إطلاق طراز العام 2018 من “رينج روڤر” و “رينج روڤر سبورت” في صالات عرض شركة “الفردان بريميير موتورز” في قطر

إعادة تصميم المقصورة الداخلية لتوفر مستوىً فريداً من الفخامة يلائم جميع المتطلبات

“رينج روڤر” الجديدة تواكب روح القرن الحادي والعشرين مع تزويدها بنظام المعلومات والترفيه Touch Pro Duo سهل الاستخدام والمزود بشاشتي لمس عاليتي الوضوح قياس 10 بوصات

التصميم الخارجي لسيارة “رينج روڤر سبورت” الجديدة تم تحسينه ليعزز طابعها الديناميكي

يمكن للعملاء الاختيار بين محرك بنزين “إنجينيوم” مكون من 4 أسطوانات* سعة 2 لتر (متوفر حالياً لدول مجلس التعاون الخليجي)، ومحرك بنزين سوبرتشارجد مكون من 6 اسطوانات، ومحرك بنزين سوبرتشارجد من 8 أسطوانات

الدوحة – بزنس كلاس

أعلنت شركة “الفردان بريميير موتورز”، الوكيل الحصري لجاكوار لاند روڤر في دولة قطر عن وصول طراز العام 2018 من “رينج روڤر” الجديدة و “رينج روڤر سبورت” الجديدة إلى صالاتها.

وكان التصور الأول لسيارة “رينج روڤر” الجديدة عندما تم إطلاقها قبل 50 عاماً أن تكون مخصصة للسير في المناطق الريفية، ولكنها سرعان ما شقت طريقها نحو شوارع المدن، واستمرت بالتطور منذ ذلك الحين لتصبح محط أنظار العالم وتتصدر فئة السيارات الرياضية الفاخرة متعددة الاستخدامات.

أمّا “رينج روڤر سبورت” الجديدة، فقد شهدت تحولاً غير مسبوق على صعيد التكنولوجيا والكفاءة والقدرة والأداء بفضل تصميمها المحسّن وتقنياتها الاستهلاكية المتطورة. وقد باتت السيارة تتمتع الآن بقوة محركة تبلغ 575 حصاناً، مما يجعلها الأسرع بين سيارات رينج روڤر على الإطلاق. كما انتقلت إلى مستوى جديد من القدرة الديناميكية مع سمات متطورة تعزز حضورها أكثر من ذي قبل.

 

وبهذه المناسبة، قال سامر بو درغم، مدير عام شركة “الفردان بريميير موتورز”: “يسرّنا وصول طراز العام 2018 من “رينج روڤر” الجديدة و “رينج روڤر سبورت” الجديدة إلى صالاتنا، لاسيما وأننا واثقون من قدرة هذه السيارات على تلبية متطلبات عملائنا المميزين والذين هم واضحون جداً إزاء ما ينشدونه في سيارة ’رينج روڤر‘. فهم لا يريدون منا تغييرها، وإنما جعلها أفضل من ذي قبل؛ ولهذا فإن كل ما نقوم به هو تحسين السيارة فقط. وبعد مرور 50 عاماً على إطلاقها، يعتبر الجيل الرابع من ’رينج روڤر‘ الأفضل حتى الآن. وهو يؤكد بقاء هذه السيارة متعددة الاستخدامات الخيار الأفضل للعملاء المميزين حول العالم. أمّا بالنسبة لسيارة رينج روڤر سبورت الجديدة، فلقد حافظت الشركة على قدراتها الرياضية المتميزة مع تطوير تصميمها الخارجي”.

 

رينج روڤر” الجديدة 2018

جاءت “لاند روڤر” الجديدة بتصميم خارجي مذهل، بالإضافة إلى تعزيز سبل الراحة والتقنيات الاستهلاكية الحديثة في المقصورة الداخلية. وتساهم مزايا الراحة المحسّنة في الارتقاء بتجربة السفر للسائقين والركاب على حد سواء. حيث تتمتع المقاعد الأمامية بـ 24 حركة بفضل إطاراتها الجديدة، فضلاً عن تزويدها بمزيد من مادة الفوم، ومساند جانبية قابلة للتدفئة. وتم أيضاً إعادة تصميم الجزء الخلفي من المقصورة بشكل كامل، ويوفر تصميم المقاعد الجديد ملاذاً مريحاً وفسيحاً للركاب دون التأثير على مساحة التحميل الخلفية.

 

وتم أخذ متطلبات الأعمال بعين الاعتبار أثناء تصميم السيارة، حيث تضم المقصورة الداخلية 17 نقطة اتصال تشتمل على وصلات USB وHDMI، ومقابس باستطاعة 12 فولط، واتصال بشبكة الإنترنت 4G لـ 8 أجهزة، ووحدة تخزين، ما يجعلها الخيار الأنسب للمسافرين من رجال الأعمال. وتتيح المقصورة مزيداً من الاسترخاء مع مقاعد فاخرة توفر 25 برنامج تدليك، وذلك بفضل تقنية التدليك بالحجارة الساخنة الموجودة ضمن مساند الظهر للمقاعد.

 

وتوفر المقاعد الواسعة والوثيرة راحة مترفة، حيث يمكن إمالة ظهر المقاعد إلى الخلف حتى 40 درجة، مما يوفر مساحة 186 ملم لمدّ الأرجل (والتي تصل إلى 1,206 ملم بالمجمل) ويمكن إنجاز ذلك بلمسة زر. وتشتمل وسائل الراحة الأخرى أيضاً على المقاعد القابلة للتدفئة والتبريد، بالإضافة إلى مساند الذراع والقدم والساق القابلة بدورها للتدفئة. ولمزيد من الراحة والخصوصية، يمكن التحكم بجميع خصائص المقعد عبر تطبيق يعمل على الهواتف الذكية سواءً كنت داخل أو خارج السيارة.

 

وتم أيضاً الارتقاء برفاه المقصورة الداخلية من خلال الدمج السلس لأنظمة المعلومات والترفيه المتقدمة التي طورتها شركة “جاكوار لاند روڤر”، حيث ينطوي نظام المعلومات والترفيه الجديد Touch Pro Duo – والذي يطلق عليه اسم (Blade) – على شاشتي لمس عاليتي الوضوح بقياس 10 بوصات تشكلان محور الكابين. ويمكن تمرير المعلومات من شاشة لأخرى مع سهولة كبيرة في استخدامهما ومزايا وظيفية لا تضاهى.

 

وتم تزويد “رينج روڤر ” الجديدة بالعديد من التقنيات لضمان أقصى قدر ممكن من الراحة والرفاهية:

  • ستارة شمسية تعمل بالإشارة: يتم فتحها وإغلاقها بواسطة نظام تحكم متطور يتحسس حركة اليد. وكل ما يستلزمه الأمر لفتح وإغلاق هذه الستارة هو تحريك اليد نحو الأمام والخلف أمام مرآة الرؤية الخلفية.
  • تنقية هواء المقصورة: تستخدم جزيئات مائية مشحونة نانوية الحجم لتنقية الهواء حفاظاً على صحة الركاب.
  • المصابيح الأمامية العاملة بتقنية ديودات “الليزر بيكسل” الباعثة للضوء (LED): وهي تقنية متطورة توفر إضاءة أفضل مع ميزة الإطفاء الذكي لأقسام من الديودات لتفادي انبهار السائقين في الاتجاه المعاكس.
  • مفتاح النشاط (Activity Key): يتيح للعملاء قفل وفتح السيارة دون الحاجة إلى مفتاح الفوب التقليدي.

 

 

رينج روڤر سبورت” الجديدة 2018

وتم تحديث التصميم الخارجي للسيارة عام 2018 لتبدو أكثر ديناميكية وعصرية مع الحفاظ على طابعها العام. وتتجلى خطوط التصميم الجديدة في مقدمتها من خلال المصابيح الأمامية العاملة بتقنية ديودات “الليزر بيكسل” الباعثة للضوء (LED) والشبكة الأمامية المعاد تصميمها. ويكتمل ذلك مع مصدٍّ أمامي جديد ذي مظهر وثّاب.

 

وتتضمن المقصورة الداخلية نظام المعلومات والترفيه الجديد Touch Pro Duo الذي أطلق عليه مطوروه اسم (Blade)، وهو الأحدث والأكثر تطوراً من “جاكوار لاند روڤر”. وينطوي هذا النظام على شاشتي لمس عاليتي الوضوح بقياس 10 بوصات تشكلان محور الكابين؛ وهو يمزج بين اللمسة المستقبلية الأنيقة، والواجهة سهلة الاستخدام، والأداء الوظيفي الاستثنائي.

 

وتم أيضاً تحسين تقنيات الاتصال في السيارة مع 14 نقطة ارتباط، ويتضمن ذلك مقبساً مخصصاً لشحن الحواسب المحمولة والأجهزة الأخرى. وهناك أيضاً مفتاح النشاط (Activity Key) الذي يوفر مستويات جديدة من الراحة لسائقي “رينج روڤر سبورت”، إذ يتيح لهم قفل وفتح السيارة دون الحاجة إلى مفتاح الفوب التقليدي – وهو تقنية مثالية لمحبي التجول في الهواء الطلق.

 

وتم تزويد سيارة “رينج روڤر سبورت” الجديدة بمزيد من التقنيات لضمان أكثر قدر ممكن من الراحة والرفاهية:

  • ستارة شمسية تعمل بالإشارة: يتم فتحها وإغلاقها بواسطة نظام تحكم متطور يتحسس حركة اليد. وكل ما يستلزمه الأمر لفتح وإغلاق هذه الستارة هو تحريك اليد نحو الأمام والخلف أمام مرآة الرؤية الخلفية.
  • مساعد القطر المتطور: يعالج هذا النظام جنوح العربات المقطورة عند القيادة إلى الخلف، إذ يمكن للسائق ببساطة أن يوجه المقطورة نحو المكان الذي يريده باستخدام وحدة التحكم الدوّارة في نظام الاستجابة للتضاريس 2.
  • المصابيح الأمامية العاملة بتقنية “الليزر بيكسل” الباعثة للضوء (LED): وهي تقنية متطورة توفر إضاءة أفضل مع ميزة الإطفاء الذكي لأقسام من الديودات لتفادي انبهار السائقين في الاتجاه المعاكس.

 

ولأولئك الذين ينشدون أقصى درجات الأداء في سيارة رياضية متعددة الاستخدامات (SUV)، سيجدون ضالتهم المنشودة في شقيقتها ذات الطراز SVR؛ حيث ارتقت “رينج روڤر سبورت” إلى مستويات جديدة مع قوة محركة تبلغ 575 حصاناً، وتسارع يبلغ 4,5 ثانية فقط لبلوغ سرعة 100 كم/سا من الإنطلاق (0- 60 ميل/سا خلال 4,3 ثانية). ومع التعديلات الجريئة في التصميم وزيادة استخدام ألياف الكربون في هيكلها، أصبحت “رينج روڤر سبورت” الجديدة أكثر سرعة ورشاقةً ودراماتيكية من ذي قبل.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons