاب المستقبل في العام الدراسي الماضي، والتي أثرت الحركة الثقافية بصدور مجموعة قصصية تتكون من ست قصص، أطلقت قطر الخيرية النسخة الثانية من برنامج كتّاب المستقبل بحلة جديدة وبحضور شخصيات رفيعة.

تم إطلاق البرنامج بمقر وزارة الثقافة والرياضة وبحضور السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة، والسيد يوسف بن أحمد الكواري، الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية وبمشاركة بعض مدراء إدارات قطر الخيرية وبعض مدراء وزارة الثقافة والرياضة، بالإضافة إلى مؤثري شبكات التواصل الاجتماعي والمهتمين بالشأن الثقافي.

بذرة لمشروع عظيم

وقد استهل حفل التدشين بكلمة لوزير الثقافة والرياضة، اعتبر فيها أن برنامج كتّاب المستقبل بذرة لمشروع سيكون له شأن عظيم في العالم العربي والإسلامي والعالم كله، مشيرا إلى أن الشعب القطري هو قدوة لهذه المنطقة والعالم أجمع، منوها بأن فكرة البرنامج يمكن أن تكون فكرة إقليمية وعالمية بصورة أكبر وأفضل.

ووجه سعادته الشكر للقائمين على العمل والشركاء والرعاة الرسميين، متمنياً من الله أن يكلل مخرجات النسخة الثانية بالنجاح والتوفيق لاكتشاف مواهب طلابية جديدة في كتابة القصص.

وأضاف، ما زلت حتى البارحة أطلع على ما كتبه الكتّاب الصغار، وهم على صغر سنهم، لكن الإنسان يستطيع استشفاف الكثير من الأفكار والقضايا التي لمسوها بطريقتهم، مؤكداً أن هذه الكتابات عبارة عن أفكار كبيرة من كُتّاب صِغار.

إثراء المشهد الثقافي

تلا ذلك كلمة للسيد الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية، جاء فيها: على وقع الترحيب الذي حظي به البرنامج على مستوى الحراك الثقافي في بلادنا، وما لمسناه من الإشادة والتشجيع من جهات وشخصيات رفيعة وفي مقدمتهم سعادة وزير الثقافة والرياضة السيد صلاح بن غانم العلي، مما يؤكد على دعم الوزارة لهذا المشروع ويعكس اهتمامها بإثراء المشهد الثقافي.

اكتشاف المواهب الطلابية

كما أشاد الكواري باعتماد سعادة وزير التعليم والتعليم العالي الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي لتنفيذ النسخة الثانية في إطار المدارس المستقلة والخاصة، مما يؤكد حرصه على اكتشاف مواهب الطلاب والنشء وإبرازها في المجتمع دعما منه في خلق بيئة ثقافية للنهوض بالمجتمع والارتقاء بثقافته.

وأشار بأنه حرصا من قطر الخيرية على المساهمة في تحقيق رؤية قطر المستقبلية 2030 من خلال تقديم مجموعة من البرامج لأبنائنا وبناتنا لتحقيق هذه الرؤية، فإنه يطيب لقطر الخيرية أن تعلن اليوم ومن داخل صرح وزارة الثقافة والرياضة الموقر، إطلاق النسخة الثانية من مسابقة كتّاب المستقبل بحلة جديدة تتميز بانفتاح أكبر على شرائح المجتمع المختلفة.

الشكر للشركاء

وختم كلمته، قائلا: يسرني كذلك أن أتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى جميع شركاء المسؤولية المجتمعية الذين نسعد بمشاركتهم وتعاونهم معنا بمشاريع ثقافية مجتمعية، ونخص بالذكر هنا شريكنا الدائم جامعة قطر، والشكر موصول كذلك إلى بنك بروة على رعايتهم السخية لهذه التظاهرة الثقافية، ودعمهم المستمر للبرامج المجتمعية، وإلى بقية الشركاء: دار روزا للنشر ونادي الكتاب خير جليس.

إطلاق البرنامج

وتخلل الحفل عرض فيديو تعريفي ببرنامج كتاب المستقبل، ومن ثم تقدم سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة والسيد يوسف بن أحمد الكواري، المدير التنفيذي لقطر الخيرية لتدشين النسخة الثانية من برنامج كتّاب المستقبل.

وقالت السيدة عائشة الكواري، مديرة دار روزا للنشر بهذه المناسبة: إن مشاركة الدار في هذا الحدث الثقافي الكبير هو من أجل المشاركة المجتمعية لصناعة ثقافية واعدة، منوهة بأن من الأهداف الرئيسة لدار روزا للنشر هو تشجيع المواهب الشابة والواعدة، وهو ما يعكسه برنامج كتّاب المستقبل.

توقيع اتفاقية تعاون

كما شهد حفل تدشين برنامج كتاب المستقبل توقيع اتفاقية تعاون بين قطر الخيرية مع روزا للنشر لطباعة 1000 نسخة مجانية من كتاب المستقبل، حيث وقع عن قطر الخيرية السيد علي الغريب المدير التنفيذي للعمليات المحلية بقطر الخيرية، فيما وقع عن دار روزا الكاتبة بثينة الجناحي.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons