انتقال عيادات الأذن والأنف والحنجرة إلى مركز الرعاية الطبية

الدوحة – بزنس كلاس:

شهد الأسبوع الحالي انتقال العيادات الخارجية المتخصصة في أمراض الأنف والأذن والحنجرة من مستشفى حمد العام إلى مركز الرعاية الطبية اليومية، في إطار المساعي المتواصلة التي تبذلها مؤسسة حمد الطبية لتوسعة خدماتها والارتقاء برعاية مرضاها.
وتأتي عملية نقل هذه العيادات من موقعها السابق إلى مركز الرعاية الطبية اليومية في أعقاب تحويل الخدمات الجراحية في قسم الأنف والأذن والحنجرة من مستشفى حمد العام إلى المرفق الجديد في أواخر العام الماضي. وستمكن هذه الإضافة الجديدة المرضى الذين يعانون من اضطرابات وأمراض في الأذن والأنف والحنجرة والرأس والرقبة، من تلقي خدمات الرعاية الطبية والجراحية ضمن موقع واحد.
وتعليقاً على الفوائد التي سوف يجنيها المرضى بفضل نقل هذه العيادات إلى موقعها الجديد، قال الدكتور خالد محمد الجلهم، مدير مركز الرعاية الطبية اليومية: «لقد عملنا بجد لضمان حصول مرضانا على الرعاية التي يحتاجون إليها في موقع واحد يسهل الوصول إليه، ومع إتمام إجراءات انتقال عيادات الأنف والأذن والحنجرة إلى مركز الرعاية الطبية اليومية، سنتمكن من تحقيق هذا الهدف، فقد تم تجهيز هذا المرفق الجديد بأحدث الأجهزة والتكنولوجيا المتقدمة في مجال الطب، وأنا على ثقة أن هذا المركز سيحظى برضا المرضى، نظراً لما يقدمه لهم من خدمات وعلاجات عالية الجودة».
وبدوره شدّد الدكتور عبد السلام القحطاني -رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة في مركز الرعاية الطبية اليومية- على الرعاية المعززة التي أصبحت في متناول المرضى في المركز الجديد، وقال: «في أواخر العام الماضي باشرنا نقل جميع الخدمات الجراحية لمرضى الأنف والأذن والحنجرة من مستشفى حمد العام إلى مركز الرعاية الطبية اليومية، وبعد إتمامنا عملية نقل هذه الخدمات، حرص العديد من مرضانا على مشاركتنا آراءهم التي جاءت بمنتهى الإيجابية حول الرعاية والخدمة المتميزة التي تلقوها.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons