وفد بريطاني في الدوحة للإطلاع على أوضاع العمال

الدوحة – بزنس كلاس:

أشاد وفد برلماني بريطاني بجهود دولة قطر في مجال حماية وتعزيز حقوق العمال، واهتمامها بالتطور التشريعي في قانوني العمل وحماية الأجور.

جاء ذلك خلال اجتماع سعادة الدكتور علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، اليوم، مع الوفد البرلماني البريطاني برئاسة سعادة السيد اليستير كار مايكل الذي يزور الدوحة حالياً.

وأوضح الوفد أنه سيتواصل مع وزارة الخارجية البريطانية، عقب عودته من الدوحة، وسيقوم بتسليم نسخ من تقرير البعثة الفنية للمفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة التي زارت الدوحة في وقت سابق والخاص بتداعيات الحصار على حقوق الإنسان، إلى رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان البريطاني.

من ناحيته، قال سعادة الدكتور علي بن صميخ المري إن اللجنة ستقوم بمخاطبة مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة والمقررين الخواص المعنيين بملفات حقوق الإنسان المختلفة بشأن تقرير بعثة المنظمة الدولية، ومطالبتهم بضرورة اتخاذ خطوات عاجلة لإنصاف ضحايا الحصار من المواطنين والمقيمين ومواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، خاصة بعد صدور التقرير الأممي الذي يعد “وثيقة قانونية” ومرجعية هامة تؤكد الأضرار الناجمة عن الحصار بكل حيادية ومصداقية.

وقدم المري للوفد البريطاني خلال الاجتماع عرضاً لتطورات الأزمة الراهنة وقال إن الأولوية القصوى في هذه الأزمة هي وقف الانتهاكات الإنسانية المتزايدة ووقف معاناة المدنيين.

كما شرح سعادته للوفد تطورات الأزمة الإنسانية التي يعاني منها المتضررون والانتهاكات المتزايدة وتعمد دول الحصار لإطالة أمدها، بالإضافة إلى شرح مفصل حول تقرير البعثة الأممية وتقارير اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان منذ بداية الأزمة.

وأكد أن نتائج تقرير البعثة الفنية للأمم المتحدة جاء متطابقاً في كثير من حيثياته مع التقارير التي ظلت تنشرها اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بكل شفافية ومصداقية منذ بداية الحصار على دولة قطر والتي وصلت حتى ديسمبر الماضي أربعة تقارير رصدت انتهاكات الحصار في شتى تصنيفاتها.

ووجه رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الشكر للوفد البرلماني البريطاني لتجاوبهم مع المتضررين من الحصار وتواصلهم السريع مع حكومتهم، مطالباً بضرورة المزيد من التحرك من قبل المعنيين في الحكومة البريطانية للحد من الانتهاكات المتزايدة على المتضررين المواطنين والمقيمين في منطقة الخليج والتي تتفاقم يوماً بعد يوم.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons