صور وفيديو.. تفاصيل سقوط طائرة روسية ومصرع جميع ركابها

موسكو – وكالات -بزنس كلاس:

تضاربت الأنباء بشأن أسباب سقوط طائرة الركاب الروسية اليوم الأحد، التي قضى جميع من كان على متنها وعددهم 71 شخصاً من الركاب والطاقم.

View image on Twitter

وقلّل أحد مصادر وكالة “إنترفاكس” من احتمال وقوع تفجير على متن الطائرة، التابعة لشركة خطوط ساراتوف الجوية، بعيد إقلاعها من مطار “دوموديدوفو” في ضواحي موسكو، خصوصاً أن حطامها تناثر على مسافة كيلومتر واحد فقط.

في المقابل، أشار مصدر آخر إلى أن طائرة الركاب وهي من طراز “أن-148” تحطمت إثر اصطدامها بمروحية تابعة لـ”البريد الروسي”، من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل. إلا أن هيئة “البريد الروسية” نفت تلك الرواية، مشيرة إلى أن أسطولها لا يضم مروحيات.

View image on Twitter
وسبق لوزير النقل الروسي، مكسيم سوكولوف، أن توجه إلى موقع الحادثة. في حين وصل أطباء نفسيون إلى مطار أورسك الذي كانت الطائرة المنكوبة متوجهة إليه، لتقديم العون لذوي الضحايا.

وأعلنت وكالة “إنترفاكس” في وقت سابق أن لا فرص لنجاة ركاب أو طاقم الطائرة المدنية التابعة لشركة “ساراتوف إيرلاينز” الروسية التي تحطمت بعد انطلاقها من دوموديدوفو إلى أورسك، اليوم الأحد.

ونقلت الوكالة عن مصدر في موسكو قوله “من المفترض أن الطائرة تحطمت بالقرب من قرية أرغونوفو، ولم تكن هناك فرص لنجاة الطاقم والركاب”.

واختفت الطائرة من طراز “أن – 148” من شاشات الرادار بعد انطلاق رحلتها من موسكو إلى أورسك. وانقطع التواصل مع طاقم الطائرة التي تحمل على متنها 71 شخصاً، وهم 65 راكباً وستة من أفراد الطاقم.

وذكر شهود عيان في خدمات الطوارئ أن الطائرة سقطت في منطقة رامنسكي بموسكو.

وقال مصدر في أجهزة الطوارئ أن الخبراء يحققون في أنباء تفيد بأن الطائرة من طراز “أن-148” التابعة لشركة “خطوط ساراتوف الجوية” تحطمت في منطقة مدينة رامينسكوي، بعد أن اختفت عن شاشات الرادار.

وتنفذ “خطوط ساراتوف الجوية” التي تم تأسيسها عام 1994، رحلات جوية داخل روسيا، بالإضافة لرحلات دولية للطيران العارض (تشارتر)، ويضم أسطولها 14 طائرة من طرز “أن-148-100″ و”ياك-42″ و”إمبراير-190”.​

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons